Menu
06:3818 عاماً على تفجير أول مركافاة .. وألوية الناصر صلاح الدين تتبنى
11:50طائرات الاحتلال تحلق بشكل مكثف في أجواء قطاع غزة
11:45300 عائلة فلسطينية في العراق مهددة بالتشرد
11:38"السلام الآن": العالم يعتبر المستوطنات انتهاكًا للقانون الدولي
11:37طريق استيطاني لربط نابلس بالأغوار بطول 8 كم
11:34بحر: نشر القائمة السوداء للشركات العاملة بالمستوطنات انتصار للقانون
10:42البرغوثي يطالب دول أوروبا بمقاطعة فورية للبنوك العاملة بالمستوطنات
10:39المالية: صرف رواتب "طموح 2" والمياومة اليوم
10:36إجمالي الضحايا بلغ 1355 شخصاً... 242 قتيلاً و15 ألف إصابة بـ"كورونا" في يوم واحد بالصين
10:30الاحتلال يُسلّم جثمان منفذ عملية باب الأسباط ويُرغم أهله على دفنه سرًا
10:26الاحتلال يفرج اليوم عن المعتقل رومل عطوان
10:25زوارق الاحتلال تستهدف مراكب الصيادين في بحر شمال القطاع
10:14حملة مداهمات واعتقالات شنها الاحتلال فجر اليوم
10:10حماس ترحب بنشر القائمة السوداء من شركات المستوطنات
10:07حالة الطقس لليوم الخميس وللأيام القادمة
IMG_9471

18 عاماً على تفجير أول مركافاة .. وألوية الناصر صلاح الدين تتبنى

ارض كنعان

يصادف يوم 2/14 من كل عام ذكرى أول عملية تفجير لأول دبابة صهيونية في قطاع غزة غلى أيدي مجاهدي ألوية الناصر صلاح الدين الذراع العسكري للجان المقاومة في فلسطين.
وكانت ألوية الناصر صلاح الدين قد استهدفت دبابة للعدو الصهيوني بتاريخ 14/02/2002م قرب مفترق محررة نتساريم جنوب مدينة غزة، الأمر الذي أدى إلي تدميرها بشكل كامل ومقتل جميع طاقمها .
وتعد هذه العملية الأولى من نوعها على أرض قطاع غزة ، خاصة بعد اعلان العدو الصهيوني عن امتلاكه هذا النوع من الأليات المحصنة ، والتي تعتبر اسطورة بالنسبة له .
وقد أعلنت في حينه ألوية الناصر صلاح الدين مسئوليتها عن عملية التفجير ، ومفاجأة العدو مفاجأة كبيرة كون هذه الألية تتمتع بنوع كبير من التحصينات، الأمر الذي أدي إلي إفشال صفقة بيع لمثل هذه الألية بين الكان الصهيوني ودولة الهند بمليارات الدولارات آنذاك.
هذا وقد كشفت ألوية الناصر صلاح الدين النقاب أن قائدها في مدينة غزة آنذاك الشهيد القائد مصطفى صبّاح " أبو مهاب" له الدور الكبير والرئيسي في عملية تفجير هذه المركافاة .
يذكر أن الشهيد مصطفى صبّاح اغتالته طائرات العدو الصهيوني بشكل مباشر باطلاق صاروخ من طائرات أباتشي باتجاه وهو في مكان عمله قرب ما كان يعرف مجمع "أبو خضرة" وسط مدينة غزة بتاريخ 2020/2/14 ، ليرتقي شهيداً وهو صائماً يقرأ القرآن الكريم ، تاركاً سجلاً حافلاً وتاريخاً ناصعاً في مقارعة العدو الصهيوني .