Menu
اعلان 1
14:00أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
13:59الإعلام العبري: حماس تطلق صواريخ تجريبية جديدة باتجاه البحر
13:57الخارجية: وفاة فلسطينيين جراء كورونا في السعودية والإمارات
13:52حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
13:51حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
13:49أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا
بينيت يغادر وزارة الجيش بعد المصادقة على عدة مشاريع استيطانية

تقرير: بينيت يغادر وزارة الجيش بعد المصادقة على عدة مشاريع استيطانية

أرض كنعان

قال المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان في تقريره الاسبوعي اليوم السبت، إن وزير الجيش الإسرائيلي نفتالي بينيت صادق على عدة مشاريع استيطانية خطيرة قبل مغادرة وزارة الجيش.

وأضاف التقرير إنه في تصريحات غريبة ومستهجنة وتعكس فكره الصهيوني الاستعماري العنصري حض السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، حكومة بنيامين نتنياهو وبيني غانتس، على تسريع الإعلان عن ضم مناطق في الضفة الغربية المحتلة إلى إسرائيل.

وقال لصحيفة إسرائيلية إنه “إذا أعلنت حكومة إسرائيل عن ذلك، فإن الولايات المتحدة مستعدة للاعتراف خلال الأسابيع القريبة بسيادة إسرائيل على غور الأردن والاستيطان الإسرائيلي في يهودا والسامرة ، وبأنها ستعترف بما مساحته 30% من الضفة الغربية المحتلة كمناطق تابعة لإسرائيل ضمن صفقة القرن وذلك في سياق حديثه عن مزاعم أحقية اليهود بأرض فلسطين حيث لا يجد فريدمان منطقا يبرر أن تتنازل إسرائيل عن مناطق مثل الخليل و”غوش عتصيون” وغيرها كونها في قلب التوراة اليهودية حسب تعبيره .

وفيما يتعلق بترسيم حدود المستوطنات وهل سيسمح لها بالنمو الطبيعي قال فريدمان إن 97% من المستوطنات ستكون لها الحرية الكاملة في التوسع ، ومن بينها مستوطنة ارائيل قرب سلفيت ، التي اعتبرها كما “تل أبيب”، لافتاً إلى وجود 3% من المستوطنات والتي سيسمح فقط بالبناء العمودي فيها . وتابع فريدمان أن “إدارات ديمقراطية وافقت في ظروف معينة على سيادة إسرائيلية في (الكتل الاستيطانية) غوش عتصيون، معاليه أدوميم واريئيل. لكن لم يتحدث أحد أبدا عن الخليل ، شيلو ، بيت إيل.

وهذا حدث الآن لأن ادارته ندرك مدى أهميتها بالنسبة للإسرائيليين. وليس منطقيا التوقع أن تتنازل اسرائيل عن هذه الأماكن ، مثلما ليس منطقيا التوقع أن الولايات المتحدة يمكن ان نتنازل عن تمثال الحرية والنصب التذكاري للينكولن”.

#الضفة الغربية المحتلة #سلفيت #صفقة القرن #المستوطنات #غور الأردن #الاستيطان الإسرائيلي #المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان #أرض فلسطين #الكتل الاستيطانية #سيادة إسرائيلية #الاراضي الفلسطينية #وزير الجيش الإسرائيلي نفتالي بينيت #حكومة إسرائيل