Menu
12:32"الشباب والرياضة" تعلن فتح التسجيل لقروض الزواج
12:26الاحتلال يستولي على أموال من منزل أسير مقدسي عقب اقتحامه
12:24اجتماع مهم لقادة أمن الاحتلال لبحث تداعيات "الضم"
12:18دراسة تُحذر من مخاطر تُحدق بمدارس القدس بظل كورونا
12:16الاقتصاد بغزة تصدر بيانًا مهمًا بشأن الحوالات وصرف العملات
12:1430 ألف وفاة بكورونا في البرازيل وإسبانيا بلا وفيات
12:06تقرير: 4 شهداء و 97 مصابين و305 معتقلين فلسطينيين بمايو
12:03محكمة إسرائيلية تنظر غدًا بالتماس ضد حظر الصيد في الداخل
12:01التعليم العالي: تعلن عن منح للدراسات العليا في الجزائر
11:58"المؤتمر الشعبي": الاحتلال يُمارس عملية تطهير عرقي بالقدس
11:57الاحتلال يحكم على ناشط بالسجن 12 شهرًا وغرامة مالية
11:55الاحتلال يُضيف 14 شهرًا على حكم الأسير نمر خليل
11:52"إسرائيل" أجرت تجارب لصواريخ بالستية يبلغ مداها 400 كلم
11:45المصادقة على تعيين سفيرة جديدة لـ "إسرائيل " في مصر
11:36الأحمد: من الممكن عدم انتظام الرواتب وصرفها كل ثلاثة أشهر
اجتماع مهم لقادة أمن الاحتلال لبحث تداعيات الضم

اجتماع مهم لقادة أمن الاحتلال لبحث تداعيات "الضم"

أرض كنعان / يجتمع قادة المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، نهار يوم الأربعاء، بشكل استثنائي في مقر وزارة الجيش في "تل أبيب"؛ لطرح فرضيات حول انعكاسات خطة الضم على الأوضاع الميدانية بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

وذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" أن الاجتماع الذي سيستمر لعدة ساعات سيشهد طرح فرضيات لردود الفعل الفلسطينية على خطوة ضم الأغوار والمستوطنات ضمن "لعبة حربية"، وبعدها سيتم تقييم ردود الأفعال والاستعداد لها.

وبينت الصحيفة أن قائد أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي وكبار قادة الجيش سيجلسون جنباً الى جنب مع رئيس الشاباك نداف أرغمان وكبار ضباطه للاشتراك في "لعبة حربية" افتراضية يجري خلالها إدخال عدة سيناريوهات محتلة وسبل الرد الأنجع عليها.

وذكرت أن الحديث يدور عن جلسة خاصة ستجري في غرفة عمليات جيش الاحتلال في النفق السري أو داخل مقر قيادة الأركان، وأنها لا تشل مناورات على الأرض، بل تنحصر في إطار طرح فرضيات داخل لعبة حربية، ومساهمة الحضور في وضع سيناريوهات محتملة للتصعيد على عدة جبهات، ومن بينها الضفة الغربية وقطاع غزة.

وسيشترك في اللعبة أيضاً رئيس مجلس الأمن القومي ومنسق أعمال حكومة الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة، كميل أبو ركن وغيرهم من كبار الضباط.

ويأتي الإعلان عن هذا الاجتماع، في أعقاب تحذير أبو ركن من تداعيات خطوة ضم المستوطنات على الأوضاع في الضفة الغربية، محذراً من وجود فرصة لتفجر شامل للأوضاع قد تصل إلى "انتفاضة عارمة".