Menu
23:20"لجان المقاومة" تنعي الصحفي الفلسطيني الكبير والكاتب "حسن الكاشف"ابوعلي" الذي رحل بعد حياةٍ حافلةٍ بالتضحيات، ومسيرةٍ مهنيةٍ كان فيها مثالاً للإعلامي المناضل الباحث عن حرية وطنه ومقدساته
23:18هنية: إدارة ترامب طلبت الجلوس معنا في أي مكان بالعالم.. ورفضنا عرضاً من جاريد كوشنر..!
23:13إكتشاف حالة "كورونا" جديدة في الهلال السعودي
23:11بالفيديو: القسام وصناعة الصواريخ والسفينتان الكنز.. القصة الكاملة
22:16داخلية غزة تقرر تخفيف إجراءات حظر التجوال في عدد من أحياء محافظة غزة
21:15الاحتلال يصادق على إقامة 980 وحدة استيطانية قرب بيت لحم
21:11النيابة تقر عقوبات للمخالفين إجراءات كورونا بغزة
20:09عريقات: لم نفوض أحدا للتحدث باسمنا و هناك اعلان هام للفصائل الساعات المقبلة..!
20:08المدلل: الاحتلال عدو مجرم لا يفهم إلا لغة القوة والاشتباك المستمر والذى توحدت عليه كل قوى المقاومة الفلسطينية ولا يفهم لغةالمفاوضات التى صنعت الانقسام الفلسطينى .
19:59"ما خفي أعظم" يكشف الليلة خبايا مؤامرات على ذراع غزة الضارب
17:42وزير إسرائيلي يهدد بالاستقالة حال حظر إقامة الصلوات الجماعية
17:40فتح تُعلن تكليف الرجوب بالتواصل مع حماس لخلق تصورات مشتركة
17:38الزعيم الكوري الشمالي يعدم 5 موظفين بسبب "نقاش على العشاء"
17:32أبو مجاهد : المطبعون يتآمرون علينا والمرحلة الآن هي بين الحق والباطل.
17:30"القيادة الوطنية الموحدة" تعلن فعالياتها لمواجهة اتفاقات التطبيع

"الجبل الوسطاني".. بؤرة صراع جديدة مع المستوطنين بطولكرم

أرض كنعان / بات تجمع المواطنين للدفاع عن أرضهم في قرى جنوبي وشرقي طولكرم شمالي الضفة الغربية المحتلة، مشهدا متكررا في الأيام الأخيرة بعدما باشر المستوطنون شق طريق استيطاني يُقطّع أوصال المنطقة؛ بهدف إقامة منطقة صناعية استيطانية.

وكان ما يسمى "المجلس الأعلى للتخطيط والبناء" التابع للإدارة المدنية الإسرائيلية أعلن صباح يوم الاثنين 11 نوفمبر 2019 عن إيداع مخطط تفصيلي جديد يحمل الرقم (ت /158)، والمتضمن إقامة منطقة صناعية إسرائيلية جديدة على ما مساحته 788 دونما من أراضي قريتي جبارة وشوفة في المنطقة المعروفة باسم ”وادي التين”.

وفوجئ المواطنون مؤخرا بجرافات الاحتلال تطبق المخطط وتشق طريقا استيطانيا يقطع أرضا تابعة لشوفة تعرف "بالجبل الوسطاني"، في إطار شبكة الطرق التي تخدم التوسع الاستيطاني لمستوطنة "افني حيتفس" والنقطة العسكرية المقامة في المنطقة.

ويوضح الناشط في مقاومة الاستيطان في شوفة مراد دروبي لوكالة "أرض كنعان" أن الجبل الوسطاني يقع في المنطقة بين جبارة والرأس وشوفة، وبالتالي فإن شق هذا الطريق سيقطع أوصال المنطقة، عدا عن أنه سيعزل مئات الدونمات خلفها.

ويقول دروبي إن شق الطريق جزء من مخطط يستهدف السيطرة التدريجية على كامل المنطقة، "فمساره يؤدي لعزل مناطق سوف يتطلب الوصول إليها لاحقا قطع مسافات طويلة من طرق أخرى، وهذا غير مقبول للمواطنين، فهذه مناطق أراضيها متصلة تاريخيا".

ويؤكد دروبي أن الفعاليات الشعبية المناهضة للمخططات الاستيطانية في المنطقة ستتواصل "لأنها حق طبيعي".

ويشدد على أننا "لن نستلم للتواجد المستمر لجيش الاحتلال وتحويله المنطقة إلى ثكنة عسكرية بهدف عزلها".

ويشير إلى أن الطريق يخدم إقامة منطقة صناعية استيطانية في المنطقة "وهو شكل جديد لتوسيع مستوطنة افني جيفتس".

ويؤكد المواطن أحمد موسى من شوفة أن جميع الأراضي التي يتم تجريفها مملوكة بشكل قانوني لأهالي شوفة ولعائلاتها، ومسجلة بشكل رسمي، مشيرًا إلى أنها "كروم من الزيتون واللوز ما يعني أنها أراضي معمرة وليست مهملة".

ويقول لوكالة "أرض كنعان" إن مخطط الاستيلاء بدأ في نوفمبر الماضي حين أقرت سلطات الاحتلال مخططات وضع اليد، وصادرت مئات الدونمات في المنطقة الواقعة في الجبل الوسطاني بين جبارة وشوفة؛ بهدف شق الطريق ضمن مخططات المنطقة الصناعية التي أعلن عنها حينها على أراضي شوفة وجبارة والرأس بطولكرم.

ويواصل أهالي قرى شوفة وعزبة شوفة وجبارة تصديهم المستمر لأعمال التجريف ليلا ونهارا، بعدما شرع جيش الاحتلال بالعمل به ليلا حتى يباغت المواطنين.

ويلفت المواطن علي صالح من قرية جبارة لوكالة "أرض كنعان" إلى أن المستوطنين يستولون على المنطقة قطعة قطعة، لكنه يقول إن "المخطط الأخيرة جاء للسيطرة على منطقة كاملة تعرف باسم وادي التين، بين جبارة وشوفة".

ويضيف أن مجمل الأراضي التي سيتم الاستيلاء عليها في المخطط الجديد تقع ضمن مناطق خلة حميد وصفحة القصر في جبارة والراس، وأراضي البيرة، صفحة البيرة، المزروب، خليل أبو سلمى، الجبل الوسطاني، وادي حمودة، العقبة، الحدب والمبعات، خلة المنطاش في شوفة.

ويلفت إلى أن مستوطنة "افني حيفتس" أقيمت على أراضي المنطقة عام 1987 على مسطح 722 دونما من أراضينا، و420 دونماً على شكل طرق التفافية، فيما تصنف 90% من أراضي شوفة على أنها مناطق (ج) وفق اتفاق أوسلو.