Menu
22:00العمادي سيصل غزة "الخميس" لإنهاء أزمة المنحة القطرية
21:58الجامعة العربية: تنفيذ سلطات الاحتلال مخططاته الاستعمارية باطل ومرفوض ويمثل جريمة حرب
21:56النرويج تؤكد استمرار دعمها لفلسطين
21:50سارة نتنياهو تطلب من خادمتها “تقبيل أقدامها” !
21:49الخارجية: 115 حالة وفاة و1840 إصابة بفيروس كورونا لدى جالياتنا
21:44وزارة الصحة: تعافي 23 حالة كورونا في غزة
20:44لجان المقاومة: باقون على أرضنا متمسكين بمقاومتنا وثوابتنا و عدونا الى زوال
18:29قصف اسرائيلي وسط سوريا على «مصنع صواريخ بدعم إيراني»
17:05السعودية: الحج ما زال قائماً هذا العام ولن يكون لكبار السن والمرضى
17:02جائحة كورونا تهوي بأرباح البنوك الفلسطينية في الربع الأول من العام الجاري
17:00غانتس : أنا على ثقة بأننا سنستعيد أسرانا قريبا
16:57وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تحذر من التطبيع التكنولوجي مع اسرائيل
16:44الصحة تكشف نتائج فحوصات "كورونا" بغزة خلال الـ24 ساعة الماضية
16:40النواب الأمريكي: ضم أراض فلسطينية لإسرائيل يقوض مصالح أمننا القومي!
16:36عباس زكي: الرئيس ارسل رسالة للفصائل لانجاز المصالحة.. وأبو مازن مستعد للقاء ترامب بشرط..!
حركة حماس

حماس: ذكرى النكسة تأتي في ظل نكسة التطبيع العربي مع "إسرائيل"

أرض كنعان / قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الجمعة، إن ذكرى النكسة تأتي في ظل نكسة جديدة من سعي بعض الدول العربية والإسلامية إلى تطبيع العلاقات مع العدو الصهيوني، ومنح العدو ذاته الذي قاتلته الجيوش العربية بالأمس فرصة الاستقرار والتمادي في احتلال فلسطين والتغول على مَن وما فيها من أرض وإنسان.

ووجهت الحركة في بيان صحفي في ذكرى النكسة وصل "وكالة أرض كنعان"، التحية للشعب الفلسطيني الصامد في القدس وغزة والضفة والأراضي المحتلة عام 48 والشتات، والذي يؤكد كل يوم من خلال تضحياته وإبداعاته في المقاومة أنه شعب يستحق الحرية والاستقلال والعيش بأمن وأمان على أرضه بعد تحريرها من الاحتلال الصهيوني الغاشم.

وأكدت الحركة، أن تعزيز المقاومة ومنهجها هو الطريق الوحيد لمسح آثار النكسة، ولا طريق سواه، وإن كل المحاولات للالتفاف على إرادة المقاومة أمر لا يمكن قبوله أو تمريره.

وشددت على أن وحدة الشعب الفلسطيني حول الثوابت الوطنية وحول المقاومة هي وقود الاستنهاض الحقيقي لطاقات شعبنا القادرة على لجم أي عدوان.

وبيّن "حماس"، بأن مصير مشروع الضم وفرض "السيادة" الصهيونية تحت أقدام ثوار شعبنا الذين لن يسمحوا بتمرير هذه المشاريع القاتلة لقضيتنا، وسيضرب شعبنا أروع الأمثلة في الفدائية والبطولة في سبيل تحرير الأرض، وما انتفاضة الأقصى والقدس وكل الثورات الفلسطينية عن ذاكرة عدونا ببعيدة.

وأشارت إلى أن القدس عاصمة فلسطين، ولها مكانتها الدينية والتاريخية والحضارية عربيًا وإسلاميًا وإنسانيًا، وجميع مقدساتها الإسلامية والمسيحية هي حقّ ثابت للشعب الفلسطيني والأمَّة العربية والإسلامية، ولا تنازل عنها ولا تفريط بأيّ جزء منها.

وأضافت: "كلّ محاولات ترمب وإدارته "المتصهينة" وكل إجراءات الاحتلال في القدس من تهويد واستيطان وتزوير للحقائق وطمس للهوية والمعالم منعدمة كأنها لم تكن".

ونوهت الحركة إلى رفضها لكلّ المشاريع والمحاولات الهادفة إلى تصفية قضية اللاجئين والنازحين، بما في ذلك محاولات توطينهم خارج فلسطين، ومشروعات الوطن البديل.