Menu
13:19(50) يوماً على إضراب الأسير ماهر الأخرس
13:17"الديمقراطية" تطالب بامتداد للقيادة الموحدة في الداخل والشتات واللجوء
13:17منظمة الصحة تحث الدول لدعم مبادرة اللقاح: "الوباء سيفتك بنا"
13:16قرار بهدم مسجد القعقاع في بلدة سلوان
12:50الكيلة: تسجل 5 وفيات و788 إصابة جديدة بكورونا و1324 حالة تعافٍ
12:46قوات الاحتلال تطلق النار تجاه المزارعين شرقي خان يونس
12:40الكشف عن آلية دخول المرضى لمستشفى الشفاء الطبي
12:39الشيخ يبحث مع القنصل الاسباني آخر التطورات السياسية
12:38مسؤولون: إيران تخطّط لاغتيال سفيرة أميركيّة انتقامًا لسليماني
12:37هيئة الأسرى: إصابة المعتقل محمد زيد من مدينة قلقيلية بفيروس كورونا
12:30داخلية رأم الله: لا قرار بالعودة الى الاغلاق الشامل
12:23صحيفة عبرية : الضم قد يطبق قبل الانتخابات الامريكية
12:10مصادر مصرية مطلعة: معبر رفح لن يفتح خلال الأسبوع الحالي
12:04مجلس الوزراء: يناقش التهديدات بإجراءات الوقاية من كورونا وشروط "اسرائيل" المالية على طاولة الحكومة
12:01إخطار بهدم منزل في الخليل يقطنه 11 فرداً

"الديمقراطية" تطالب بامتداد للقيادة الموحدة في الداخل والشتات واللجوء

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إلى أن يكون لتشكيلة القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية امتداد في كل أنحاء أرض فلسطين والشتات والجاليات.

ورحبت الديمقراطية في بيان تلقته وكالة "أرض كنعان" بتشكيل القيادة، مطالبة بأن تكون على صلة نضالية وكفاحية مع الأحزاب والقوى السياسية العربية الشريك في مقاومة التطبيع، وباقي القوى الديمقراطية واليسارية والليبرالية في العالم، المؤيدة للحقوق الوطنية المشروعة للشعب غير القابلة للتصرف.

وأكدت كطرف رئيسي في تشكيل القيادة الوطنية الموحدة، حرصها على استنهاض كل أشكال المقاومة الشعبية باعتبارها الحرب الوطنية للفوز بالاستقلال ودحر الاحتلال وتفكيك الاستيطان.

وشددت على ضرورة أن تشكل القيادة الوطنية الموحدة، نموذجاً جديداً لصون مبادئ الائتلاف والشراكة الوطنية في إطار جبهة وطنية عريضة للشعب وكل قواه السياسية والحزبية دون استثناء.

وقالت أيضًا إن التقدم على طريق تطبيق قرارات المجلس الوطني والمركزي بإعادة تنظيم العلاقة مع دولة الاحتلال باعتبارها دولة عدوان، وإلغاء اتفاق أوسلو وسحب الاعتراف "بإسرائيل"، ووقف تام لكل أشكال التنسيق معها ورسم الخطة الوطنية الرسمية والمجتمعية للانفكاك عن الاقتصاد الإسرائيلي من شأنه أن يعزز من دور القيادة الوطنية الموحدة وأن يعزز النهوض الثوري للحركة الجماهيرية في مواجهة الاحتلال والاستيطان.

كما دعت إلى الإسراع بتشكيل اللجنة المعنية بتقديم الرؤية الاستراتيجية للمواجهة الوطنية إلى المجلس المركزي في دورته القادمة عملاً بمخرجات مؤتمر الأمناء العامين