Menu
12:23صحيفة عبرية : الضم قد يطبق قبل الانتخابات الامريكية
12:10مصادر مصرية مطلعة: معبر رفح لن يفتح خلال الأسبوع الحالي
12:04مجلس الوزراء: يناقش التهديدات بإجراءات الوقاية من كورونا وشروط "اسرائيل" المالية على طاولة الحكومة
12:01إخطار بهدم منزل في الخليل يقطنه 11 فرداً
11:57اشتية: ندرس تصويب علاقة فلسطين بالجامعة العربية
11:52مستوطن يدهس عاملًا قرب نابلس
11:51فعاليات احتجاجية في مدن أمريكية ضد توقيع الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي
11:47إدارة سجن النقب تماطل بعلاج الأسرى المرضى
11:44صحة غزة: تسجيل 108 إصابة جديدة بفيروس كورونا
11:41ما هي التفاصيل السرية التي تضمنتها الاتفاقيات بين "إسرائيل" والإمارات والبحرين؟
11:37حملة اعتقالات ليلية واسعة في الضفة المحتلة
11:36وصول قافلة مساعدات أردنية إلى قطاع غزة
11:34الاحتلال اعتقل 297 فلسطينيا خلال شهر أغسطس 2020
11:33هكذا سخرت صحيفة "هآرتس" من تطبيع البحرين
11:31"الزراعة" بغزة تعلن موعد بدء قطف الزيتون وتشغيل المعاصر
مستوطنة

صحيفة عبرية : الضم قد يطبق قبل الانتخابات الامريكية

ذكرت صحيفة "مكور ريشون" العبرية الليلة الماضية أن فرصة ضم مناطق من الضفة الغربية لا زالت قائمة حتى قبيل الانتخابات الأمريكية في شهر نوفمبر من هذا العام.

ونقلت الصحيفة عن الجنرال "أمير أفيفي" مسؤول حركة " الأمنيين" التي تضم كبار القادة السابقين في المؤسسة الأمنية في دولة الاحتلال بأن كبار مسئولي البيت الأبيض أبلغوه أنه وفي حال تبين لهم بأن الضم سيزيد من فرص نجاح دونالد ترامب في الفوز بجولة ثانية فسيدفعوا "اسرائيل " للقيام بالضم.

كما نقل "أفيفي" عن كبار مسؤولي البيت الأبيض قولهم بأن فترة تجميد الضم من الممكن أن تنتهي بعد شهر وذلك قبل أسبوعين الى ثلاثة من موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وأضاف "رفيفي" انه وفي حال كانت استطلاعات الرأي سيئة بالنسبة لترامب فقد يلجأ الى دفع الكيان لضم الضفة سعياً لتحسين صورته أمام لوبي  " الإنجيليين"  وهو أكبر تكتل أمريكي داعم للكيان في الولايات المتحدة ، أو أن ترامب سيسعى لتخليد اسمه بارتباط اسمه بضم الضفة الغربية للكيان.

كما كشفت الصحيفة عن وجود مخاوف لدى رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو من سيناريو انهيار السلطة نتيجة خطوة كالضم ، بينما قدم مسئولو منظمة " الأمنيين" تقريراً مفصلاً لنتنياهو يعتقدون فيه بأن سيناريو انهيار السلطة لا يعتبر سيناريو سيئ لاسرائيل 

وجاء في التقرير المقدم لنتنياهو بأن هنالك عدة سيناريوهات لإدارة الضفة حال انهيار السلطة وعلى رأسها ملء الفراغ وعودة الإدارة المدنية لدفع رواتب الموظفين المدنيين وغيرها ، كما ان هنالك سيناريو آخر وهو ان سيطرة الإحتلال المباشرة ستكون مؤقتة وبعدها ستعود السلطة لتسلم الأمور وذلك على غرار ما حصل في أعقاب  عملية "السور الواقي".