Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

معرض «ألوان العودة» يجسد واقع النكبة في ذكراها الـ65 ويؤكد على التمسك بحق العودة

أرض كنعان/غزة/ وسام زغبر/أبدع فنانون تشكيليون فلسطينيون في مدينة غزة برسم لوحات فنية تسرد حكاية شعب هجر قسراً من أرضه عام1948 أمام مشهد وأكذوبة دولية تسمى المجتمع الدولي ولكن المخيم بقي وسيبقى شاهداً على قضية شعب طرد من أرضه بالقوة وحل محله كيان آخر ودولة تدعى"إسرائيل" وتتباهى بالديمقراطية وتسرق حضارة وثقافة الآخرين وتنسبها إليها، ويبقى العالم متفرجاً على هذه المسرحية التي أصبح عمرها 65 عاماً بينما يبقى شعبنا الفلسطيني متمسكاً بخياره بالعودة إلى أرض الآباء والأجداد والى الدار ومفتاح البيت وفق القرار الأممي 194.

حيث أن تلك اللوحات الفنية خطها فنانون فلسطينيون بريشهم في حفل افتتاح معرض الفن التشكيلي الذي يحمل عنوان "ألوان العودة" إحياء للذكرى الـ65 للنكبة، بدعوة من جمعية المنتدى الثقافي للشباب بغزة بالتعاون مع تحالف السلام الفلسطيني في قاعة محترف شبابيك بغزة، اليوم الثلاثاء والذي يستمر على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء من الساعة 12 مساء وحتى الساعة 7 مساء. وحضر المعرض لفيف من ممثلي القوى الوطنية والإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني وناشطين شباب.

بدوره قال عطية صالحة من مدينة المجدل، المدير التنفيذي لجمعية المنتدى الثقافي للشباب، تأتي هذه الفعالية في الذكرى الـ65 للنكبة والتهجير القسري لشعبنا الفلسطيني ما زال متواصلاً، وعناوين النكبة ما زالت واضحة وخير شاهد عليها، المخيم والأونروا والقرار الأممي 194.

وأكد صالحة أن معرض ألوان العودة الفني دليل واضح على تمسك شعبنا الفلسطيني بحق العودة للاجئين إلى ديارهم وفق القرار 194 وإبطال المقولة المزعومة "الكبار يموتون والصغار ينسون"، فشعبنا بعد 65 عاما أكثر إصرارا وتمسكا بحق العودة. وشدد صالحة أن شعبنا الفلسطيني يرفض كافة أشكال التنازلات والمساومات عن الحقوق الوطنية الفلسطينية الثابتة غير القابلة للتصرف، ويرفض تنازلات وفد"الجامعة العربية" في واشنطن عن حق الفلسطينيين في دولتهم الفلسطينية على حدود 1967 بدءاً من تبادل الأراضي من وراء ظهر الشعب الفلسطيني ومؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية.

وطالب المدير التنفيذي لجمعية المنتدى الثقافي للشباب، في ذكرى النكبة الـ65، حركتي فتح وحماس بالإسراع في إنهاء الانقسام وتطبيق المصالحة الوطنية. لافتاً إلى أن شعبنا يعيش وكسة الانقسام وما ترتب عنه من مآسي لحقت بشعبنا وقضيته الوطنية. كما وطالب صالحة منظمة التحرير الفلسطينية بالإسراع للانضمام للمنظمات الدولية لردع الاحتلال ووقف مشاريعه العدوانية والتوسعية.

وجدد صالحة مطالبته بضرورة اعتذار بريطانيا للشعب الفلسطيني على ما اقترفته من جرائم بحق شعبنا وأبرزها إعطاء اليهود وطن قومي في فلسطين على حساب شعب تشرد بفعل مساندة بريطانيا لليهود.

وقدم المدير التنفيذي لجمعية المنتدى الثقافي للشباب الشكر للفنانين التشكيليين الذي خطوا بريشهم لوحات فنية تساهم في إنجاح المعرض الفني.

وما زالت الحكاية مستمرة والألم متواصل وبأشكال عدة، ولكن الحياة والأمل ما زلنا نصبو إليهما، لنؤكد على أن الصغار يورثون وبطلان مقولة "الكبار يموتون والصغار ينسون". هذا هو واقعنا وهذه حياتنا سنعيشها رغم أنف "إسرائيل"وحلفاءها، فنحن شعب يريد السلام المتوازن القائم على عودة الحقوق إلى أصحابها بما فيها حق العودة وفق القرار 194.