google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
18:36الاحتلال يقرر الإفراج عن مئات المعتقلين على قضايا جنائية
18:34الصحة: لا إصابات جديدة بغزة والحالات التسع بوضع جيد
17:34"الشعبية" تعلق على مبادرة الحوثي لإطلاق سراح المعتقلين بالسعودية
17:31كتلة الصحفي تطالب اشتية بإقالة خلود عساف لنشرها إشاعات حول كورونا في غزة
17:30اندلاع مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم
17:27اقتصاد رام الله يحيل 34 تاجراً للنيابة العامة
17:25دائرة اللاجئين بحماس تطالب الأونروا برصد موازنات إضافية لمخيمات اللاجئين
17:24جيش الاحتلال يحظر على جنوده الخروج من القواعد العسكرية
17:20تسجيل وفاة مصابين بفيروس كورونا في دولة الاحتلال يرفع العدد الى 12 حالة
17:14الخارجية تطالب بالحماية من استغلال الاحتلال حالة "كورونا"
17:01ملحم: 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا في الضفة
16:53إصابة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بفيروس كورونا
16:51مصر تشرع في إنتاج لقاح لفيروس كورونا
16:48استشهاد مواطن متأثرًا باصابته خلال حريق النصيرات
16:46الأوقاف تدعو للالتزام بقرار إيقاف الجمعة والجماعة
مصادر أمنية إسرائيلية تحذر قرار بضم مناطق سيدهور الأوضاع بالمنطقة

مصادر أمنية إسرائيلية تحذر: قرار بضم مناطق سيدهور الأوضاع بالمنطقة

أرض كنعان

حذرت مصادر أمنية إسرائيلية يوم السبت من أن قرارًا إسرائيليًا بشأن ضم مناطق فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة في إطار خطة التسوية الأمريكية المعروفة إعلاميًا بـ"صفقة القرن" قد يؤدي إلى تدهور الأوضاع في المنطقة.

ورأت المصادر لهيئة البث الإسرائيلية "مكان" أنه لا توجد علاقة مباشرة بين الأحداث الأخيرة بالضفة الغربية والقدس، مستدركة "الأجهزة الأمنية قلقة من ظاهرة تقليد العمليات الأمر الذي قد يؤدي إلى المزيد من التصعيد".

وأوضحت أن "سياستنا كانت ولا تزال تتمثل باحتواء الأحداث، إذ أن سقوط قتلى وجرحى في الجانب الفلسطيني من شانه تصعيد الأوضاع، وبالتالي سيصعب من السيطرة عليها". وفق تعبيره.

وأشارت المصادر إلى أن "التوجيهات تنصب على تعزيز القوات وخفض مستوى الاحتكاك".

واستشهد 5 مواطنين خلال اليومين الماضيين وأصيب العشرات في مواجهات مع قوات الاحتلال، في إطار الاحتجاج الشعبي على خطة التسوية الأمريكية المعروفة إعلاميًا بـ "صفقة القرن" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

وفي 28 يناير/ كانون ثان الماضي، أعلن ترمب خلال مؤتمر بواشنطن الخطوط العريضة للصفقة المزعومة (صفقة القرن)، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، فيما رفضتها السلطة الفلسطينية وفصائل المقاومة.

وتتضمن الخطة إقامة دولة فلسطينية منزوعة السيادة والسلاح في صورة "أرخبيل" تربطه جسور وأنفاق بلا مطار ولا ميناء بحري، مع جعل مدينة القدس المحتلة "عاصمة موحدة مزعومة لإسرائيل".