Menu
13:45بالفيديو: الاحتلال يحرر مخالفات ويستولي على بضائع في القدس
13:31نقابة المحامين وبلدية غزة تُوقعان مذكرة تفاهم لحل الخلافات بينهما
13:29التنمية: 382 مليون شيكل لإعانة وتمكين الأسر الفقيرة بعام 2019
13:25محكمة عوفر تصدر حكما بسجن طالب من جامعة بيرزيت
13:23الخارجية تُحذر من تصدير أزمات ترمب ونتنياهو للجانب الفلسطيني
13:18حماس: منح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حقوقهم عامل قوة لمواجهة "صفقة القرن"
13:16بالأسماء.. آلية السفر عبر معبر رفح ليوم الخميس 2020/2/13
13:12مسؤول: 727 دبلوماسيا وصلوا قطاع غزة العام الماضي
13:07مطالبات يهودية بتنفيذ صفقة ترامب بشأن صلاة اليهود بالمسجد الأقصى
13:03وقفة احتجاجية وسط رام الله لرفع الحد الأدنى للأجور
12:42مسؤولون إسرائيليون يواصلون هجومهم على الرئيس عباس
12:38الاحتلال يخطر بالاستيلاء على عشرات الدونمات الزراعية غرب بيت لحم
12:35الاحمد عن خطاب الرئيس : "تحدث باسم الشعب وقواه الوطنية وفصائله كافة "
12:33خطة إسرائيلية لتوسيع شبكة الكهرباء بالضفة الغربية
12:11الجهاد: عباس سيبقى يدور في متاهة ليس لها مخرج
الوفد الأمني المصري

تفاصيل ما بحثه الوفد الأمني المصري مع الفصائل بغزة

أرض كنعان

كشفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، تفاصيل الزيارة التي قام بها الوفد الأمني المصري لقطاع غزة.

وقال المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، إن "لقاء قيادة حركة حماس مع الوفد الأمني المصري بحث في تعزيز العلاقة بين الجانبين بما يخدم شعبنا الفلسطيني".

وأضاف قاسم: "اللقاء بحث الدور المصري في التخفيف عن الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة واستمرار دورها الهام في ترتيب البيت الفلسطيني وتعزيز الجبهة الداخلية لمواجهة صفقة القرن".

وتابع: "استعرض التحديات التي تمر بالقضية الفلسطينية بعد إعلان ترامب لصفقته التصفوية".

وأفاد مراسلنا، نقلا عن مصادر أمنية مطلعة أن جولة الوفد المصري شملت، زيارة للحدود المصرية الفلسطبنبة ولقاء مع قيادة حماس، إضافة للقاء مع ممثلي 5 فصائل.

من جهته، كشف عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، طلال أبو ظريفة، تفاصيل النقاط الأربع، التي بحثها الوفد الأمني المصري مع الفصائل الفلسطينية بقطاع غزة.

وقال أبو ظريفة، "إن النقطة الأولى: تمثلت في تمتين العلاقات المصرية-الفلسطينية، خاصة في هذا التوقيت، وما يتعرض له المشروع الفلسطيني".

وأضاف أبو ظريفة: "النقطة الثانية: هي كيفية تخفيف المعاناة عن قطاع غزة، والجهد المصري المبذول في إطار التخفيف عن قطاع غزة، بالاتجاهات المتعددة، سواء إدخال السلع عبر (معبر رفح) أو حركة المسافرين، وتوفير سبل أكثر راحة وسرعة للمواطنين".

وتابع: "النقطة الثالثة: أزمات غزة والمرحلة الحالية، تتطلب من المصريين إعادة جهود المصالحة، وهم سيبنون على ما يمكن أن ينتج على ضوء التحركات لوفد منظمة التحرير، الذي يمكن أن يزور غزة خلال الأيام المقبلة، والمصريون جاهزون لاستئناف جهودهم بملف المصالحة".

وأكمل أبو ظريفة: "النقطة الرابعة: تمثلت في سبل مواجهة صفقة العصر انطلاقاً من الدور المصري، والمكانة التي تحتلها مصر في الجامعة العربية، والمجتمع الدولي".

ونفى أبو ظريفة، أن يكون الوفد المصري حمل أي رسائل تهديد، قائلاً: "مصر لن تكون جزءاً يحمل أي رسائل من الإسرائيليين، والحديث دار على تمتين الوضع الفلسطيني الداخلي".