Menu
11:2622 يومًا على إضراب الأسير جنازرة
11:24محكمة الاحتلال تمدد اعتقال طالبين جامعيين
11:21وزير خارجية الصين: خطة الضم تُخالف القانون الدولي
11:15هيئة الأسرى: تراجع الوضع الصحي للأسير فتحي النجار
11:07ماذا ستفعل بلدية غزة في الباعة الجائلين مستخدمي مكبرات الصوت ؟
11:05جيش الاحتلال يجري مناورة عسكرية بعسقلان اليوم الاثنين
11:00صحة الاحتلال تنشر آخر إحصائيات فيروس "كورونا"
10:57تصاعد التوتر في أمريكا: الاحتجاجات تشتد ونقل ترامب لمخبأ سري
10:55"واللا" العبري يكشف موعد ضم نتنياهو لغور الأردن والضفة
10:53حماس: السلوك العنصري الأميركي يكشف التوافق مع جرائم الاحتلال
10:50الاحتلال يقتحم المنطقة الأثرية في سبسطية
10:48إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في قلقيلية يرفع الحصيلة إلى 628
10:43البنك الدولي يحذر من انهيار الاقتصاد الفلسطيني
10:37قرار من تعليم غزة بشأن نشر اجابات امتحانات التوجيهي وعقوبة للمخالفين!
10:35المنطقة الصناعية في القدس تحت تهديد الاحتلال..و إخطار200 منشأة

القرضاوي يشدد على وحدة الفلسطينيين ورفض المفاوضات

أرض كنعان/ غزة/ شدد رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي الخميس، على ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية الداخلية وتوحيد الفلسطينيين، مطالبًا الأمة العربية والإسلامية بالإعداد للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك كونه يتهدده الخطر.

وقال القرضاوي خلال افتتاح مؤتمر نصرة الأقصى والأسرى بالجامعة الإسلامية بغزة إنه "لا يجوز أن تبقى الضفة في جهة وغزة في جهة أخرى، وسنعمل على توحيد الفلسطينيين الذين نؤمن أنهم سيصلون إلى حقهم، وكل من يدعم الانقسام مجرم، ونريد قيادة موحدة لفلسطين".

وأضاف "نريد حشد الدعم لفلسطين أعدل قضية في العالم، وسنسعى للوصول إلى حقوقنا، ولن نتنازل أو نعترف بإسرائيل"، داعيًا الأمة العربية والإسلامية إلى حشد النصرة والدعم المادي المعنوي لها.

وحذر القرضاوي من خطورة الأوضاع في مدينة القدس المحتلة بفعل التهديدات التي تحيق بالمسجد الأقصى المبارك، قائلًا "المخاطر لا تزال تتهدد الأقصى، ولا ندري متى يقوم الاحتلال بخطته الأخيرة، وربما يفاجئوننا، فماذا أعددنا لنصرته".

وفي سياق أخر، رفض المفاوضات التي تتبناها السلطة الفلسطينية مع الاحتلال الإسرائيلي برعاية أمريكية، قائلا "لا بد من إعادة الحق العادل، ولا نقبل المزايدات والملاعبات والمحاورات التي يجريها الفلسطينيين مع الاحتلال".

وقال القرضاوي "على رقابنا ودمائنا وأرواحنا لا يمكن أن تمر هذه الأمور، سنظل نجاهد بأموالنا وأنفسنا حتى نصل لحقنا (..) أهل غزة مثال حي على الصمود والانتصار، وأنتم لم تفضحونا أمام الناس في الدفاع عن أرضكم".

ووقع القرضاوي على وثيقة القدس وعدم التنازل عن الحق الفلسطيني، فيما منحته الجامعة الإسلامية بغزة درجة الدكتوراه الفخرية وذلك تقديرا لدوره في خدمة الدعوة الإسلامية.