Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس
إسماعيل هنية

هنية: لم يحدث الاختراق المطلوب في مفاوضات صفقة تبادل أسرى مع الاحتلال

أرض كنعان

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اسماعيل هنية أن غزة استطاعت أن تشكل حماية من جائحة كورونا وهذا نتاج جهد هائل لوزارات الصحة والداخلية والشؤون الاجتماعية وبدعم كامل من الحركة.

وحذر هنية من أن وحذر هنية من أن خطر كورونا لازال قائما بسبب الحصار ووجود تهديد حقيقي بما يتطلب من كل الأطراف تحمل مسؤولياتها تجاهه.

و في سياق آخر، وجه هنية التحية لأبطال شعبنا في يعبد الذين واجهوا الجيش الصهيوني بالحجارة المقدسة.

و من جهة ثانية قال هنية أي اجتماع فلسطيني شامل تحت حراب الاحتلال، لن يكون مجدياً "لأننا نريد وقف التعاون الأمني مع الاحتلال وإطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية".

وأكد هنية خلال لقاء بلا حدود، على قناة الجزيرة الفضائية، أن الاجتماعات التي تقودها السلطة الفلسطينية في رام الله، لم نجد جدية حقيقية لها مع السلطة "لأنها لا تتبنى أجندات حقيقية لحماية القضية الفلسطينية".

وأضاف: "نحن مع أي اجتماع جدّي وحقيقي يمكن أن يشكل فرصة لمواجهة الأخطار الاستراتيجية التي تواجه القضية الفلسطينية، ولقاء رام الله القادم شكل غير مرضي ولن يكون مجديًا ولا ينتج عنه عمل".

وشدد على أهمية وجوب تحقيق الوحدة وإطلاق يد المقاومة بكافة أشكالها لمواجهة الاحتلال وقرارات الضم والتوسع.

وقال: "زيارة وزير الخارجية الأمريكي جاءت لإعطاء غطاء كامل للاحتلال للقضاء على القضية الفلسطينية، في ظل مشاريع ضم الضفة الغربية لسيادة الاحتلال.

و تابع يقول: "نحن في حماس نرى أنه في ظل الذكرى الـ72 للنكبة، وأمام زيارة وزير الخارجية الأمريكي الذي جاء يدشن المرحلة الإجرامية، ويعطي الغطاء الكامل لحكومة الحرب الإسرائيلية الجديدة"، أقول بأن خطتنا تقوم على ما يأتي:

▪ أولًا: توحيد الشعب الفلسطيني في مواجهة هذه الاستراتيجية وخطة الضم والاستيطان والتهويد وشطب حق العودة، نحن إذا توحدنا قادرون على إجهاض أي خطة كانت، وعلينا أن نوحد كل مكونات شعبنا: الحكومة، والمنظمة، والبرنامج السياسي.

▪ ثانيًا: علينا أن نطلق المقاومة الشاملة الواسعة ضد هذه الخطة الإجرامية التي تديرها الولايات المتحدة، وعلينا أن نطلق يد المقاومة بكل ما تمثله في غزة، والضفة لكي نواجه هذا الخطر الداهم.

▪ ثالثًا: بناء تكتل عربي إسلامي ليشكل دعمًا وإسنادًا للموقف الفلسطيني الموحد لإفشال صفقة القرن، القضية الفلسطينية ليس فلسطينية وحسب، بل هي قضية عربية إسلامية، وشعوب أمتنا بذلت وما زالت من أجل حماية القضية الفلسطينية>

و في سياق اخر، أكد هنية أنه بعد المبادرة التي أطلقتها حركته على لسان رئيسها في غزة، حصل حراك ما من أجل التحرك وإمكانية إجراء مفاوضات غير مباشرة مع العدو للتوصل لصفقة تبادل شبيهة إن شاء الله بصفقة وفاء الأحرار.

و أكد هنية أنه حتى الآن لم يحدث الاختراق المطلوب على صعيد المفاوضات، لأننا نعتبر أن الاحتلال يفتقد الجدية، ويتعامل بقشور الأمور.

و كشف أن كتائب القسام تمتلك جنودًا صهاينة منذ حرب 2014، والآن نحن في بداية التفاوض، ولم يحصل الاختراق، وإذا تجاوب الاحتلال مع المطالب الفلسطينية للوصول لهذه الصفقة فكان بها، وإلا فالذي عندنا سيبقى عندنا، وسنزيد الغلة.

و أكد هنية أن على الاحتلال أن يعلم أن الصفقة لها ثمن، ويجب أن يُطرح على الطاولة، ولن تتم الصفقة إلا إذا كانت مشرفة وترضي شعبنا.

و لفت الى أن الأخوة في جمهورية مصر العربية هم مَن يقومون بدور الوساطة، وهناك بعض الاتصالات من بعض الدول، لكن الجهود الأساسية تتم عبر مصر.

و شدد على أن الإفراج عن كل أسرى صفقة وفاء الأحرار هو شرط أساسي لإتمام هذه الصفقة، وفي حال أجرينا صفقة جديدة سنأخذ كل الضمانات لكي لا يكرر الاحتلال اعتقال من أُفرج عنهم.

#كورونا #حركة حماس #التهويد #الاستيطان #رئيس المكتب السياسي لحركة حماس #إسماعيل هنية #القضية الفلسطينية #جائحة كورونا #خطة الضم #صفقة تبادل الاسري #شطب حق العودة