Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس
69.3% من الفلسطينيين يرون المصالحة الطريق الأقوى للتصدي لـصفقة القرن

69.3% من الفلسطينيين يرون المصالحة الطريق الأقوى للتصدي لـ"صفقة القرن"

أرض كنعان

أظهر استطلاع رأي أجراه مركــز الدراسات وقياس الرأي العام حول ما يسمى بـ صفقة القرن" أن 96.3% من الرأي العام الفلسطيني يؤكدون أن المصالحة الفلسطينية وتوحيد الصف الفلسطيني هما الطريقة الأقوى للتصدي لكل المحاولات الأمريكية الحالية لفرض الصفقة.

وأعلن المركز ومقره جامعة الأقصى بغزة عن نتائج استطلاع حول (ما يسمى بـ صفقة القرن ورفض الاحتلال اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في مدينة القدس) والذي تم تنفيذه في الفترة الواقعة ما بين 29– 1 /15-2/2020م.

وأكد عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر محمد أبو عودة أن حيثيات الاستطلاع وأهميته جاءت لمعرفة اتجاهات الرأي العام الفلسطيني ومدى وعيه نحو المؤامرة الأميركية الإسرائيلية، والتي تسعى إلى شرعنة الاحتلال وشطب قضايا الحل النهائي وضم جزء كبير من الضفة الفلسطينية لـ"إسرائيل".

وقال إن النتائج التي توصل إليها الاستطلاع تؤكد على وعي الشعب الفلسطيني وإدراكه للمؤامرة التي تحاك ضد قضيته العادلة، مؤكدًا حتمية فشل ما تروج له الإدارة الأمريكية و "إسرائيل" في فرض "صفقة القرن".

وتابع "هذا ما تؤكد عليه نتائج الاستطلاع الحالي الذي يؤكد على تمسك الشعب الفلسطيني بحقوقه العادلة، وأنه يرفض تلك الصفقة المشؤومة، وأن الفلسطينيين قيادة وشعباً يتخذون موقفا موحدا من الصفقة المشؤومة".

من جانبه، أفاد رئيس مركز الدراسات وقياس الرأي العام بجامعة الأقصى خليل صالحة أن الاستطلاع تم تنفيذه بتمويل ذاتي من الجامعة بشكل كامل وأنه تم تنفيذه لأول مرة إلكترونيا وورقياً، وأن حجم العينة بلغ (815) شخصاً، مبيناً أن حجم عينة الذكور قد بلغت(68.5%) من أفراد العينة، وحجم عينة الإناث قد بلغت (31.5) من حجم أفراد العينة.

أمّا عن نتائج الاستطلاع فقد فقال إنّ الاستطلاع توصل إلى أنّ %95.0 من أفراد العينة يؤيدون موقف الفصائل الفلسطينية الرافض لصفقة القرن، ونسبة%5.0  من العينة عكس ذلك.

وبسؤال عينة الاستطلاع: هل تعتقد أن الاحتلال الاسرائيلي هو المستفيد الأكبر من صفقة القرن؟، أكد %94.1 من أفراد العينة أن الاحتلال الاسرائيلي هو المستفيد الأكبر من صفقة القرن، ونسبة %5.9 من العينة أفادوا عكس ذلك.

وأما سؤال عينة الاستطلاع هل تعتقد أن الإدارة الامريكية قادرة على تمرير صفقة القرن على الفلسطينيين؟ فقد أكد %25.3 من العينة أنهم يعتقدون أن الإدارة الامريكية قادرة على تمرير صفقة القرن على الفلسطينيين.

كما بين الاستطلاع أن نسبة %74.7 من العينة أكدوا أنهم لا يعتقدون أن الإدارة الامريكية قادرة على تمرير صفقة القرن على الفلسطينيين.

وبسؤال عينة الاستطلاع: هل تعتقد أن استمرار الانقسام الفلسطيني يشجع الإدارة الامريكية على تمرير صفقة القرن؟ فقد أفاد %94.8 من العينة انهم يعتقدون أن استمرار الانقسام الفلسطيني يشجع الإدارة الامريكية على تمرير صفقة القرن، بينما أفاد %5.2 من أفراد العينة عكس ذلك.

وبطرح سؤال آخر على عينة الاستطلاع: هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية وتوحيد الصف الفلسطيني هما الطريقة الأقوى لإغلاق الطريق أمام كل المحاولات الأمريكية الحالية لفرض ما يسمى بصفقة القرن على الفلسطينيين؟ أجاب %96.3 أن المصالحة الفلسطينية وتوحيد الصف الفلسطيني هما الطريقة الأقوى لإغلاق الطريق أمام كل المحاولات الأمريكية الحالية لفرض ما يسمى بصفقة القرن على الفلسطينيين، في المقابل فقد أفاد نسبة %3.7 عكس ذلك.

وبسؤال عينة الاستطلاع: هل تعتقد أن الإدارة الامريكية فقدت أهليتها كوسيط وراع لعملية السلام بتبنيها صفقة القرن؟، أفاد %86.6 من العينة أن الإدارة الامريكية فقدت أهليتها كوسيط وراع لعملية السلام بتبنيها صفقة القرن، في المقابل قد أفاد %13.4 من العينة عكس ذلك.

كما أكد 87.0% من العينة أن سيشاركون في الانتخابات التشريعية والرئاسية في حال تم إجرائها، بينما أفاد 13.0% من العينة عكس ذلك.

وعن تأييد عينة الاستطلاع قرارات القيادة الفلسطينية بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في القدس تصويتاً وترشيحاً بشكل كامل وعلى أرضيها، أفاد 91.9% من أفراد العينة أنهم يؤيدون قرارات القيادة بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في القدس تصويتاً وترشيحاً بشكل كامل وعلى أرضي القدس، بينما أفاد 8.1% من أفراد العينة عكس ذلك.

وبسؤال عينة الاستطلاع: هل تعتقد أن إجراء الانتخابات الفلسطينية دون القدس يمثل تساوقاً مع متطلبات "صفقة القرن" التي تعتبر القدس عاصمة للاحتلال؟ أجاب 88.7% من أفراد العينة أنهم يعتقدون أن إجراء الانتخابات الفلسطينية دون القدس يمثل تساوقاً مع متطلبات "صفقة القرن" التي تعتبر القدس عاصمة للكيان، في المقابل أفاد 11.3% من أفراد عينة الاستطلاع عكس ذلك.