Menu
12:37توسيع الشارع الالتفافي رقم 60 يرسخ فصل شبكة الطرق الاستيطانية
12:34"ميلادينوف" يلتقي قادة أجهزة أمنية بالضفة
12:30العاروري: سنسلك كل الطرق لمواجهة الضم
12:27الكيلة: ارتفاع حصيلة إصابات كورونا في فلسطين إلى 690
12:15الشخرة: لا توصية بتجديد الإغلاق لأسبوعين
12:03وزير إسرائيلي: سنطبق السيادة خلال أسابيع
12:02الصليب الأحمر ينفي عودة برنامج زيارات ذوي الأسرى
11:58التنمية الاجتماعية: صرف 500 شيكل لـ(18) ألف عائلة بالتعاون مع "وقفة عز"
11:54اقتراح اوروبي لاستئناف المفاوضات الفلسطينية ‘الإسرائيلية’
11:52إصابة جديدة بكورونا في إسرائيل
11:49الخارجية: وفاة الفلسطينيين "رضوان وفاطمة الحرتاني" بفايروس كورونا في السعودية
11:46الخارجية ترسل تحذير للمجتمع الدولي من تلاعب نتنياهو بالكلمات لتمرير عملية الضم
11:45إصابتان جديدتان بـ"كورونا" بحي وادي الجوز في القدس
11:03الاحتلال يعيد تأهيل كاميرات المراقبة في محيط "الإبراهيمي"
11:02الاحتلال يستهدف الصيادين والمزارعين في قطاع غزة
ميلادينوف يلتقي قادة أجهزة أمنية بالضفة

"ميلادينوف" يلتقي قادة أجهزة أمنية بالضفة

أرض كنعان / التقى منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف قادة أجهزة أمنية فلسطينية بالضفة المحتلة؛ لمناقشة قضايا الأمن في ظل تراجع العلاقة بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية بينها الأمنية، بسبب نيتها تنفيذ مخطط الضم لأراض بالضفة الغربية وغور الأردن.

وكتب ميلادينوف، عبر حسابه في موقع تويتر، مساء أمس الاثنين، إنه التقى اللواء زياد هب الريح قائد جهاز الأمن الوقائي، واللواء نضال أبو دخان قائد جهاز الأمن الوطني؛ لمناقشة حالة قوات الأمن.

واعتبر ميلادينوف اللقاء "مهم للحفاظ على الأمل في حلّ الدولتين وحلّ تفاوضي للصراع، حتى يتمكن الأمن من الحفاظ على السلام ومنع العنف".

ويأتي هذا اللقاء بعد أسابيع قليلة من إعلان السلطة وقف التنسيق الأمني، ووقف العمل بالاتفاقيات مع "إسرائيل".

وكان ميلادينوف قد التقى أمس الاثنين، بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي ورئيس الوزراء البديل.

وقال إن الجلسة كانت مهمة وبناءة، وتم إجراء نقاش حول مجموعة واسعة من القضايا والتحديات بالمنطقة، مؤكدًا أن الأُمم المتحدة لا تزال ملتزمة بالعمل مع الإسرائيليين والفلسطينيين من أجل التوصل إلى سلام عادل يسمح لكلا الجانبين بالعيش المشترك، وفق حل الدولتين.

وأعلن الرئيس محمود عباس مساء 19 مايو/ أيار الماضي عن أن منظمة التحرير ودولة فلسطين أصبحتا في حل من جميع الاتفاقيات مع الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية ومن جميع الالتزامات المترتبة عليها، وذلك ردًا على مخطط ضم أراضي الضفة لـ"إسرائيل".

وتخطط حكومة الاحتلال لضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت، ما يمثل أكثر من 30% من مساحة الضفة، إلى "إسرائيل" مطلع يونيو/ حزيران المقبل.