google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
13:43الرئاسة تدين الهجمات الصاروخية التي تعرضت لها السعودية
13:11مباحث التموين بغزة تحرر 3 محاضر ضبط لتجار مخالفين
13:02رام الله : اتفاق على منع التجمهر واطلاق النار خلال استقبال الأسرى
13:00اشتية: رواتب كاملة للموظفين وارتفاع إصابات كورونا بالضفة
12:54بدء صرف مخصصات جرحى مسيرات العودة غدًا حسب الحروف الأبجدية
12:50"أونروا": السيناريو الأسوأ هو انتشار كورونا بغزة مع الإغلاق التام
12:46"الأورومتوسطي": "سوريا الديمقراطية" تقوّض النشاط المدني شمال سوريا
11:52هيئة الأسرى: اليوم موعد الافراج عن الأسيرة سهير سليمية
11:50بحر ينعى المناضلة العربية تيريز هلسة
11:46بسبب "كورونا"..إحياء يوم الأرض هذا العام على أسطح المنازل
11:30عائلة القصاص بغزة تفند إشاعات "كورونا" التي انتشرت بحقها
11:28شهيد جديد يرفع ضحايا حريق النصيرات لـ24
11:21الاحتلال يصيبُ صيادًا فلسطينيًا شمال القطاع
11:18خمسة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلال
11:15أبو حسنة: لم يتم تحديد موعد توزيع المساعدات الغذائية بعد
خليك بالبيت

“خليك بالبيت”.. شعار إجباري يوحد العالم

أرض كنعان

 أكثر من 2 مليار شخص حول العالم، يلتزمون بيوتهم التزاماً بقرارات سلطات تلك الدول، التي اضطرت لهذا الإجراء لمنع انتشار مرض «كوفيد-19» كورونا المستجد.

وقد اضطر العالم لذلك، بعد أن دخل  في مرحلة جديدة وحرجة دفعت الدول الى اتخاذ إجراءات احترازية للحد من إنتشار وباء فيروس “كورونا”، فحذرت الجميع الالتزام بهذه الإجراءات دونما تردد لأنها ببساطة لصالحهم؛ حيث ثبت أن أنجع الحلول لمكافحة الوباء العالمي يتمثل في عدم المخالطة والعزل المنزلي أي (الالتزام بالبقاء في المنزل).

وقد اتخذت بعض الدول إجراءات ملزمة فلجأت لاستخدام القوة والاعتقال للمخالفين للقرار، بينما اكتفت أخرى بتوصيات، مع الأخذ بعين الاعتبار الضرورة الملحة للخروج من المنازل لبعض الأفراد.

ففي الصين، حيث ظهر فيروس كورونا المستجد، مقطوعاً عن العالم منذ نهاية يناير الماضي، وما زال الحجر قائماً، لكن تم تخفيف القيود على التنقلات منذ 14 مارس، للسكان البالغ عددهم أكثر من خمسين مليون نسمة.

وبعد المقاطعة الصينية، اتخذت ثماني دول على الأقل إجراءات ملزمة لإبقاء السكان في بيوتهم، هي إيطاليا وإسبانيا ولبنان والتشيك وفرنسا وإسرائيل وفنزويلا وبلجيكا.

ويبلغ عدد سكان الدول الثماني مجتمعة 240 مليون نسمة.

لكن في معظم هذه المناطق، يمكن الخروج من المنزل إلى العمل أو شراء مواد أساسية أو للتوجه إلى طبيب.

وفي فلسطين، أعلنت الحكومة الفلسطينية، فرض حظر التجول في كافة المحافظات، وذلك في إطار الجهود لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقد منع رئيس الوزراء برام الله محمد أشتيه خروج سكان الضفة الغربية من بيوتهم تطبيقا للحجر الإلزامي لمدة 14 يوما، اعتبارا من مساء الأحد، مشدداً على أنه “يمنع التنقل بين المحافظات نهائيا.. وأنه يجب على جميع المواطنين البقاء في منازلهم”، باستثناء المرافق الصحية والطواقم الطبية والصيدليات والمخابز ومحلات البقالة.