Menu
13:28هذا ما سرقه مستوطن من بيت فلسطيني بصفد عام 1948
13:26"الجبهة الشعبية" تكشف تفاصيل اجتماعها مع "فتح" في دمشق
13:25غانتس: يوقع على مصادرة أموال أسرى وعائلات منفذي العمليات الفدائية
13:23تعليق الدوام في مدرسة "طولكرم الصناعية" 14 يومًا بسبب "كورونا"
13:21مخاوف إسرائيلية من انتفاضة جديدة بسبب المسجد الأقصى
13:19بن زايد يزور متحف "الهولوكوست" لقراءة الفاتحة على أرواح القتلى
13:17الاحتلال اعتقل 42 مواطنًا من العيسوية منذ بداية الشهر
13:15زكريا الأغا: مساواة الرواتب بين موظفي الضفة وغزة حق دستوري
10:53"فتح" و"الشعبية" يبحثان في دمشق المصالحة الفلسطينية
10:51الإعدام شنقًا لمدان بالقتل قصدًا في غزة
10:49حالة الطرق بغزة صباح اليوم الثلاثاء
10:48قوات الاحتلال تشن حملة مداهمات واسعة في محافظات الضفة
10:4635 مليون و700 ألف إصابة بكورونا حول العالم
10:44146 إصابة جديدة بـ "كورونا" في غزة
10:40مصادر عسكرية إسرائيلية "لا تستبعد" تصعيدًا في غزة

هذا ما سرقه مستوطن من بيت فلسطيني بصفد عام 1948

كشف تحقيق إسرائيلي عن تفاصيل مثيرة لعمليات سرقة وسطو قام بها مستوطنون إسرائيليون، استهدفوا بها منازل المواطنين الفلسطينيين خلال حرب 1948، المعروف بعام النكبة الفلسطينية.

وصدر حديثا كتاب يتحدث عن عمليات سرقة الممتلكات العربية بفلسطين المحتلة من قبل اليهود في نكبة 1948، للمؤرخ الإسرائيلي آدم راز، لماذا أكد دافيد بن غوريون، أن "معظم اليهود هم لصوص"، وقام في كتابه بجمع شهادات من عشرات الأرشيفات تؤكد عمليات سرقة ممتلكات الفلسطينيين في مختلف المدن الفلسطينية.

وفي تحقيق لصحيفة "هآرتس" العبرية، أعده مراسلها للشؤون التاريخية، عوفر اديرت، أوردت شهادة إسرائيلية، لـ"نهب اليهود" منزلا فلسطينيا في مدينة صفد المحتلة، 

وجاء في شهادة المستوطن الإسرائيلي: "لقد أحضرت (سرقت) من صفد أشياء جميلة، وجدت لسارة ولي فساتين عربية مطرزة بشكل جميل جدا".

وأضاف: "أحضرت ملاعق ومناديل وأساور وخرز وطاولة دمشقية وطقم فناجين قهوة فضية رائعة، وفوق كل شيء سارة أحضرت (سرقت) سجادة فارسية جديدة وجميلة وكبيرة، لم أشاهد مثل جمالها من قبل".

وذكر أن الصالون الفلسطيني الذي تم سرقته "ينافس كل أثرياء تل أبيب"، مضيفا: "بالمناسبة، هذه الورقة أيضا تعود للعرب الفلسطينيين".

وردا على سؤال لـ"هآرتس": "ما الذي أخذته معك من هذا البحث الشامل الذي قمت به عدا عن التوثيق التاريخي؟ كإنسان وكيهودي وكصهيوني؟".

أجاب المؤرخ راز: "نهب الممتلكات العربية، ومؤامرة الصمت حولها، تشكلان حتى الآن ظاهرة يجب على الجمهور اليهودي والجمهور الصهيوني، الذي أنا جزء منه، أن نواجهها".

وتعدّ صفد إحدى مدن فلسطين التاريخية، وهي تقع في منطقة الجليل شمال فلسطين المحتلة، وهي من أكثر المدن ارتفاعا عن سطح البحر بحوالي 900 متر فوق سطح البحر، وتبعد عن مدينة القدس المحتلة نحو 134 كم شمالا، وتطل على بحيرة طبريا ومرج بيسان الواقعين إلى الجنوب الشرقي منها، وعلى جبل الجرمق إلى الغرب، وتبلغ مساحتها 29248 كيلو مترا مربعا.