Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

شائعات كورونا على التواصل الاجتماعي أخطر من المرض ذاته

ارض كنعان

في ظل زخم احداث فيروس كورونا المستجد، تشهد مواقع التواصل الاجتماعي تجاوزات بنشر شائعات مغلوطة عن فيروس كورونا ، ما يسبب حالة من البلبلة الاجتماعية.

وتنوعت تلك الشائعات، فيما يخص مجريات الاجراءات الاحترازية في مواعيد استئناف الدراسة، وبين وجود إصابات في مستشفيات القطاع، ما دفع إلى وجوب الحذر في الوقوع بشباك المعلومات الخاطئة.

وتأتي تجاوزات المستخدمين على تلك المواقع وسط تحذير من الجهات الرسمية بغزة بضرورة توخي الحذر بنقل المعلومات، مع محاسبة مخالفي قواعد النشر الصحيح.

ابراهيم ملحم الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، اعلن اليوم الاربعاء، أن إجمالي الإصابات بفايروس كورونا في الضفة الغربية 30 إصافة ، وأن صحتهم جيدة.

تهديد للسلم الاجتماعي

ويرى المختص في الاعلام الجديد سائد حسونة، ان ترويج الشائعات على شبكات التواصل الاجتماعي في هذه المرحلة الحساسة والتهويل بمخاطر فيروس كورونا، يهدد السلم الاجتماعي ويخلق حالة من الفوضى لدى الأهالي.

وقال حسونة لـ "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، "إن الاستخدام الجيد لتلك المنصات منها الحملات الإعلامية في تعزيز أهمية الإجراءات الاحترازية ضد كورونا، تساهم في القدرة على مواجهة فيروس والحد من انتشاره".

واوضح ان شبكات الاجتماعية وفرّت مساحة تعاونية لتوفير الدروس لطلبة المدارس والجامعات خدمة التعلم عن بعد، خلال فترة الطوارئ حتى انتهاء الازمة.

ودعا حسونة، المواطنين إلى انتقاء المعلومات من صفحات وسائل الاعلام والجهات الرسمية،  لعدم الوقوع في فخ الشائعات.

مدير صدى سوشيال بغزة اياد الرفاعي، أوضح ان مواقع التواصل الاجتماعي تشهد نشر شائعات مغلوطة عارية عن الصحة حول انتشار فيروس كوروناـ إضافة إلى المعلومات غير الصحية عن إعادة استئناف الدراسة دون تصريح من الجهات المخولة بذلك.

وبين الرفاعي لـ "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، ان الناشرين ينقسمون إلى قسمين صفحات رسمية موثوقة يقابلها صفحات مشبوهة تهدف لإثارة البلبلة بين اوساط الناس.

وذكر ان شبكات التواصل تلعب دورًا هامًا للحد من انتشار الفيروس منذُ ظهور أول إصابة في فلسطين وبالتحديد في مدينة بيت لحم مطلع الشهر الحالي، من خلال نشر التعليمات والارشادات الصحية من وزارة الصحة.

ودعا الرفاعي، كافة المواطنين إلى الالتزام بقواعد النشر السليم على صفحاتهم بكل ما يتعلق بمجريات احداث كورونا، وفق ما تنشره الجهات الرسمية المعنية بمحاربة كورونا.

إجراءات قانونية

ومن جانبه، حذر رئيس المكتب الإعلامي سلامة معروف، نشطاء مواقع الاجتماعي من نشر شائعات حول فيروس كورونا، الذي يُثير مخاوف الناس، مشدّدًا على ان من يخالف قواعد النشر سيقع تحت طائلة المسؤولية القانونية.

وقال معروف في حديث مع "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، :"إنه تم التوافق مع النيابة العامة لتتولى مهام متابعة الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي، لأخذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين".

وأضاف، ان المكتب الإعلامي رصد تجاوزات من بعض النشطاء، موضحًا ان وسائل الاعلام التزمت بالتعليمات في نشر أحداث الفيروس.

وحث معروف، كل الأشخاص بتقصي المعلومات من مصادرها الرسمية وما يصدر من وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

ومن جهته، أكد المتحدث باسم الشرطة بغزة ايمن البطنيجي، أنه تم استدعاء مواطنًا من شمال القطاع على خلفية قيامه بترويج شائعات، تتعلق بمعلومات كاذبة حول حالات مرضية.

وقال البطنيجي في بيان له، :"أنه تم إخلاء سبيل بعد توقيعه على تعهد بعدد تكرار ذلك".

ودعا المواطنين التحلي بالمسؤولية والالتزام بما يصدر عن الجهات الرسمية بخصوص احداث كورنا، مشدّدًا على أنه لن نتردد في اتخاذ الإجراءات القانونية بحق مروجي الشائعات.

يُشار إلى ان منظمة الصحة العالمية اعلنت اليوم الاربعاء رفع الدرجة القصوى بعد اعتبار فيروس كورونا كوباء عالمي، الذي تجاوز عدد وفياته إلى 4291، وإصابة 118 ألف، في 114 دولة، فيما تُعد الجمهورية الصينية منشأ الفيروس.