Menu
10:38شركة هواتف أوكرانية تغضب الإسرائيليين: "مرحبًا بكم في فلسطين"
10:36شهيد من مخيم شعفاط متأثرا بجروحه
10:34اليوم أو غدا سيتم صرف 100$ من المنحة القطرية
10:33حماس: مؤتمر البحرين مؤامرة للتمهيد لتصفية القضية
10:30الشوا: لا نعرف كيف سندفع رواتب الموظفين الشهر المقبل
10:28مصلحة السجون تزيل أجهزة التشويش من سجن رامون
10:27صلاح: مرسي قدم نموذجاً فريدًا بنصرة فلسطين
10:22حماس: نطالب الدول العربية بالامتناع عن حضور ورشة البحرين
10:21نادي الأسير يناشد بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة أسير
10:19الاحتلال يهدم منزلا قيد الانشاء بأريحا
10:16عيسى: "إسرائيل" تتحدى الاتفاقيات الدولية
10:14حملة اعتقالات ومداهمات طالت 7 مواطنين في مدن الضفة
10:09أسعار صرف العملات في فلسطين
10:08حالة الطقس: انخفاض طفيف على درجات الحرارة
09:36الاحتلال يبعد 7 مقدسيين عن المسجد الأقصى

هتلر إخترع غاز "السارين"...وسوريا تمتلك الإحتياطي الأكبر منه في الشرق الاوسط

أرض كنعان/ بيروت/ رفضت ألمانيا في زمن أدولف هتلر، بعد اختراعها غاز "السارين" بأمر صارم ومكتوب من "الفوهرر" نفسه، أن تكون أول من يستخدمه ضد أعدائها، وهو ما تذكره مصادر عدة عن الغاز الذي استمد اسمه من الحروف الأولى لأسماء من توصلوا إلى تركيبته عام 1938 كخليفة لسلفه "تابون" الذي تنشق هتلر بعضا منه حين كان جندياً في الحرب العالمية الأولى.

من جهة اخرى، تشير التقارير الغربية المحايدة عن التسلح غير التقليدي إلى امتلاك سوريا لاحتياطي كبير من السارين، يقدرونه بين 800 إلى 1100 طن، وقد يكون الأكبر في الشرق الأوسط، وبعضه تم تحويله إلى ما معدله 150 حشوة في صواريخ سكود، كما تم خلطه مع غاز "في أكس" الفاتك بالأعصاب، بحسب تقرير بريطاني ، ويشير إلى أن سوريا أنتجت كميات كبيرة وأدخلت الغاز في قنابل جوية وحشوات صواريخ أرض- أرض، كما وبقذائف مدفعية، وبما لا تعلمه إلا الاستخبارات المهمة، وأهمها "سي.آي.أيه" الأميركية.

وكانت الولايات المتحدة زعمت في اليومين الماضيين استخدام الجيش السوري السلاح الكيماوي ضد المعارضة، وغاز السارين بشكل خاص، من دون أن تلوح في الأفق إمكانية تحرك قريب لمعاقبة نظام دمشق على تخطي "الخطوط الحمر" التي كانت واشنطن تحدثت عنها، لأن الولايات المتحدة ما زالت تجمع أدلة تعزز نتائج توصلت إليها الاستخبارات، وبموجبها تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس أوباما بإجراء "تحقيق قوي" ووجه تحذيراً للأسد بأن استخدامه للكيماوي سيغيّر قواعد اللعبة.