Menu
14:26لجان المقاومة في فلسطين تهنئ شعبنا وأمتنا العربية والاسلامية بحلول عيد الأضحى المبارك .
14:24دراسة ليونيسف: كميات خطيرة من الرصاص بدماء ثلث أطفال العالم
14:23الصحة: وفاتان و380 اصابة جديدة بفيروس كورونا
14:22حمدونة : إدارة السجون تتجاهل خصوصية العيد لدى الأسرى
14:17نجل حسن نصر الله يتعرض لمحاولة اغتيال في العراق
14:16الحالة الوبائية في فلسطين..للقدس والخليل النصيب الأكبر من الانتشار
14:11الاحتلال الإسرائيلي يخلي سبيل نائب محافظ القدس ويحتجز شخصيات من فتح
14:09إذاعة الجيش: تشديد الحراسة حول "نتنياهو"
14:071600 مصاب جديد بالكورونا في "إسرائيل"
11:50إعلان هام للطلبة الحاصلين على موافقات الالتحاق بدراستهم في الأردن
11:47عقوبات أميركية تستهدف نجل الأسد والجيش السوري
11:37كورونا عالمي.. الإصابات تصل لـ17 مليون
11:34الحجاج يقفون على صعيد عرفات لتأدية الركن الأعظم
11:29صحيفة إسرائيلية: شارون خطط جديًا لانسحاب أحادي من الضفة
11:27حماس تحذر الاحتلال من مواصلة تهويد القدس واقتحام الأقصى

دراسة ليونيسف: كميات خطيرة من الرصاص بدماء ثلث أطفال العالم

أرض كنعان / كشفت دراسة جديدة بأن ما يقرب من ثلث الأطفال في أنحاء العالم لديهم مستويات مرتفعة من الرصاص في الدم، إذ يؤدي التلوث بالرصاص إلى تعرض ملايين الصغار لخطر الإصابة بضرر عقلي أو بدني يتعذر شفاؤه.

وأظهرت الدراسة التي أجرتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) وجماعة بيور إيرث البيئية، أن نحو 800 مليون طفل لديهم مستوى خمسة ميكروغرامات من الرصاص لكل عشر الليتر أو أعلى في مجرى الدم، وهي مستويات تُعَدّ مرتفعة بما يكفي للإضرار بنمو الأدمغة والأجهزة العصبية والأعضاء الحيوية مثل القلب والرئتين.

وقالت منظمة الصحة العالمية والمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن المستويات المرتفعة من الرصاص في الأطفال "سبب للتحرك"، حسبما أفاد التقرير الذي أشار إلى أن التخلص غير الملائم من البطاريات ومصاهر الهواء الطلق من بين مصادر التلوث الرئيسية.

وجاء في التقرير الذي نشر اليوم الخميس: "النتيجة التي لا لبس فيها لهذا البحث، أن الرصاص يسمّم الأطفال في أنحاء العالم على نطاق هائل، ولم يجرِ التعرف إليه من قبل".

وأشار إلى مجموعة واسعة من العوامل المسؤولة عن المستويات المرتفعة من الرصاص في دم الأطفال، منها التخلص غير الملائم من بطاريات الرصاص الحمضية والبيوت المطلية بالرصاص ومستودعات النفايات الإلكترونية المطلية بالرصاص والأغذية الملوثة بسبب الأواني الخزفية المطلية بالرصاص.

وأضاف التقرير أنه كلما زادت الفترة التي لا يكتشف فيها التسمم في الدم ويبقى دون علاج، أصبح الأمر أكثر خطورة، وقد يكون مميتاً.