Menu
12:56الكيلة: سجلنا 255 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في الضفة الغربية
12:55جيش الاحتلال يستعد لسيناريوهات ما بعد تنفيذ "خطة الضم"
12:52قناة كان: نتنياهو يلمح بأن الضم لن يكون في الأول من يوليو
12:51خلافات في بلدية الرملة بعد تسمية أحد الشوارع بأسماء فنانين مصريين
12:47الكشف عن مخطط تخريبي لزعزعة استقرار غزة لتمرير قرار الضم
12:46توغل إسرائيلي محدود شرقي خان يونس
12:43أكثر من 10 ملايين و373 ألف إصابة و نحو 507 آلاف وفاة بفيروس كورونا
12:41الحكومة الإسرائيلية تصادق على تقييدات التجمهر للحد من كورونا
12:39قوات الاحتلال تعتقل شابا من مخيم عايدة شمال بيت لحم
12:37وفاة مواطن في شجار ببلدة بيتونيا غرب رام الله
12:33عائلة الشهيد عريقات تطالب بتحقيق دولي في جريمة قتله
12:31محافظة قلقيلية: تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا
12:29تعرف علي أسعار الدواجن واللحوم اليوم في أسواق غزة
12:28أسعار صرف العملات في فلسطين
12:26الطقس: أجواء حارة رغم انخفاض الحرارة
نتنياهو

قناة كان: نتنياهو يلمح بأن الضم لن يكون في الأول من يوليو

أرض كنعان / قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو ، ألمح أمس الإثنين، إلى إمكانية تأجيل تنفيذ خطة الضم لأجزاء من الضفة الغربية، حيث كان من المتوقع الشروع بالخطة في الأول من تموز/يوليو 2020.

وعزا نتنياهو خلال جلسة مغلقة لأعضاء حزب الليكود إمكانية تأجيل خطة الضم إلى "اعتبارات سياسية وأمنية"، بحسب ما أفادت القناة الإسرائيلية "كان"، لكن دون الإفصاح عن طبيعية هذه الاعتبارات.

ووردت هذه التصريحات المسربة، قبيل اللقاء الذي جمع نتنياهو بالوفد الأميركي برئاسة آفي بيركوفيتش، مستشار ومبعوث الرئيس دونالد ترامب، الذي يتواجد في إسرائيل منذ عدة أيام ويجري مشاورات مع القيادات السياسية والأمنية بشأن الضم.

وتأتي التصريحات المنسوبة لنتنياهو في ظل الموقف الفلسطيني والأردني الرافض للضم والتهديدات الأوروبية بفرض عقوبات بحال أقدمت إسرائيل على خطوة أحادية الجانب، فيما لم تحسم الإدارة الأميركية الموقف بشأن منح إسرائيل الضوء الأخضر للشروع بالضم بالأول من تموز، وسط خلافات داخل الحكومة الإسرائيلية حول توقيت وحجم الضم.

ووفقًا لتسريبات القناة الإسرائيلية، قال نتنياهو لأعضاء حزب الليكود "لدينا حوار جيد ووثيق مع الأميركيين، وعندما يكون لدي ما أقوم بإبلاغه سأبلغ". مضيفاً إنها "عملية معقدة-بالإشارة لخطة الضم-، وهناك العديد من الاعتبارات السياسية والأمنية التي لا يمكنني توضيحها. لقد قلنا إن الضم سيكون من 1 تموز/يوليو".

ونقلت القناة الإسرائيلية عن مصادر قولها إن الاعتبارات السياسية التي تطرق إليها نتنياهو خلال جلسة حزب الليكود، تتمحور بالإساس حول القرار المتوقع للمحكمة الجنائية الدولية في "لاهاي"، فيما يتعلق بسلطة المحكمة ل فتح تحقيق ضد إسرائيل بجرائم حرب ارتكبتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفق موقع عرب 48.

وسبق التسريبات المنسوبة إلى نتنياهو، تصريحات وزير الأمن، بيني غانتس ، الذي قال خلال اللقاء الذي جمعه بالوفد الأميركي أن الأول من تموز/يوليو، ليس "تاريخا مقدسا" بكل ما يتعلق بخطة الضم.

جدير بالذكر أنه لم يتقرر بعد حجم المنطقة في الضفة الغربية المحتلة التي سيسري عليها مخطط الضم، علما أن الجانبين الإسرائيلي والأميركي يبحثان خططا مختلفة، "بدءًا من إمكانية تنفيذ الخطوة الكاملة بفرض السيادة على 30% من المنطقة، بنبضة واحدة، أو تقسيمها إلى نبضات".

يشار إلى أنه يوجد تردد حيال غور الأردن، الذي يوجد إجماع إسرائيلي بشأنه، لكن المملكة الأردنية حساسة تجاهه.