Menu
13:38آلية السفر عبر معبر رفح يوم غدٍ الأحد 2019/11/17
13:34لوكسمبورغ تتكفل بعلاج شبان من غزة
13:28محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال الناشط المقدسي أبو الحمص
13:06"مايكروسوفت" تحقق في تقنية طورتها شركة إسرائيلية لمراقبة الفلسطينيين
13:00قيادي بالجهاد: علاقتنا بحماس لا يمكن المس بها وسنفشل محاولات زرع الفتنة
12:31الخارجية: أطلعنا سفراء الدول على جرائم الاحتلال خلال العدوان الأخير
12:05مقتل متظاهرين عراقيين في انفجار غامض
12:02عائلات فلسطينية لاجئة تطالب الجهات المسؤولة باطلاق سراحهم
11:28والدة الأسير "أبو دياك" تتوقع استشهاده في كل لحظة
11:16وزيرة الصحة تطلق نداءً عاجلاً للإفراج عن الأسير أبو دياك
11:07الاحتلال يهدم 140 منزلا بالقدس المحتلة منذ بدء العام الحالي
11:05الاسير مصعب الهندي يواصل إضرابه رفضًا لاعتقاله الاداري
10:11إسرائيليون أوروبا يطالبون بحظر استيراد منتجات المستوطنات
10:10الأسير البرغوثي يطالب الفصائل بالوحدة والتخلص من العداءات الحزبية الضيقة
10:05الأمم المتحدة تدعو الاحتلال للتحقيق باستشهاد 8 من عائلة واحدة في غزة

الأمن الإسرائيلي يوصي نتنياهو بإطلاق سراح أسرى ما قبل أوسلو

أرض كنعان/ القدس/ أوصت المؤسسة الأمنية الإسرائيلية رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بإطلاق سراح العشرات من الأسرى الفلسطينيين في يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف في السابع عشر من الشهر الحالي وفقا لما قالته اليوم الأربعاء صحيفة "معاريف" العبرية.

وأضافت الصحيفة أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مارس ضغوطا شديدة على نتنياهو لإطلاق سراح 123 أسيرا فلسطينيا اعتقلوا قبل توقيع اتفاقية أوسلو ولو بشكل جزئي بما يشمل كبار السن والمرضى، فيما قدمت الجهات الأمنية الإسرائيلية توصياتها لنتنياهو بإمكانية إطلاق سراح العشرات من هؤلاء الأسرى حتى وان كانوا ممن يوصفون بأصحاب "الأيدي الملطخة بالدماء" خاصة وان هؤلاء الأسرى لم يعودوا يشكلون تهديدا امنيا لإسرائيل، حسب تعبير الأمن الإسرائيلي.

"ورغم الشائعات التي راجت يوم أمس حول موافقة نتنياهو على طلب الوزير الأمريكي نفى مكتبه هذه الشائعات، مؤكدا عدم المصادقة على هذا الطلب حتى الان، فيما يسود اعتقاد أن نتنياهو سيوافق على إطلاق سراح هؤلاء الأسرى بشكل تدريجي وبعد استئناف المفاوضات، وفق ما قالت صحيفة "معاريف".

وفيما يتعلق بالمباحثات التي أجراها كيري مع نتنياهو على مدى اليومين الماضيين قالت الصحيفة إن الشيء الوحيد الذي أنجزه الوزير الأمريكي هو موافقة إسرائيل على تنفيذ بعض المشاريع الاقتصادية في المنطقة " C" من شأنها دعم الاقتصاد الفلسطيني دون أن ينجح بإحداث اختراق في أزمة المفاوضات السياسية.

وأضافت الصحيفة أن الوزير الأمريكي واجه فور بداية مهمته أزمة ثقة حادة بين الطرفين "الإسرائيلي والفلسطيني" لذلك طلب من إسرائيل تقديم بعض اللفتات الاقتصادية اتجاه الفلسطينيين، دون أن يغفل التشديد على أهمية القضايا المركزية في المفاوضات المتوقعة.