google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
13:43الرئاسة تدين الهجمات الصاروخية التي تعرضت لها السعودية
13:11مباحث التموين بغزة تحرر 3 محاضر ضبط لتجار مخالفين
13:02رام الله : اتفاق على منع التجمهر واطلاق النار خلال استقبال الأسرى
13:00اشتية: رواتب كاملة للموظفين وارتفاع إصابات كورونا بالضفة
12:54بدء صرف مخصصات جرحى مسيرات العودة غدًا حسب الحروف الأبجدية
12:50"أونروا": السيناريو الأسوأ هو انتشار كورونا بغزة مع الإغلاق التام
12:46"الأورومتوسطي": "سوريا الديمقراطية" تقوّض النشاط المدني شمال سوريا
11:52هيئة الأسرى: اليوم موعد الافراج عن الأسيرة سهير سليمية
11:50بحر ينعى المناضلة العربية تيريز هلسة
11:46بسبب "كورونا"..إحياء يوم الأرض هذا العام على أسطح المنازل
11:30عائلة القصاص بغزة تفند إشاعات "كورونا" التي انتشرت بحقها
11:28شهيد جديد يرفع ضحايا حريق النصيرات لـ24
11:21الاحتلال يصيبُ صيادًا فلسطينيًا شمال القطاع
11:18خمسة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلال
11:15أبو حسنة: لم يتم تحديد موعد توزيع المساعدات الغذائية بعد
الرئيس عباس ونتنياهو

الاتحاد الاوروبي يطالب الفلسطينيين والاسرائيليين بالعودة الى التفاوض بشكل مباشر

أرض كنعان

انتقد جوزيب بوريل، رئيس الدبلوماسية في الاتحاد الأوروبي بشكل علني، أمس الجمعة، خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام، والمعروفة إعلامياً باسم (صفقة القرن)

قائلاً: "يجب على الإسرائيليين والفلسطينيين التفاوض مباشرة على حل الدولتين على أساس حدود ما قبل حرب الأيام الستة عام 1967".

جاءت تصريحات بوريل، خلال محادثات أجراها، أمس الجمعة، مع مسؤولين أمريكيين حول خطة السلام في الشرق الأوسط، التي وضعها ترامب.

ففي أول رحلة له إلى واشنطن منذ توليه منصبه، التقى بوريل مع بومبيو، وزير الخارجية الأمريكية، وقال إنهما ناقشا "العديد من القضايا"، بحسب ما جاء على موقع (i24NEWS) الإسرائيلي.

وقال بيان الخارجية الامريكية: "إن الرجلين ناقشا آفاق السلام في الشرق الأوسط، والعلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، واعتبرا إيران وروسيا مسؤولتين عما يزعزع الاستقرار في المنطقة".

كما سيلتقي بوريل في واشنطن مع جارد كوشنير، واضع خطة السلام، بالإضافة إلى لقاء مع نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، وهي من الحزب الديمقراطي.

وقال بوريل في بيان هذا الأسبوع: "إن المبادرة الأمريكية انحرفت عن المعايير المتفق عليها دولياً"، مضيفاً: "الاتحاد الأوروبي قلق من رغبة إسرائيل في ضم غور الأردن".

وصدرت انتقادات بوريل، عندما فشل الاتحاد الأوروبي في الاتفاق على بيان مشترك حول هذا الموضوع، بسبب معارضة هنغاريا والنمسا لنصوصه.