Menu
11:2622 يومًا على إضراب الأسير جنازرة
11:24محكمة الاحتلال تمدد اعتقال طالبين جامعيين
11:21وزير خارجية الصين: خطة الضم تُخالف القانون الدولي
11:15هيئة الأسرى: تراجع الوضع الصحي للأسير فتحي النجار
11:07ماذا ستفعل بلدية غزة في الباعة الجائلين مستخدمي مكبرات الصوت ؟
11:05جيش الاحتلال يجري مناورة عسكرية بعسقلان اليوم الاثنين
11:00صحة الاحتلال تنشر آخر إحصائيات فيروس "كورونا"
10:57تصاعد التوتر في أمريكا: الاحتجاجات تشتد ونقل ترامب لمخبأ سري
10:55"واللا" العبري يكشف موعد ضم نتنياهو لغور الأردن والضفة
10:53حماس: السلوك العنصري الأميركي يكشف التوافق مع جرائم الاحتلال
10:50الاحتلال يقتحم المنطقة الأثرية في سبسطية
10:48إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في قلقيلية يرفع الحصيلة إلى 628
10:43البنك الدولي يحذر من انهيار الاقتصاد الفلسطيني
10:37قرار من تعليم غزة بشأن نشر اجابات امتحانات التوجيهي وعقوبة للمخالفين!
10:35المنطقة الصناعية في القدس تحت تهديد الاحتلال..و إخطار200 منشأة
وزارة الصحة الإسرائيلية

الصحة الإسرائيلية: لا نستبعد فرض الإغلاق الشامل لاحتواء كورونا

أرض كنعان

قالت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الخميس، إنها لا تستبعد فرض الإغلاق الشامل والعزل في المنازل لجميع العائلات في جميع أنحاء البلاد، وذلك ضمن الإجراءات والتقييدات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويأتي ذلك، فيما سجلت حتى اليوم الخميس، 529 إصابة بالفيروس بعد تشخيص حالات جديدة، منها 6 حالات وصفت بالخطيرة و12 حالة وصفت بالمتوسطة، إذ يرقد 260 مصابا بالفيروس في المستشفيات، علما أن 60 ألفا يتواجدون بالحجر الصحي المنزلي.

وذكرت المصادر، أن ما تسمى وزارة الصحة "الإسرائيلية" سجلت إصابات جديدة بـ"فيروس كورونا"، الأمر الذي رفع عدد المصابين لـ 529 بعد تشخيص حالات جديدة.

وكانت صحيفة معاريف قد كشفت أن 10 جنود من بين المصابين بفيروس كورونا.

وأفاد الناطق باسم جيش الاحتلال، أن 5639 جنديًا لا يزالون في الحجر الصحي.

وأشار إلى أن جيش الإحتلال يعمل على تطبيق الإرشادات الصحية بدقة كبيرة، ويمنع خروج الجنود من القواعد لمدة شهر.

ووفقا للوزارة، فإنه بحال اكتشاف المزيد من الحالات والارتفاع المتواصل في الإصابات، فلن يكون هناك أي مفر إلا من فرض الإغلاق الشامل وتشديد الإجراءات التي قد تتواصل لعدة أسابيع.

وعن التعليمات للمواطنين بحال تم فرض الإغلاق الشامل، قال مدير عام وزارة الصحة، موشيه بار سيمان طوف "سيكون من الممكن مغادرة المنزل للمشي، ولكن أي شيء يخلق في نهاية المطاف نوعًا من التجمهر أو التزاحم سيكون محظورا، بحيث ستطبق الشرطة التعليمات والإجراءات في حال لوحظ تجمهر للمواطنين".

وحول جاهزية المستشفيات والنظام الصحي في البلاد لمواجهة الفيروس وتوفير العلاجات للمصابين، نقلت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان"، عن مدير عام وزارة الصحة قوله إننا "نشهد حدثا لم يكن مثله ولم نعهد حجمه منذ 100 عام، ونرى الأزمة والمحنة التي يمر بها العالم كله على مستوى البنية التحتية، ومستوى المعدات الطبية والقدرة الصحية على الاستجابة".

وفيما يتعلق بشروع جهاز الأمن العام "الشاباك" تعقب مرضى كورونا، علق سيمان طوف، بالقول "لا يوجد لأي أحد منا القدرة على معرفة ما إذا كنا برفقة شخص مريض. والقصد من التعقب هو الوصول إلى جميع الأشخاص الذين كانوا على اتصال ومخالطة بمئات المرضى، لذا نحن نعتمد سياسة باتخاذ الخطوات في أقرب وأسرع وقت ممكن لمنع تفشي الفيروس".

من جانبه، قال رئيس طاقم معالجة والفيروسات في وزارة الصحة، الدكتور بوعاز ليف "نحن نستعد لمرحلة وحملة قد تكون طويلة، فهذا السيناريو مدهش ومفاجئ ولم نعرف عنه أي شيء في السابق، على مدار سنوات كنا نجري تجارب وتمارين لاحتمال انتشار وباء، ونأمل أن يكون التأقلم أفضل من جميع البلدان من حولنا".

وعن الفترة التي من المتوقع أن تبقى البلاد في حالة طوارئ قصوى، قال ليف "علينا أن نرى ديناميكيات كورونا ونقرر من يوم لآخر ما هي الخطة. نريد أن نرى تراجع في دالة انتشار الفيروس والآن نرى فقط زيادة وارتفاع. الخطوات يجب أن يتم تصعيدها وأقدر أن يستمر ذلك لأسابيع على أن يتم تخفيف الإجراءات بحسب تطورات الأوضاع".