Menu
11:11كورونا: الوفيات ترتفع إلى 1110 وجهود عالمية لاحتواء الوباء
10:58لماذا أجلت "إسرائيل" لقاء نتنياهو بـ"ابن سلمان"؟
10:31فوزان لخدمات المغازي والبريج بدوري اليد
10:21استطلاع: ثلثا الشعب الفلسطيني يؤيدون اندلاع انتفاضة جديدة ردا على صفقة القرن
10:18على وقع التهديدات ..اتصالات الوفد الأمني المصري لعودة الهدوء لم تنته وحماس تشترط
14:04الاحتلال يمنع إدخال شاحنات محملة بأجهزة اتصالات لغزة
13:56تعرف على الوفود القادمة إلى قطاع غزة اليوم الثلاثاء
13:49حماس توجّه جملة مطالبات للرئيس عباس قبيل خطابه المرتقب في مجلس الأمن
13:19تجريف 370 دونماً من أراضي المواطنين في سلفيت
12:36بيان عائلة زينو بعد وفاة طفلتهم داخل مدرسة في غزة
12:31الهيئة: الأسير علاء الهمص بوضع صحي صعب ولا يُقدّم له إلا المسكنات
12:28الدعوة لحملة شعبية ضد استهداف فلسطيني الـ48 وقياداتهم
12:26المشتركة: قرار سجن الشيخ صلاح حلقة جديدة بمسلسل الملاحقات
12:25ثلاثة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال
12:04الاحتلال يخطر بوقف البناء في منشآت بالأغوار ويجرف أراضي زراعية بسلفيت

صحيفة: احترازات أمنية مشددة لقادة المقاومة في قطاع غزة.. والسبب!

ارض كنعان

قالت صحيفة "العربي الجديد" اليوم الأربعاء، إن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، عممت أخيراً على عناصرها الفاعلين وقياداتها العليا بضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر والتخفيف إلى الحدّ الأقصى من الظهور العلني.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في المقاومة قولها، " المقاومة أمرت عناصرها كذلك باتخاذ إجراءات أمنية والبقاء على أهبة الاستعداد، خشية تعرضهم للاغتيال، وخشية ذهاب الاحتلال الإسرائيلي نحو شنّ عدوان جديد على القطاع في ظلّ التوتر الحالي، على الرغم من قرب الانتخابات الإسرائيلية".

ووفقاً للمصادر في المقاومة تأتي هذه التعليمات، خشية من تنفيذ عمليات اغتيال ضدّ قادتها، وخصوصاً مع اقتراب الانتخابات الإسرائيلية وحاجة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، إلى فرص إضافية للفوز، فيما لا تريد الفصائل منحه هذا الإنجاز.

وإضافة إلى خشيتها من أنّ يكون الدم الفلسطيني فرصة لنتنياهو لنيل مزيد من أصوات اليمين الإسرائيلي في الانتخابات المرتقبة، تخشى الفصائل في غزة من أنّ أي عدوان إسرائيلي مقبل على القطاع سيكون بغطاء دولي، وربما من بعض الدول العربية كذلك التي تُجاري التطبيع العلني مع الاحتلال.

وقد يكون هذا الغطاء، وفق تقديرات المقاومة ومخاوفها، أكثر وضوحاً من المرات السابقة، وخصوصاً في ظلّ محاولات تمرير خطة الإملاءات الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية المعروفة إعلامياً بـ"صفقة القرن"، والتي كان من بين مطالبها سحب سلاح المقاومة في غزة، وهو المطلب الإسرائيلي نفسه الذي حملته أيضاً دول عربية عديدة في أوقات مختلفة.

وتأتي هذه الإجراءات في ظل تهديدات نتنياهو بشنّ "عملية عسكرية موسعة" ضدّ فصائل المقاومة في قطاع غزة، قبل انتخابات الكنيست الـ23 المقررة في الثاني من مارس/ آذار المقبل، إذا ما استمر التوتر على الحدود مع غزة.