Menu
اعلان 1
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا
21:02"الإعلام الحكومي" بغزة: صلاة الجمعة تمت بشكل منظّم
21:00عباس والسيسي يتبادلان التهاني بالعيد
20:59بيوم القدس..خامنئي يدعو للتصدي لمحاولات تغييب القضية
20:58"ا.حيدر الحوت" الهرولة نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني شرعنة لعدوانه واحتلاله لأرضنا و جزء من صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية
20:54" أبو مجاهد" في يوم القدس العالمي شعبنا الفلسطيني ومقاومته سيفشل كل المؤامرت التي تحاك ضد قضيتنا وعلى راسها صفقة القرن
20:43"حماس": يوم القدس يمثل تجسيد عملي لمركزية قضية فلسطين في الوعي
برشلونا

يويفا يقر بأخطاء تحكيمية بمباراة "الريمونتادا" بين برشلونة وسان جيرمان

أرض كنعان

يعتبر العديد من متتبعي الكرة العالمية مواجهة برشلونة وباريس سان جيرمان، لحساب إياب الدور الثمن النهائي لعصبة الأبطال الأوروبية لسنة 2017، من إحدى المباريات "المرجعية" في تاريخ كرة القدم الحديثة.

وبقدر ما شهدت هذه المقابلة شهرة واسعة بسبب "دراماتيكيتها"، وتفاصيلها الحبلى بالمفاجآت، بقدر ما عرفت لغطا كبيرا بسبب الأخطاء التحكيمية التي وضعت من الحكم الألماني، دينيز ايتيكين مرمى نقد لسهام الجمهور الباريسي.

وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن "اليويفا" قد أقرت بفشل أيتيكين في قيادة أحد "أهم" المباريات الأوروبية في "عصبة الأبطال"، بعد ارتكابه للعديد من الأخطاء، لعل أبرزها احتساب ركلة جزاء لصالح المهاجم، لويس سواريز.

وأكدت "ديلي ميل"، أن أخطاء الحكم الألماني لن تمر مرور الكرام، إذ من المفترض أن يعاقب "اليويفا" أيتيكين بسبب أخطائه "المؤثرة" رغم مرور ثلاث سنوات على المباراة.

يذكر أن برشلونة قد تمكن من تجاوز عقبة باريس سان جيرمان في "دوري الأبطال" لسنة 2017، بعد فوزه إيابا بستة أهداف مقابل هدف، علما أن مباراة الذهاب كانت قد انتهت بفوز الباريسيين برباعية نظيفة.