Menu
13:24تعليق الدوام في مدرسة بطولكرم 24 ساعة بسبب "كورونا"
13:11أول تصريح للأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس من المستشفى
13:01"المالية" تعلن صرف رواتب "طموح2" وحقوق الغير غدًا الأربعاء
12:59"المالية" تعلن صرف رواتب "طموح2" وحقوق الغير غدًا الأربعاء
12:41وفاة الإعلامي الرياضي المخضرم غازي الغريب
12:32"وزارة الخارجية" تعلن عن رحلة جديدة لطلبة الجامعات المصرية
12:20أونروا" تحذر من تداعيات عجز التمويل في ظل "كورونا"
11:54هنية: ندرس قائمة مشتركة مع فتح و 3 عوامل دفعت الرئيس عباس لتغيير تفكيره تجاه حماس
11:47الصالح: سيتم مناقشة ملف تفريغات 2005 في جلسة خاصة لمجلس الوزراء
11:38اسرائيل تعاقب 32 أسيرا في عوفر تضامنوا مع الاخرس
11:35مستوطنون يواصلون تسييج أراض وينصبون "كرفانات" شرق بيت لحم
11:29مجدلاني يكشف تفاصيل جديدة عن صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية
11:22هنية: "إسرائيل" تسعى عبر التطبيع لموطئ قدم عسكري واقتصادي في المناطق القريبة من إيران"
11:19تسجيل 53 إصابة جديدة بـ"كورونا" في جنين
11:09الصحة : خلال أيام سيتم الإعلان عن توفير تطعيم الإنفلونزا

هكذا تحوّلت أبرز صفقة لآرسنال إلى دعاية لصالح قضية فلسطين

أعلن نادي آرسنال الإنجليزي في السادس من الشهر الجاري، ضم لاعب الوسط الغاني توماس بارتي قادما من أتلتيكو مدريد الإسباني، في أبرز صفقات النادي اللندني لهذا الموسم.

صفقة بارتي التي قدرت بنحو 45 مليون يورو، سبقها جدل واسع حول صعوبة إتمام انتقال النجم البالغ من العمر 25 عاما، لا سيما مع تمسك إدارة النادي المدريدي به.

اللافت في الصفقة بروز اسم عربي فيها، وهو مغرد سعودي اسمه “عبدالله”، يقال إنه مقيم في لندن، ومن المقربين من النادي، وذلك عبر حساب أنشأه تحت اسم “جرس آرسنال”.

في نيسان/ أبريل الماضي نشر الحساب تغريدة قال فيها إن توماس بارتي في طريقة إلى آرسنال، ولاحقا بدأ بنشر سلسلة تغريدات تؤكد هذه الصفقة رغم عدم وجود أي مصدر إنجليزي يتحدث بهذه الثقة.

“جرس آرسنال” الذي لم يكن يتابعه سوى بضعة آلاف لغاية مطلع تشرين أول/ أكتوبر الماضي، بدأ بتأكيد الصفقة بالتزامن مع استبعاد حدوثها من قبل صحفيين موثوقين بالشأن الرياضي، مثل دافيد أورنيستون من “ذا أتلاتيك”، والصحفي الإيطالي فابريزيو رومانو.

في الرابع من أيلول/ سبتمبر، غرّد “جرس آرسنال”: “كنا هنا في أبريل عندما وصف البعض أول مقال لنا عن اتخاذ بارتي قراره بالانضمام لارسنال “بالأوهام” لقد كنا هنا في يونيو و يوليو و أغسطس عندما تحدثنا عن مفاوضات أرسنال وأتلتيكو ورفض أول عروضنا الشفوية وتكذيب البعض لنا. وسنكون هنا يوم إعلان صفقة توماس بارتي. نقطة”.

وقبل إعلان الصفقة بأيام عاد “جرس آرسنال” وغرّد: “نحن لا نعطي أملاً زائفًا ولا نطلب من أي أحد أن يشعر بطريقة ما حيال شيء ما؛ لكن من الأفضل أن تؤجل الأحكام إلى وقت نهاية السوق. خلاصة الكلام: نحن واثقون من صفقة توماس بارتي إن شاء الله”.

المصداقية العالية التي تمتع بها الحساب من خلال تغطية صفقة “بارتي”، دفعت أورنيستن ورومانو لتقديم الاعتذار له، ليس ذلك فحسب، إذ وصل عدد متابعيه خلال أيام إلى 106 آلاف جلهم من البريطانيين المتيمين بالنادي اللندني، واللافت أن جميع تغريداته تُنشر باللغة العربية.

استغلال الموقف

 المغرد السعودي المقيم في لندن، وفور بدء التهافت البريطاني والأوروبي على حسابه، وتزامنا مع توجه خليجي عربي نحو التطبيع مع الاحتلال، قام بتغيير مقر إقامته عبر “تويتر” إلى “القدس/ فلسطين”.

لم يكتف “جرس آرسنال” بهذه الخطوة، إذ غرّد عدة مرات بعبارة “القدس عاصمة فلسطين الأبدية”.

وجاء توظيف الحساب للقضية الفلسطينية بنتائج فورية، إذ تم رصد مئات التغريدات لمشجعين من إنجلترا وإسبانيا وغيرها، يرددون عبارة “القدس عاصمة فلسطين”، وآخرين يعربون عن حبهم للعرب والمسلمين.

وقال ناشطون إن ما قام به المغرد السعودي يعطي رسالة عن موقف الشعوب الخليجية عامة من التطبيع مع الاحتلال.