Menu
11:40"أوتشا": الاحتلال هدم وصادر 27 مبنًى فلسطينيًا بأسبوعين
11:36تقرير: 3 شهداء و420 معتقلًا فلسطينيًا خلال يونيو
11:31بحجة حيازة السلاح .. الاحتلال يعتقل شابًا من الخليل
11:25تعرف على حالة الطرق في قطاع غزة اليوم السبت
11:24أهم ما جاء في الصحافة العبرية صباح اليوم السبت
11:22بحر يدعو فتح لتعزيز الوحدة والشراكة على أساس الثوابت
11:20حماس تكشف تفاصيل جديدة حول ملف المصالحة مع فتح
11:19أسعار صرف العملات في فلسطين
11:17حالة الطقس: انخفاض طفيف على درجات الحرارة
09:37الصباحين على ردار 3 أندية غزية
09:36"الزعيم" يتعاقد مع مدرب المغازي
09:35الأهلي المصري يضم المالي أليو ديانج
20:41خدمات البريج يقفز للمركز الثالث في دوري جوال لكرة الطاولة
16:30"العودة" يدعو لإنقاذ الفلسطينيات في سوريا
16:27الاحتلال أصدر 12 قرراً إدارياً بحق أسرى من جنين خلال يونيو

تقرير تلفزيوني صهيوني يحاول تحسين صورة الاحتلال

أرض كنعان/ الناصرة/ سمحت الرقابة العسكرية في جيش الاحتلال لطاقم تلفزيوني من القناة الثانية العبرية بمرافقته من أجل تصوير عملية اعتقال أطفال فلسطينيين في مدينة الخليل الواقعة في جنوب الضفة الغربية، بزعم الاشتباه فيهم بإلقاء حجارة، في محاولة منه لإظهار الصورة "الإيجابية" في تعاملهم خلال عملية الاعتقال.

وحسب حقوقيين؛ فإن التقرير المتلفز حاول تحسين صورة الجندي الصهيوني أثناء اقتحامه للمنزل بطرقه الباب بلطف وإتاحة الفرصة للمعتقلين لوداع ذويهم وطمأنة العائلة بكلام جيد عن ابنهم، في حين أن عملية الاعتقال التي تتم بعيدًا عن الكاميرا، ويعيشها الفلسطينيون يوميًا، يرافقها اقتحام فجائي للمنزل وتحطيم الأبواب والتفتيش الهمجي وأحيانا الاعتداء على المعتقلين وذويهم.

وأظهر التقرير الذي بثته القناة العبرية الثانية عملية اقتحام جيش الاحتلال الصهيوني ليلاً لمخيم العروب في الخليل، بهدف اعتقال أطفال فلسطينيين بتهمة رشق الحجارة باتجاه مركبات المستوطنين وجنود الاحتلال.