Menu
23:08أميركا تفرض عقوبات على شركتين ومسؤول بلبنان لارتباطهم بـ"حزب الله"
23:05مسؤول عسكري إسرائيلي يحذر نصرالله
23:01قيادي بسرايا القدس يوجه عدة رسائل: معركتنا طويلة.. وأسدود كحيفا وعسقلان كتل أبيب
22:33"الحكومة": دوام الطلبة من الصف الخامس وحتى الحادي عشر الأحد
22:27وزير الصحة الإسرائيلي: نحن في حالة تشبه الحرب
22:26ألمانيا تقدم 53 مليون يورو دعما لأونروا
22:24الاحتلال يفرض طوقًا أمنيًا شاملًا على الضفة والقطاع
22:22الصحة بغزة: نمر بأزمة دوائية صعبة وخطيرة تؤثّر على مواجهة كورونا
17:46لجان المقاومة: نثمن قرار سلطة الطاقة بتخفيض أسعار كهرباء المولدات وندعو أصحاب المولدات إلى مراعاة الظروف المعيشية لأهلنا في القطاع في ظل الحصار وتفشي وباء كورونا 
16:39الصحة: فتح مراكز الرعاية الأولية بمحافظات القطاع باستثناء الشمال
16:36"فلسطينيو الخارج": المسجد الأقصى يجب أن يبقى مفتوحًا
16:34أصحاب المولدات: وافقنا على تسعيرة سلطة الطاقة مؤقتًا
16:33روسيا: التطبيع مع "إسرائيل" لن يجلب الاستقرار دون حل قضية فلسطين
16:31النيابة تهدد اصحاب المولدات الكهربائية بالحبس وغرامة بـ3 الاف دينار
16:29الصحة تنشر احصائية حول اصابات ووفيات كورونا في فلسطين خلال 24 ساعة
عماد عفانة

لبنان الى أين

بقلم/ عماد عفانة
جرت العادة ان أحد طرق إحداث تغيرات جذرية في أي بلد؛ هي الحاق هريمة ساحقة به كما حدث مع المانيا واليابان
ولما كان مطلوب احداث تغيير جذري في المشهد اللبناني
 لجهة شطب الجبهة الشمالية من قائمة الأخطار التي تقلق وتهدد اسرائيل
وفعل ذلك دون حرب قد تتضرر منها اسرائيل مع حزب مسلح بترسانة قوية من الصواريخ

كان تفجير بيروت المروع بعد اسبوع من زيارة رئيس أركان الجيوش الامريكية لاسرائيل

ليحط ماكرون في بيروت ليملي شروط الاستسلام مؤيدا بالالاف من الأذناب اللاوطنيين الذين طالبوه بعودة الانتداب الفرنسي للبنان

ثم ما تلا ذلك من حملة استقالات من الحكومة ومجلس النواب ضمن محاولات عزل حزب الله وتياره العوني على الصعيدين الرسمي والشعبي الذي علق صورهم على أعواد المشانق

وذلك كله لخلق بيئة لشطب لبنان وحزب الله من قائمة الأخطار التي تهدد اسرائيل

فانكفاء الحزب على الداخل والانشغال بمعارك داخلية سياسية وأمنية كفيلة بتحقيق مخطط اسرائيل بتحييد الجبهات واحدة تلو الأخرى

جبهة غزة بالحصار والانقسام
وجبهة سوريا بالحرب الداخلية

وجبهة لبنان بالتفجير من الداخل واحياء الثارات الطائفية واثارة نعرات الغوغاء تحت دعاوى محاربة الفساد وان كانوا محقين

وعليه فان لبنان وان نجا من خطر الاقتتال الداخلي
 فانه معرض للتقسيم على أساس طائفي ولكن تحت مظلة الدولة

دويلات داخل الدولة قد يكون بينها تعاون ولكن بالمحصلة ستتفتت الوحدة السياسية وستتلاشى الكيانية مع مرور الزمن لصالح مصالح القوى الكبرى التي تخطط أن تستوطن بلبنان لتنفيذ مصالح اسرائيل وتنفيذ مخططها التمددي وصولا الى الفرات.

بالمحصلة هل سيكون حزب الله قادر بهذا الشكل على الدخول في مكاسرة مع العدو الصهيوني حتى ولو كان مدعوم ايرانيا بشكل كامل؛ وظهره مكشوف وحاضنته ضعيفة ودولته منقسمة والقوى الاستعمارية تتربع عسكريا وأمنيا واقتصاديا على صدر البلد
لبنان في خطر شديد نظرا لما يخطط له الأعداء
ما يفرض على قوى المقاومة الوقوف خلف خياراتهم بقوة موازية؛ إن لم تكن فائقة؛ لفرض رؤيتهم وخياراتهم لمواجهة مخططات العدو.

 

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة أرض كنعان الإخبارية