Menu
اعلان 1
14:00أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم
13:59الإعلام العبري: حماس تطلق صواريخ تجريبية جديدة باتجاه البحر
13:57الخارجية: وفاة فلسطينيين جراء كورونا في السعودية والإمارات
13:52حالة المعابر في قطاع غزة صباح اليوم
13:51حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
13:49أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا
أزمة مياه مستعصية بقرية الجبعة في بيت لحم

أزمة مياه مستعصية بقرية الجبعة في بيت لحم

أرض كنعان

قلصت سلطات الاحتلال الإسرائيلي كمية المياه الواصلة لقرية الجبعة جنوبي بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة؛ ما تسبب بأزمة لسكانها بعد عدم وصول المياه إلى منازلهم، في ظل غياب الحلول الحكومية الكاملة.

وأفاد رئيس مجلس قروي الجبعة ذياب مشاعلة لوكالة "أرض كنعان" بأن سلطات الاحتلال لا تضخ المياه بضغط كافٍ لإيصالها لأهالي القرية، في وقت لا يملك المجلس البلدي إلا مضخة واحدة توزع المياه لعدد قليل من الأهالي.

وأوضح مشاعلة أنه توجه للحكومة لحل الإشكالية؛ فأجرى مسؤولون فيها جولة ميدانية في القرية، ووفروا بعض الأنابيب لتوزيع المياه.

وقال: "لكن الحلول التي قدمتها الحكومة غير ناجعة، وإذا كانت المياه تصل إلى 50 عائلة؛ فحل الحكومة أوصلها إلى 20 أخرى".

وأشار إلى أن الجهات الحكومية أبلغته بأنها ستتابع الأزمة مع سلطات الاحتلال وستطالب بزيادة ضخ المياه للقرية.

ولفت إلى أن الحكومة طلبت منه تقديم مشروع مضخة جديدة لتوصيل المياه إلى عدد أكبر من السكان، في وقت ستحاول هي رفعه إلى جهات مانحة "نظرًا لتكلفتها العالية".

وطالب مشاعلة الحكومة بتفريع خط من شبكة المياه التابعة للسلطة الفلسطينية، والتي تمر من أراضي القرية للوصول إلى بلدتي بتير وصوريف.

وأضاف "الحكومة تستثقل تكاليف مد خطوط جديدة للقرية، بالإضافة إلى ضرورة الحصول على موافقة من الاحتلال لمرور الخطوط بأراض تحت إدارة الاحتلال".

واشتكى مشاعلة من ثقل تكاليف كهرباء مضخة مياه القرية، نظرًا لعدم دفع السكان البالغ عددهم نحو 1200 نسمة ثمن خدمة المياه لعدم توفرها في الأساس، وامتناعهم عن دفع تكلفة كهرباء المضخة باعتبارها من واجبات الحكومة.

وقال: "بعد تواصلي مع الجهات الرسمية قالوا: ألا يكفي أنهم لا يدفعون خدمة المياه، ولا يريدون دفع تكلفة الكهرباء لتصلهم المياه أيضًا".

ولفت إلى أن المضخة المذكورة لا توصل المياه إلا لعدد قليل من منازل القرية.

#الضفة الغربية المحتلة #بيت لحم #قرية الجبعة جنوبي بيت لحم #أزمة مياه مستعصية بقرية الجبعة في بيت لحم