Menu
11:25تدريبات واسعة للاحتلال بالأغوار الشمالية
11:08رئيس السلطة يُلقي كلمتين مهمتين الأسبوع المقبل بالأمم المتحدة
11:06ميلادينوف يبلغ الإسرائيليين بأن الأردن ترغب في عودة العلاقات
11:03تقدير إسرائيلي: الهدوء في الشمال والجنوب "كاذب ومخادع"
10:58ضابط إسرائيلي: خططنا للسيطرة على السفينتين سابقا
10:52بالأسماء: طوارئ رفح تعلن تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا
10:50الأوقاف تحذر من هدم الاحتلال لمسجد القعقاع في القدس
10:45المالية: بدء تسديد رسوم طلاب جامعة غزة من المستحقات
10:44"صحة غزة": تسجيل 79 اصابة جديدة بفيروس كورونا
10:43"مهجة القدس": أسيران شقيقان يعانيان أوضاعًا صعبة في مشفى العفولة
10:42مقدسيون: المطبعون لا يمثلون إلا أنفسهم ولن يغيروا الواقع مطلقًا
10:10"يوم أسود" .غضب شعبي ومسيرات حاشدة تشهدها الأراضي الفلسطينية
10:07شرط سعودي قطري مقابل الموافقة على قرض مالي للسلطة ..!
10:04عريقات يكشف هدف أمريكا من التطبيع العربي الاسرائيلي
10:03توغل اسرائيلي محدود شرق الوسطى
عدوى التطبيع

عدوى التطبيع

بقلم / عطا الله شاهين
إن خطوة البحرين التطبيعية في اعلانها عن توقيع اتفاق سلام مع "اسرائيل" على غرار دولة الإمارات العربية، انما تعد صدمة للفلسطينيين، فالبعض تفاجأ من خطوة البحرين التطبيعية، والبعض لم يتفاجأ من هرولة الدول العربية نحو التطبيع مع اسرائيل
تأتي البحرين باقدامها على اعلان اتفاق سلام مع "اسرائيل " بعد أقل من مرور شهر على اتفاق سلام بين الامارات و "اسرائيل" كعدوى بدأت تنتشر بين الدول العربية متناسية القضية الفلسطينية، التي لم تزل بلا حل .
لا شك بأن اقدام دولة البحرين على عقد اتفاق سلام مع دولة الاحتلال كان مفاجئا للبعض، على الرغم من أن الكثير من المراقبين توقعوا خطوة البحرين التطبيعية ما تعد هذه الخطوة البحرينية ضربة للفلسطينيين الذين يعولون على الدول العربية في دعمهم لقضيتهم الفلسطينية ..
لا شك بأن عدوى التطبيع التي نراها اليوم من قبل بعض الدول العربية باتت عنوانا للمرحلة القادمة في ظل تراجع الاهتمام بقضية فلسطين على المستوى الاقليمي والدولي بفعل إستمرار الانقسام الفلسطيني، وتحجج الدول العربية بمحاربة الإرهاب خلال عقد من الزمن عندما انطقت ثورات ما يسمى بالربيع العربي
فعدوى التطبيع يبدو بانها لن تتوقف مع نية الكثير من الدول العربية بعقد اتفاقات سلام مع "اسرائيل" ، ومن هنا لا بد للفلسطينيين في هذه المرحلة، التي نرى فيها عدوى التطبيع منتشرة سوى أن يتوحدوا معا لمواجهة مؤامرة تصفية القضية الفلسطينية .

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة أرض كنعان الإخبارية