Menu
اعلان 1
14:00أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
13:59الإعلام العبري: حماس تطلق صواريخ تجريبية جديدة باتجاه البحر
13:57الخارجية: وفاة فلسطينيين جراء كورونا في السعودية والإمارات
13:52حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
13:51حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
13:49أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا
حركة أبناء البلد

بيان صادر عن حركة أبناء البلد

أرض كنعان

حركة أبناء البلد تحيي جماهير شعبنا، على تلبيتها النداء والمشاركة في المظاهرة التي بادرت بالدعوة اليها على مدخل قرية عرعرة، ليلتف حولها العديد من أبناء شعبنا وقواه الشبابية والسياسية، وتحديدا تلك التي ترى بالنضال الجماهيري والميداني في وجه الإحتلال الطريق الأضمن لتحصيل حقوقنا وتمرير رسالتنا كجزء حي من شعبنا الفلسطيني.

لا يخفى على أحد أن الجريمة النكراء التي ارتكبتها قوى أمن إسرائيلية بحق مصطفى يونس ليرتقي إثرها شهيدا، هي استمرار لسياسات الإحتلال الفاشية التي انتهجتها حكوماته المتعاقبة، وإن اليد التي إغتالت مصطفى في تل هشومير، هي ذاتها التي تحاصر أبناءنا في يعبد والتي اغتالت فتى في الخامسة عشرة في مخيم الفوار، وهي ذاتها التي قتلت المربي يعقوب ابو القيعان لتقيم على دمه وارضه مستوطنة يهود.

أبناء شعبنا الأبي؛

 بات واضحا أن الإحتلال ماض في مخططاته التي تستهدف وجودنا في أرضنا، ويتحرك على جميع الأصعدة من أجل ذلك، وأن التصريحات الممجوجة والمستهلكة التي سقفها هو إنتظار العدالة الإسرائيلية والمراهنة على تحقيقات مؤسساتها القانونية، تصب في مصلحة إسرائيل ولا تخلو من العدمية السياسية، حيث نعرف جميعنا نتائج التحقيقات الإسرائيلية عندما تكون الجريمة بحق عرب فلسطينيين.

نحن في أبناء البلد ندعو جماهيرنا الى رص الصفوف إستعدادا للمرحلة القادمة، والتي ستتزايد فيها محاولات إستهدافنا، وندعو جماهيرنا للإلتفاف حول القوى الوطنية الواعية لمتطلبات المرحلة، والمستعدة لمواجهتها والتضحية في سبيلها وفي مقدمتها "أبناء البلد"، حيث ثبت بما لا يدع مجالا للشك ان أي رهان على قوى صهيونية لإحداث تغيير في المجتمع الإسرائيلي العنصري من يمينه إلى يساره، هو ذر للرماد في العيون ومحاولة لجر شعبنا للتنازل عن حقوقه الوطنية مقابل فتات ميزانيات ووعود كذابة.

المواجهات اليوم في عرعرة والتي أدت الى إغلاق شارع وادي عارة لساعات، وأعتقل فيها عشرة شباب، أثبتت أن  شعبنا ما زال قادرا على التضحية في سبيل حقوقه، وانه لن يقف متفرجا على دمه يُسفك في الشوارع والساحات العامة.

إننا في " أبناء البلد" نوجه رسالة أيضا لقوى الأمن الإسرائيلية ومخابراتها، وهي أن استهداف كوادرنا القيادية قبيل كل نشاط لا ولن يثنينا، وإنما يزيدنا عنفوانا وإصرارا على نضالنا من اجل قضيتنا، ويزيدنا إلتصاقا بدربنا. هذا ما حصل اليوم بعد محاولة عرقلة النشاط باعتقال رفيقنا لؤي خطيب الإستباقي، وإعتقال رفيقنا دريد يونس والعديد من النشطاء والمشاركين خلال المظاهرة وهذا ما سيحصل دائما.
  عهدنا لشعبنا أن لا نكل ولا نلين في مواجهة هذا الإحتلال وممارساته الفاشية في كل ساحة وميدان. 

الحرية للمعتقلين والمجد للشهداء

معا على الدرب، حركة أبناء البلد
14/5/2020

#أرض كنعان #الأراضي الفلسطينية المحتلة #الإحتلال #الأراضي المحتلة #حركة أبناء البلد #قرية عرعرة #بيان صادر عن حركة أبناء البلد