Menu
20:44لجان المقاومة: باقون على أرضنا متمسكين بمقاومتنا وثوابتنا و عدونا الى زوال
18:29قصف اسرائيلي وسط سوريا على «مصنع صواريخ بدعم إيراني»
17:05السعودية: الحج ما زال قائماً هذا العام ولن يكون لكبار السن والمرضى
17:02جائحة كورونا تهوي بأرباح البنوك الفلسطينية في الربع الأول من العام الجاري
17:00غانتس : أنا على ثقة بأننا سنستعيد أسرانا قريبا
16:57وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تحذر من التطبيع التكنولوجي مع اسرائيل
16:44الصحة تكشف نتائج فحوصات "كورونا" بغزة خلال الـ24 ساعة الماضية
16:40النواب الأمريكي: ضم أراض فلسطينية لإسرائيل يقوض مصالح أمننا القومي!
16:36عباس زكي: الرئيس ارسل رسالة للفصائل لانجاز المصالحة.. وأبو مازن مستعد للقاء ترامب بشرط..!
16:34"اسرائيل " تخشى دخول فتح والاجهزة الامنية الى خط المواجهة
16:32عريقات في ذكرى النكسة: إنهاء الاحتلال مسؤولية دولية
16:29بريطانيا : نعارض خطوة الضم ونرغب برؤية دولة فلسطينية
16:26الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني:الاحتلال لن يستطع حسم "الجزء الأهم" من معركته معنا
16:2450 ألف مصلّ يؤدون "الجمعة" في المسجد الأقصى
16:22مسيرة في ذكرى النكسة رفضا لمخطط الضم بالخليل
في ذكرى النكسة الــ ( 53 )

لجان المقاومة: باقون على أرضنا متمسكين بمقاومتنا وثوابتنا و عدونا الى زوال

أرض كنعان /  قالت لجان المقاومة ان  إزالة آثار النكسة المتمثلة في احتلال ما تبقى من أراضي فلسطين ( الضفة الغربية وقطاع غزة ) لن يكون إلا بتبني النهج المقاوم وممارسة الفعل النضالي بأشكاله كافه، والتوحد خلف برنامج وطني شامل لإفشال المشروع الصهيوني .

واشادت لجان المقاومة الي نهج المقاومة بأشكالها كافة هو الخيار ذو الأولوية في إدارة الصراع مع العدو الصهيوني.

ودعت لجان المقاومة إلى تحقيق الوحدة الفلسطينية والتوافق على المبادئ والجداول الزمنية تنفيذا لهذه الوحدة على أرض الواقع في ظل الوقائع التي يحاول العدو الصهيوني خلقها على أرض الواقع كمحاولات الضم لأراضي الضفة الغربية وبسط السيادة الصهيوني عليها  في إطار دعم أمريكي وقح ومطلق للمشروع الصهيوني.

واشارت لجان المقاومة الي الخطر التصفوي للوجود الفلسطيني بات في أعلى درجاته خطورة، الأمر الذي يفرض على الكل الفلسطيني بكافة مكوناته وتوجهاته تنحية الخلافات اللحظية والفئوية والألتفاف حول الهدف الأكبر بحماية القضية الفلسطينية والتصدي للمشروع الصهيوني.

واكدت لجان المقاومة علي ان ستظل الهوية الفلسطينية بمكوناتها الدينية والوطنية والثقافية ومقدساتها عصية على محاولات التصفية والتزوير الصهيونية مهما اختلقت من روايات وخرافات تلموديه لا تستند على أي وقائع تاريخية حقيقية.

ودعت لجان المقاومة  الدول العربية والإسلامية إلى الانتباه إلى خطورة ما تمثله قضية التطبيع من تهديد تصفوي للقضية الفلسطينية وشرعنة لكافة الممارسات الإجرامية الصهيونية، ونناشد أحرار العام بمساندة الشعب الفلسطيني في بحثه عن أهدافه العادلة.

وحذرت لجان المقاومة من محاولات العدو الصهيوني من استغلال جائحة كورونا لتمرير مخططاته، في الوقت الذي نسأل فيه العلي القدير أن يرفع عن شعبنا الفلسطيني وكل شعوب العالم الوباء والبلاء.

المكتب الاعلامي للجان المقاومة في فلسطين

5/6/2020