Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس

دراسة علمية ارتفاع هرمون الذكورة يشكل خطرًا على الرجال والنساء

ارض كنعان

ذكرت دراسة علمية جديدة، بأن ارتفاع مستويات هرمون تستوستيرون (هرمون الذكورة) يزيد خطر الإصابة بالسكري وبعض أنواع السرطان لدى النساء.

كما يقلل الهرمون وفقًا للدراسة العملية من خطر الإصابة بالسكري لدى الرجال، لكنه يزيد لديهم احتمالات الإصابة بأنواع اخرى من السرطان.

ويزيد هرمون تستوستيرون من خطر الإصابة بسرطان الثدي وبطانة الرحم لدى النساء ويزيد من خطر الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، وفقً للدراسة المنشورة في دورية "نيتشر ميديسين".

وتعتبر هذه الدراسة من أكبر الدراسات التي أجريت حتى الآن على الصلة بين هرمون تستوستيرون ومرض السرطان.

وتبرز النتائج التي توصلت إليها الدراسة أهمية دراسة الرجال والنساء بشكل منفصل، ويشيرون إلى الحاجة لتوخي الحذر في استخدام مكملات هرمون تستوستيرون أو العلاجات التي تقلل الهرمونات.

واستخدم العلماء خلال الدراسة بيانات وراثية من أكثر من 425 ألف شخص مسجلة في بنك المعلومات "يوكيه بايوبنك" لتحديد 2571 تباينا جينيا مرتبطا باختلاف مستويات هرمون تستوستيرون.

ووجد العلماء بعد التحقق من النتائج أن ارتفاع هرمون تستوستيرون لأسباب وراثية لدى النساء يزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري بنسبة 37%.

بينما وجد الباحثون أن ارتفاع مستويات الهرمون لدى الرجال يقلل خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري بنسبة 14%، لكنه يزيد احتمالات الإصابة بسرطان البروستاتا.