Menu
23:20"أوربيون من أجل القدس" يطلع 32 وزيرًا أوربيًا على الأحداث بالأقصى
23:1160 ألف شيقل غرامات بحق الأسرى الأطفال في "عوفر" خلال الشهر الماضي
23:10نقل الأسير المقعد معتز عبيدو للمستشفى
23:07حماس" تدعو "فتح" للحوار لإنهاء الانقسام
23:01الاحتلال يوافق على دخول مواد "ذات الاستخدام المزدوج" إلى غزة
22:54الأوقاف بغزة: تعلن عن موعد عيد الفطر المبارك
22:53النخالة: نحن بحاجة إلى صوت الشعوب العربية لدعم المقاومة
22:49إعلان مهم من "داخلية غزة" بشأن معبر رفح
22:45لجان المقاومة: اقتحام المسجد الأقصى بقوة السلاح وتدنيسه إستهتار بمشاعر المسلمين وسيضع المنطقة أمام خيارات صعبة وخطيرة
22:43عباس يدعو لاقتصار احتفالات العيد على الشعائر الدينية
22:41"علماء المسلمين" يناشد العالم لحماية الأقصى من اعتداءات الاحتلال
22:39صرف سلفة مالية لفئة جديدة في غزة قبل العيد
22:33نتنياهو يؤجل توزيع الحقائب الوزارية إلى الأسبوع المقبل
22:28ليبرمان: اجتماع "الكابينت" غدًا لتحويل 30 مليون دولار لـ"حماس"
22:25الفصائل الفلسطينية بغزة لن تنتظر الانتخابات الإسرائيلية

كيري :النافذة تنغلق أمام الدولة الفلسطينية و19 دولة عربية جاهزة للسلام

أرض كنعان/صحيفة القدس/ حذر وزير الخاررجية الاميريكي جون كيري من نفاذ الفرص امام حل الدولتي مشيرا الى انه لم يبق سوى عام ونصف او عامين فقط وتنغلق بعدها الفرص تماما..

جاء تحذير كيري كيري خلال كلمة له الأربعاء 17 إبريل / نيسان أمام لجنة العلاقات الدولية التابعة للكونجرس الأمريكي.

وقال كيري في كلمته:إنني أعتقد أن النافذة لحل الدولتين تنغلق" بما يتطلب العمل بشكل طارئ من أجل إعادة إحياء المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية "لأن الوقت ينفذ على إمكانية إنشاء دولة فلسطينية."

ولدى مساءلته من قبل اللجنة أن يحدد الزمن المتاح أمام قيام حل الدولتين قال كيري "هناك بين عام ونصف لعامين قبل أن تنغلق النافذة تماماً."

وقال الوزير الأمريكي الذي عاد للتو من جولة خارجية طويلة شملت الأراضي الفلسطينية وإسرائيل (للمرة الثانية خلال أقل من شهر) أن العلاقات بين الفلسطينيين وزعماء إسرائيل سيئة "ومثقلة بغياب الثقة، وإننا نواجه تحديات كبرى بسبب السنوات الفاشلة" الماضية في عملية السلام.

كما أشار كيري أمام لجنة الاعتمادات الفرعية التابعة للكونجرس الأمريكي بعد مثوله أمام لجنة العلاقات الدولية في اليوم ذاته، وذلك في إطار مرافعته لشرح ميزانية وزارة الخارجية الأمريكية البالغة 28 مليار دولار سنوياً "إلى الجهود التي تبنتها الدول العربية لتقديم المساعدة لعملية سلام الشرق الأوسط .

وأوضح كيري "لقد كنت مؤخراً في منطقة الخليج (العربي) والتقيت مع الزعماء عبر المنطقة حيث أكد لي كل واحد منهم أنهم مستعدون للتحرك في هذا المجال، حيث أنهوا للتو مؤتمر القمة العربية وأكدوا على التزامهم بمبادرة السلام العربية."

وأخبر كيري اللجنة أن جامعة الدول العربية "على وشك إرسال وفد وزاري على مستوى وزراء الخارجية إلى هنا (واشنطن) الأسبوع المقبل. كما أخبر كيري اللجنة قائلاً "لقد التقيت الثلاثاء وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل، الذي حضر (إلى واشنطن) كمقدمة للاجتماع المذكور في واشنطن، وإنهم على عجلة لمحاولة تحقيق السلام."

ولماذا (هم قلقون)؟ تساءل كيري مجيباً على سؤاله بالقول " لأن عدم الاستقرار لا يساعد أحداً في المنطقة؛ لأنهم يفهمون ضرورة التركيز على الإصلاحات في بلدهم من أجل عمل الأشياء اللازمة للتوصل للحداثة (والتقدم) حيث أن آخر ما يردونه هو غياب السلام الذي يمزق احتمالات (التقدم والاستقرار).."

وأنهى كيري حديثه منبهاً الكونجرس "ولذلك فإنني أعتقد أننا إذا ما تقدمنا على الطريق ستجد 19 دولة عربية والعديد من الدول الإسلامية الجاهزة للحضور إلى الطاولة وتحقيق السلام."

وكرر كيري الخطاب ذاته أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الخميس مؤكداً عزم الإدارة على المضي قدماً في مواصلة تقديم الدعم للسلطة الفلسطينية وآملاً تعاون الكونجرس.