Menu
22:24النخالة: لا خطوط حمراء بأي مواجهة مقبلة مع "إسرائيل"
22:19رابطة المولدات ترفض قرار سلطة الطاقة بتحديد سعر كيلو الكهرباء
22:17اقتصاد غزة تحدد سعر الدجاج وتتوعد المخالفين
22:15"معاريف": إصابة عدد من العاملين في البيت الأبيض بـ "كورونا" عقب توقيع اتفاقية السلام
22:11الاحتلال يُعيد نشر القبة الحديدية بمحيط مدينة أسدود
22:11غانتس يهدد حماس من الغلاف
19:57"الأشغال" تسمح بعودة عمل شركات المقاولات بغزة
19:53الأوقاف تقرر فتح "الأقصى"
19:52"العمل": 500 فرصة عمل في القطاع الصناعي قريباً
19:51إغلاق مبنى محكمة رام الله يوم غد لغايات التعقيم
17:54حماس تكشف تفاصيل اجتماعها مع مبعوث الامم المتحدة للسلام ملادينوف...
17:51تعرف على التسعيرة الجديدة لكهرباء مولدات غزة (صورة)
17:50"اشتية" يوعز بتشديد الإجراءات لمواجهة "كورونا"
14:53مزهر : تطل علينا ذكرى  الألم والفاجعة مذبحة صبرى وشاتيلا وملوك الغزي والعار تصافح يد القتلة والمجرمين من الصهاينة الملطخة أياديهم بدماء الاطفال والشيوخ والنساء .
13:07تنويه مهم للمواطنين الذين لم يستفيدوا من المنحة القطرية أو مساعدات متضرري كورونا
الوفد الأمني المصري

تفاصيل ما بحثه الوفد الأمني المصري مع الفصائل بغزة

أرض كنعان

كشفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، تفاصيل الزيارة التي قام بها الوفد الأمني المصري لقطاع غزة.

وقال المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، إن "لقاء قيادة حركة حماس مع الوفد الأمني المصري بحث في تعزيز العلاقة بين الجانبين بما يخدم شعبنا الفلسطيني".

وأضاف قاسم: "اللقاء بحث الدور المصري في التخفيف عن الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة واستمرار دورها الهام في ترتيب البيت الفلسطيني وتعزيز الجبهة الداخلية لمواجهة صفقة القرن".

وتابع: "استعرض التحديات التي تمر بالقضية الفلسطينية بعد إعلان ترامب لصفقته التصفوية".

وأفاد مراسلنا، نقلا عن مصادر أمنية مطلعة أن جولة الوفد المصري شملت، زيارة للحدود المصرية الفلسطبنبة ولقاء مع قيادة حماس، إضافة للقاء مع ممثلي 5 فصائل.

من جهته، كشف عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، طلال أبو ظريفة، تفاصيل النقاط الأربع، التي بحثها الوفد الأمني المصري مع الفصائل الفلسطينية بقطاع غزة.

وقال أبو ظريفة، "إن النقطة الأولى: تمثلت في تمتين العلاقات المصرية-الفلسطينية، خاصة في هذا التوقيت، وما يتعرض له المشروع الفلسطيني".

وأضاف أبو ظريفة: "النقطة الثانية: هي كيفية تخفيف المعاناة عن قطاع غزة، والجهد المصري المبذول في إطار التخفيف عن قطاع غزة، بالاتجاهات المتعددة، سواء إدخال السلع عبر (معبر رفح) أو حركة المسافرين، وتوفير سبل أكثر راحة وسرعة للمواطنين".

وتابع: "النقطة الثالثة: أزمات غزة والمرحلة الحالية، تتطلب من المصريين إعادة جهود المصالحة، وهم سيبنون على ما يمكن أن ينتج على ضوء التحركات لوفد منظمة التحرير، الذي يمكن أن يزور غزة خلال الأيام المقبلة، والمصريون جاهزون لاستئناف جهودهم بملف المصالحة".

وأكمل أبو ظريفة: "النقطة الرابعة: تمثلت في سبل مواجهة صفقة العصر انطلاقاً من الدور المصري، والمكانة التي تحتلها مصر في الجامعة العربية، والمجتمع الدولي".

ونفى أبو ظريفة، أن يكون الوفد المصري حمل أي رسائل تهديد، قائلاً: "مصر لن تكون جزءاً يحمل أي رسائل من الإسرائيليين، والحديث دار على تمتين الوضع الفلسطيني الداخلي".