Menu
اعلان 1
14:00أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
13:59الإعلام العبري: حماس تطلق صواريخ تجريبية جديدة باتجاه البحر
13:57الخارجية: وفاة فلسطينيين جراء كورونا في السعودية والإمارات
13:52حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
13:51حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
13:49أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا

لجان المقاومة :مبادرة تبادل الأراضي خدمة مجانية للعدو الصهيوني وشعبنا لم يفوض الوفد الوزاري العربي أو غيره بالتنازل والتفريط

ارض كنعان/ غزة/ أكدت لجان المقاومة  في فلسطين بأن سياسة التنازلات والتفريط بالأرض مرفوضة كليا من الشعب الفلسطيني وقواه المجاهدة الحية وأن أصحاب هذه السياسة يحاولون إغراق شعبنا الفلسطيني في المزيد من الأوهام الصهيونية والأمريكية التي لن تحقق إستقلال تام وإستعادة فلسطين كاملة بدون نقصان .
وشددت لجان المقاومة على أن مبادرة تبادل الأراضي التي طرحها الوفد الوزاري العربي في واشنطن ستعمل على تكريس وتشريع الاستيطان الصهيوني في الضفة الغربية المحتلة وتشكل خدمة مجانية للعدو الصهيوني في فرض سيطرته على موارد ومقدرات فلسطين وتوفر له غطاء في تنفيذ سياسات التهجير بما يحقق له يهودية الكيان وما يتبع ذلك من التعرض بالخطر لحقوق شعبنا التاريخية الثابتة .
وأكدت لجان المقاومة بان شعبنا الفلسطيني لم يفوض الوفد الوزاري العربي ولا أدواته السياسية للتحدث بإسمه والتنازل عن أرضه المباركة مؤكدة أن فلسطين كلها من بحرها إلى نهرها هي أرض وقف إسلامي و هي ملكا للشعب العربي الفلسطيني و الأمة العربية و الإسلامية  ولا يحق لأي كان التنازل عن ذرة تراب منها .
وطالبت لجان المقاومة بعض الدول العربية بالكف عن لعب دور الوكيل الأمريكي في الشرق الأوسط والسعي لتفتيت الأمة وتمزيقها عبر سايكس بيكو جديد لترسيخ حالة الفرقة والإقتتال بين أبناء الأمة الواحدة خدمة للأمن الصهيوني وضمان إستمرار إغتصابه فلسطين .
وتعهدت لجان المقاومة بالجهاد والعمل الدؤوب على إفشال كل المخططات الرامية على التنازل عن حقوق شعبنا الفلسطيني وثوابته الوطنية مهما كان الثمن وشددت على أن الحقوق لا تسترد إلا بالتمسك بالمقاومة والجهاد كسبيل وحيد وخيار إستراتيجي في مواجهة المشروع الإستيطاني الصهيوني ومن يقف في خانة الداعمين له .