Menu
21:52النخالة: مستمرون بالطريق نحو القدس حتى النصر
21:07تظاهرات حاشدة في تل أبيب والقدس ضد نتنياهو
20:58إبراهيم ملحم: اجتماع للجنة الطوارئ العليا خلال أيام
15:49وفاة مواطنة من الخليل اثر اصابته بفيروس كورونا
15:44الكشف عن تفاصيل جديدة لـ"إحباط تسلل" حزب الله الأخيرة
12:59مسؤول إسرائيلي: خرجنا من غزة فور أن تحولت لجهنم على المستوطنين
12:57الرئيس يهاتف عائلة محافظ القدس و عائلة جهاد الفقيه مهنئا بعيد الأضحى
12:55الرئيس الصربي يؤكد ثبات موقف بلاده الداعم لفلسطين
12:52صحة رام الله: تسجيل 323 إصابة بفيروس "كورونا" و247 حالة تعافٍ
12:51"فراسين".. القرية الفلسطينية المهددة بالاقتلاع والتهجير
12:49"الخارجية": الترتيبات جارية لنقل جثمان شهيد العالقين أبو العين
12:48صحة الاحتلال: وفاة 7 أشخاص وإصابة 689 بفيروس "كورونا"
12:45إصابات بالاختناق بينهم أطفال واعتقال شاب بالضفة المحتلة
12:43الاحتلال يعيق العمل بتمديد خط مياه جنوب شرق طوباس
12:42الاحتلال يعتقل شابًا تسلل عبر الحدود الشرقية ويعيده لغزة

النخالة: مستمرون بالطريق نحو القدس حتى النصر

أرض كنعان

دعا الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة إلى جعل يوم العيد فرصة للمحبة والتراحم والوحدة في مواجهة العدو الإسرائيلي، مؤكداً أن إرادة الشعب الفلسطيني لن تنهزم رغم كل التضحيات التي قدمها.

وقال النخالة في كلمة له لمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك نقلته وكالة (تسنيم) الإيرانية: "ما زال شعبنا يحمل القدس وفلسطين راية عالية حتى النصر، هذا يوم للعزة والتضحية وطاعة الله.. هذا يوم للوحدة وللتراحم.. هذا يوم من أيام الله المباركة التي تظلل أيامنا وأعمارنا".

وأضاف: "فلنجعل هذا اليوم فرصةً للمحبة والتراحم ويوما للوحدة في مواجهة العدو" مشدداً على أن شعبنا الفلسطيني رغم التحديات ما زال صامداً ويرفع لواء العزة والكرامة في مواجهة العدو الذي يعمل ليل نهار لهزيمة المقاومة".

وتابع النخالة: "فلنكن أكثر صبرا وأكثر قوة لننتصر على هذا الظلم وهذا العدوان".

وأوضح الأمين العام للجهاد أن "الأمة الإسلامية وعلى الرغم كل التحديات، ما زالت تعتصم بحبل الله العظيم الذي تحتفل اليوم بطاعته وتعبّر عن ذلك بتكبيرات الإسلام التي لم تتوقف على مدى كل العصور.

وزاد بالقول: "هذه أمة لن تهزم عقيدتها وهذا شعبٌ لن تهزم إرادته، فكلما ازدادت التحديات ازداد وعينا أكثر بواجب الصمود وواجب التمسك بحقوقنا".

وجدّد النخالة العهد مع الله بـ"الاستمرار في الطريق نحو القدس ونحو فلسطين حتى النصر".

واستذكر الشهداء الذين قضوا نَحْبَهم، وخص بالذكر القائد الكبير الدكتور رمضان شلّح، والقائد الشهيد بهاء أبو العطا، والشهيد دانيال منصور، والشهيد صلاح أبو حسنين، متعهداً بالاستمرار على طريقهم حتى تحقيق النصر على العدو الإسرائيلي.

#فلسطين #زياد النخالة