Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

منظمة الصحة تمنع الشيشة ومقاهي غزة "ولا على بالها"

ارض كنعان

تسبب فيروس كورونا "كوفيد-19" بحالة مع الهلع في مختلف أصقاع الأرض، لا سيما عقب انتشاره كالنار في الهشيم بين الأشخاص حول العالم، تزامنًا مع إعلان منظمة الصحة العالمية الفيروس "وباءً عالميًا"، وسط تحذيرات كان أخرها حول الشيشة أو ما يطلق عليها "الأرجيلة" في غالبية الدول العربية من بينها فلسطين المحتلة.

منظمة الصحة العالمية دقت ناقوس الخطر، وأطلقت بشكل رسمي، اليوم السبت، تحذيرًا من مخاطر شرب "الشيشة" كونها ناقل قوي لفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

واستجابة لتحذيرات وزارة الصحة، يتخذ أحد المقاهي وسط مدينة غزة، تدابير الوقاية بغسل "الأراجيل" بشكل دوري بعد استخدام الزبائن لها، وتركيب خرطوم بلاستيكي لكل زبون، إلى جانب تغيير "المباسم" بشكل خاص لكل زبون (قطعة مصنوعة من البلاستيك تستخدم في الشيشة والسجائر).

وتشهد المقاهي والمطاعم في قطاع غزة تراجعًا كبيرًا في نسبة الإقبال عليها، خاصة بعد قرار تعليق الدراسة في جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية في الوطن جراء "كورونا"، ووصلت لنسبة 50%. وفق أحد العاملين في المقهى.

ومنذ السبت 7 مارس/آذار الجاري، أصدر رئيس السلطة محمود عباس، قرارًا بتعليق الدراسة في المدارس، ورياض الأطفال، والجامعات، في أنحاء الوطن.

وعلى طاولة في زاوية المقهى، يتناوب شابان على تدخين الأرجيلة من ذات الخرطوم دون تغييره، ما يترك الباب مفتوحًا لانتشار العدوى بغزة في حال سُجلت إصابات بفيروس "كوفيد-19" في القطاع، رغم تحذيرات منظمة الصحة العالمية بشكل جدي.

ويقول أحد زبائن المقهى، "لا توجد إصابات بالكورونا في غزة، فلماذا هذا الرعب والتحذيرات من الانتشار، وعندما يتم الإعلان عن وجود حالات حينها نتعامل مع الأمر بشكل جدي".

"ع. ع" صاحب أحد المقاهي في غزة، بدأ بتغيير طريقة تقديمه للخدمات في مقهاه، باتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية بين الزبائن، من خلال استخدام الأكواب البلاستيكية في المشروبات الساخنة والباردة، إضافة إلى خراطيم الشيشة التي تستخدم لمرة واحدة فقط لكل زبون.

وكسابقه، يلفت صاحب المقهى، أن هناك ضعفًا في الإقبال على المقهى ووصل إلى نسبة 60 %، مبينًا أن يدرس إغلاق مصدر رزقه الوحيد، تماشيًا مع التحذيرات من انتشار فيروس كورونا في قطاع غزة.

واتخذت العديد من الدول العربية الموبوءة بفيروس "كوفيد-19"، قرارات بفرض الحظر على مقاهي "الشيشة" كإجراء احترازي في مواجهة انتشار العدوى بين المواطنين الذين يشربونها، ناهيك عن خطورتها في نقل الأمراض التنفسية، وخاصة الفيروسات ضمنها "كورونا".

الدكتور مجدي ضهير، مدير دائرة الطب الوقائي في وزارة الصحة بغزة، قال إن الرذاذ المتطاير من الشخص المصاب عن طريق الفم من المدخنين ويزيد نسبة العدوى وينتقل من شخص لأخر.

وأكد ضهير، عدم تسجيل أي حالة بمصابة بفيروس "كورونا كوفيد- 19" في قطاع غزة.

وأشار إلى أن هناك خطة متدحرجة لدى وزارة الصحة حول وباء "كوفيد- 19"، وسيتم الانتقال إلى مراحل متقدمة في حال انتشار فيروس كورونا في قطاع غزة، مبينًا أن هذه مرحلة التوصيات بمنع التجمعات للمواطنين، لافتًا في الوقت ذاته التوصية لم تتحول لقرار لعدم وجود إصابات بغزة.

على الصعيد ذاته، أعلنت لجنة المتابعة الحكومية في قطاع غزة، اليوم السبت، اغلاق معابر قطاع غزة في كلا الاتجاهين امام حركة المسافرين حتى اشعار آخر، باستثناء الحالات الطارئة.

وأكد محمد عوض رئيس لجنة المتابعة الحكومية، أن مؤسسات العمل الحكومي اجتمعت لبحث سبل مكافحة الفيروس مع التأكيد على خلو القطاع منه حتى الان، مشددًا على استمرار تعليق التحاق الطلبة في الجامعات والمدارس ورياض الاطفال حتى نهاية مارس ومنع اقامة الانشطة التي يزيد عدد المشاركين فيها عن 100 شخص مع تجنب التواجد في الاماكن المزدحمة خاصة كبار السن والمرضي بما في ذلك الصلاة في المساجد.

وفي بيت لحم، لم تسجل إصابات جديدة بفيروس "كورونا" في فلسطين، ليستقر عدد الاصابات عند 38 جميعها في بيت لحم، باستثناء واحدة في طولكرم. وفق الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم.

وأكد ملحم خلال مؤتمر صحفي، عقده في مدينة رام الله مساء اليوم السبت، للوقوف على آخر مستجدات فيروس كورونا (كوفيد -19)، إن هناك 180 عينة قيد الفحص المخبري، وسيعلن عن نتائجها فور التحقق منها.

وجاء في تصريح منظمة الصحة العالمية، اليوم السبت، أن عدد من الدول قامت بحظر توفير "الشيشة" داخل المقاهي، مثل العراق والأردن والكويت وسلطنة عمان وفلسطين وقطر والسعودية وسوريا وتونس والإمارات (أبو ظبي وعجمان ودبي والشارقة)، وإيران وباكستان.

وأوضحت المنظمة أن تدخين "الشيشة" لا ينقل فيروس كورونا فقط، بل أن التبغ أيضا يؤثر على المناعة وصحة الجسم بشكل عام، ما يجعله أكثر ضعفا في مقاومة الفيروس.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق، أن فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، تحول إلى وباء عالمي (جائحة)، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة.

وأكد رئيس المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في مؤتمر صحفي سابق: "فيروس كورونا يمكن تصنيفه بأنه وباء عالمي (جائحة)".

وتابع "قلقون للغاية لسرعة تفشي وباء كوفيد 19 وعدم مكافحته بما يكفي، هناك 118000 إصابة بفيروس كورونا المستجد في 114 دولة ووفاة 4291 شخصا بالمرض".

وفي تقرير سابق لمنظمة الصحة العالمية، يعتبر تدخين السجائر من الأسباب الرئيسية للإصابة بسرطان الرئة، كما أن مدخني الشيشة والسجائر الإلكترونية غير محميين منه، حيث يموت سنويا في العالم زهاء 6 ملايين شخص بسبب سرطان الرئة وأمراض غير معدية أخرى".

ويحتوي دخان التبغ على أكثر من 7 آلاف مركب كيميائي منها على الأقل 250 خطرة على الصحة و50 منها تسبب السرطان، وخاصة سرطان الرئة، في حال كان الشخص يدخن الشيشة فقط.