Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

لجنة لاجئين خان يونس تطلق فعاليات التذكير بيوم النكبة 65

أرض كنعان/خان يونس / رافت طومان/ سنرجع يوما كلمات بسيطة تحمل معاني كثيرة ، مأساة شعب عاش و لا زال 65 عاما من التهجير و الاضطهاد و الحرمان البؤس و الشقاء ، لكنه صامد معطاء يرفض الذل و الهوان ، فلا زال يورث معاناته لأبنائه، فهو على امل متجدد دوما في العودة الى قراه و مدنه التي طرد منها بقوة السلاح الذي لا يميز بين شيخ او شاب او حتى بين امراة او طفل صغير ،انه الشعب الفلسطيني الذي كتب تاريخه بدماء الشهداء و بصمود الاسرى و من اهات الارامل من صرخة طفل يصرخ متألما من تلك الطلقات التي اخترقت جسده الطاهر.

سنرجع يوما كان عنوان احياء ذكرى النكبة 65 المؤلمة و الذي نظمته اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم خان يونس في قاعة الهلال الاحمر الفلسطيني بحضور الدكتور زكريا الاغا رئيس دائرة شئون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية و الدكتور المناضل مجدي شقورة القنصل الفرنسي بغزة و عدد من الاصدقاء الفرنسيين من مقاطعة ايفري فلسطين و لفيف من قيادات و كوادر العمل الوطني في قطاع غزة و عدد من الوجهاء و المخاتير .

و في كلمة للدكتور زكريا الاغا امام الحضور أكد على أن قضية اللاجئين الفلسطينين هي قضية الكل الفلسطيني وقضية إجماع وطني لا خلاف عليها وهي قضية توحد الكل تحت مظلتها ولا تفرق وان هذا اليوم يحمل في طياته رسالة هامة مفاداها ان الشعب الفلسطيني بمختلف قواه السياسية متمسكون بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها حق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير بإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس .

وشدد د. الأغا على أن حق العودة حق ثابت وأصيل لا يمكن التنازل عنه وأن تحقيق السلام العادل والشامل يتطلب تطبيق قرارات الشرعية الدولية والإقرار بحقوق الشعب الفلسطيني الثابتة.

ودعا د. الأغا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته وذلك من خلال رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني وتطبيق قراراته التي صدرت عنه بشان القضية الفلسطينية وإلزام إسرائيل الالتزام بها وعدم التعامل معها كدولة فوق القانون مؤكداً على ضرورة التعامل معها كباقي الدول التي ترتكب الجرائم وتحاسب على جرائمها ويحاكم قادتها الذين يرتكبون الجرائم بحق شعبنا الفلسطيني .

وحيا د. الأغا جموع الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية التي جاءت و تجمعت إحياءً لذكرى النكبة65 هو مؤشر إيجابي وخطوة للإمام نحو تحقيق المصالحة الوطنية ، كما أبرق بالتحية لأهلنا في مخيمات الشتات مؤكداً لهم ان منظمة التحرير الفلسطينية متمسكة بحقهم العادل في العودة إلى ديارهم مشدداً على رفض التوطين والوطن البديل .


من جانبه قال السيد مازن ابو زيد رئيس اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم خان يونس :" ان هناك سلسلة من الفعاليات ستنظمها اللجنة في الفترة على مستوى محافظة خان يونس للتاكيد على اننا لا زلنا متمسكون بحقنا في العودة و التعويض حسب قرارات الشرعية الدولية .

و اضاف مهما تقادم الزمن فاننا لا زالنا على امل اننا سنعود الى ديارنا و قرى و مدن ابائنا و اجدادنا ، فاليوم اصبح نور العودة اقرب الى الحقيقة و خصوصا ان هناك تضامن عربي ودولي مع قضية اللاجئين التي تعتبر جوهر القضية الفلسطينية.

وأكد على أن عودة اللاجئين يعني عودة كل مواطن إلى أرضه ومدينته وقريته التي أُخرج منها بغير حق سواء عام 1948 أو بعد ذلك، لاسيما وأن حق العودة هو حق سياسي وإنساني وأخلاقي وتاريخي وقانوني وفردي.

وكانت قد قدمت الفرقة الوطنية الفلسطينية للفنون الشعبية عرضا للدبكة الفلسطينية و بعض الاغاني الوطنية التي نالت اعجاب الحضور .

و في ختام الفعالية شكر جميع الحضور الوفد الفرنسي الذي جاء للتضامن مع الشعب الفلسطين مؤكدين على ضرورة استمرار فرنسا حكومة و شعبا على دعم القضية الفلسطينية و نصرتها .