Menu
23:08أميركا تفرض عقوبات على شركتين ومسؤول بلبنان لارتباطهم بـ"حزب الله"
23:05مسؤول عسكري إسرائيلي يحذر نصرالله
23:01قيادي بسرايا القدس يوجه عدة رسائل: معركتنا طويلة.. وأسدود كحيفا وعسقلان كتل أبيب
22:33"الحكومة": دوام الطلبة من الصف الخامس وحتى الحادي عشر الأحد
22:27وزير الصحة الإسرائيلي: نحن في حالة تشبه الحرب
22:26ألمانيا تقدم 53 مليون يورو دعما لأونروا
22:24الاحتلال يفرض طوقًا أمنيًا شاملًا على الضفة والقطاع
22:22الصحة بغزة: نمر بأزمة دوائية صعبة وخطيرة تؤثّر على مواجهة كورونا
17:46لجان المقاومة: نثمن قرار سلطة الطاقة بتخفيض أسعار كهرباء المولدات وندعو أصحاب المولدات إلى مراعاة الظروف المعيشية لأهلنا في القطاع في ظل الحصار وتفشي وباء كورونا 
16:39الصحة: فتح مراكز الرعاية الأولية بمحافظات القطاع باستثناء الشمال
16:36"فلسطينيو الخارج": المسجد الأقصى يجب أن يبقى مفتوحًا
16:34أصحاب المولدات: وافقنا على تسعيرة سلطة الطاقة مؤقتًا
16:33روسيا: التطبيع مع "إسرائيل" لن يجلب الاستقرار دون حل قضية فلسطين
16:31النيابة تهدد اصحاب المولدات الكهربائية بالحبس وغرامة بـ3 الاف دينار
16:29الصحة تنشر احصائية حول اصابات ووفيات كورونا في فلسطين خلال 24 ساعة
الشعبية تحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجاغوب

"الشعبية" تحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير الجاغوب

أرض كنعان / حمل مسؤول ملف الأسرى في الجبهة الشعبية علام كعبي، إدارة مصلحة السجون وجهاز الشاباك كامل المسؤولية عن حياة الأسير وائل الجاغوب الذي جرى نقله من سجن "جلبوع" إلى زنازين العزل الانفرادي في سجن "مجدو" صباح أمس.

وأكد كعبي في بيان له، أن الجاغوب الذي يقود فرع الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال يتعرض منذ فترة طويلة لحملة قمع ممنهجة لم تبدأ عند حرمانه من الزيارة العائلية ولم تنتهي بنقله للعزل الانفرادي الذي جاء كتتويج لحملة الإرهاب والتنكيل بحقه على خلفية دوره القيادي داخل السجون وتصديه لإدارتها المجرمة.

وأشار الكعبي إلى أن الجاغوب المعتقل منذ عقدين كان يتواجد في سجن "جلبوع" المبني على الطريقة الإيرلندية ونقل إلى عزل سجن "مجدو" ذي السمعة السيئة، حيث القمع المستمر والاحتجاز في زنازين متهالكة كانت تستخدم قبل العام ١٩٨٨، كسجن جنائي لأرباب الجرائم الخطيرة من الاحتلال ما يؤشر على حجم الاستهداف والتنكيل الذي يتعرض له الأسير وائل.

يشار إلى أن الأسير وائل الجاغوب اعتقل للمرة الأولى عام ١٩٩٢، وحكم بالسجن لستة أعوام قضاها كاملة داخل السجون، ومن ثم أعيد اعتقاله بعد التحرر من الأسر بثلاث سنوات وتحديدًا في الفاتح من أيار/ مايو عام ٢٠٠١، حيث حكم بالسجن مدى الحياة ويعد من أبرز قيادات الحركة الأسيرة التي أرخ لتجاربها الإنسانية والوطنية في روايتيه "أحلام"، و"أحلام مؤجلة"، ودراسته التي صدرت مؤخرًا بعنوان "رسائل في التجربة الاعتقالية".