google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
09:47رابط الفحص..الأونروا في غزة تستأنف توزيع المساعدات الغذائية
09:45حالة الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
09:44أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
18:45حماس تدين تجديد الاعتقال الإداري بحق القيادي حسن يوسف
18:43إصابة 3 سجانين في سجون الاحتلال بفيروس "كورونا"
18:41الاحتلال يفرج عن أسير من غزة بعد اعتقال 5 سنوات
18:39الخارجية تواصل متابعة الجالية الفلسطينية والطلبة في مختلف دول العالم
18:37مجلس الوزراء يتَّخذ عدة قرارات تتعلق بالخطة التموينية لـ6 أشهر مقبلة
18:32الداخلية بغزة تكشف عملاءً مكلفين بمراقبة مسيرات العودة
18:30الفاخوري: الحديث عن إصابة أسرى بكورونا يجدد تخوفنا من انتقاله فعليا
18:24رابط فحص "أسماء المستفيدين"المنحة القطرية 100$
18:12العمادي يعلن موعد صرف المنحة القطرية لـ100 ألف أسرة بغزة
13:28هيئة تدعو لمواجهة مخططات الاحتلال لتهويد الأرض
13:25لجان المقاومة | يوم الأرض محطة تاريخية لتجديد التمسك بالوطن ورمزاً للوحدة
13:23الصين تدرس إرسال فريق طبي إلى فلسطين
صحيفة سودانية تكشف النقاب عن كواليس لقاء البرهان مع نتنياهو هذا اتفقا عليه!

صحيفة سودانية تكشف النقاب عن كواليس لقاء البرهان مع نتنياهو: هذا اتفقا عليه!

أرض كنعان

كشفت صحف سودانية النقاب عن تفاصيل اللقاء الذي جمع رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي استمر لمدة ساعتين كاملتين.

وبحث نتنياهو والبرهان السير في مسار التطبيع بين البلدين وإقامة مصالح مشتركة، من ضمنها تحليق طيران العال الإسرائيلي عبر الأجواء السودانية، وفقاً لصحف سودانية.

يشار إلى أنَّ البرهان تلقى دعوة رسمية من واشنطن في اعقاب اللقاء مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وهو ما قابله البرهان باستجابة كبيرة.

وتعد دعوة البرهان لزيارة واشنطن الأولى منذ 30 عاماً بعد تدهور العلاقات بين واشنطن والخرطوم في زمن الرئيس السوداني السابق عمر البشير.

يشار إلى ان الحكومة السودانية تعقد آمالاً واسعة على ازالة اسم السودان من قائمة الإرهاب المدرج فيها منذ عام 1993، التي تحول دون اندماجه في المجتمع الدولي.

يشار إلى ان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال قبيل توجهه للقاء البرهان في أوغندا، إن "إسرائيل" تعود إلى إفريقيا بشكل كبير، وإن القارة تعود إلى أحضان إسرائيل.