google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
13:43الرئاسة تدين الهجمات الصاروخية التي تعرضت لها السعودية
13:11مباحث التموين بغزة تحرر 3 محاضر ضبط لتجار مخالفين
13:02رام الله : اتفاق على منع التجمهر واطلاق النار خلال استقبال الأسرى
13:00اشتية: رواتب كاملة للموظفين وارتفاع إصابات كورونا بالضفة
12:54بدء صرف مخصصات جرحى مسيرات العودة غدًا حسب الحروف الأبجدية
12:50"أونروا": السيناريو الأسوأ هو انتشار كورونا بغزة مع الإغلاق التام
12:46"الأورومتوسطي": "سوريا الديمقراطية" تقوّض النشاط المدني شمال سوريا
11:52هيئة الأسرى: اليوم موعد الافراج عن الأسيرة سهير سليمية
11:50بحر ينعى المناضلة العربية تيريز هلسة
11:46بسبب "كورونا"..إحياء يوم الأرض هذا العام على أسطح المنازل
11:30عائلة القصاص بغزة تفند إشاعات "كورونا" التي انتشرت بحقها
11:28شهيد جديد يرفع ضحايا حريق النصيرات لـ24
11:21الاحتلال يصيبُ صيادًا فلسطينيًا شمال القطاع
11:18خمسة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلال
11:15أبو حسنة: لم يتم تحديد موعد توزيع المساعدات الغذائية بعد

رئيسة الـ "CIA " قامت بزيارة سرية إلى رام الله بعد إعلان "صفقة القرن"

ارض كنعان

كشفت قناة "كان" العبرية الرسمية، مساء السبت، عن قيام رئيسة وكالة الاستخبارات الأميركية "سي إي إيه"، جينا هاسبل، بزيارة سرية إلى مدينة رام الله، بعد إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عن "صفقة القرن".  

وذكرت القناة العبرية بأن الزيارة السرية التي قامت بها رئيسة الـ"سي إي إيه" إلى رام الله كانت يوم الخميس الماضي، بعد 48 ساعة من إعلان ترامب برفقة رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عن تفاصيل "صفقة القرن"، خلال مؤتمر صحافي مشترك في البيت الأبيض.  

وحسب القناة " التقت رئيسة وكالة الاستخبارات الأميركية بمسؤولين فلسطينيين، وخلال اللقاء تم تبليغها بتهديدات السلطة الفلسطينية وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل احتجاجا على خطة السلام الأميركية في الشرق الأوسط".

  وتناول اللقاء السري الذي جمع رئيسة الـ"سي إي إيه" بمسؤولين فلسطينيين، بضمنهم رئيس المخابرات ماجد فرج، ووزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية، حسين الشيخ، رد فعل السلطة الفلسطينية والخطوات التي قد تقوم بها عقب الإعلان عن "صفقة القرن".

وأوضحت القناة العبرية بأن رئيس وكالة الاستخبارات الأميركية، لم تجتمع بالرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن)، لكنها بحثت مع فرج والشيخ مستقبل العلاقات ما بين أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية ووكالة الاستخبارات المركزية الأميركية.

  وذكر مراسل قناة "كان"، بأنه على الرغم من زيارة رئيسة الـ"سي إي إيه" إلى رام الله، إلا أن الولايات المتحدة لم تقم بعد بتحويل 100 مليون دولار من المساعدات التي وافق عليها الكونغرس لنقلها إلى قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية.

  إلى ذلك، أفادت القناة 12 العبرية بأن رئيسة ال"سي إي أيه"، التقت أيضا بالرئيس الفلسطيني، ونقلت إليه تطمينات من واشنطن، ومفادها أن الإدارة الأميركية لن تسمح لإسرائيل القيام باي خطوات أحادية الجانب وبضمنها ضم أجزاء من الضفة الغربية وفرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات، قبل انتخابات الكنيست التي ستجري في الثاني من آذار/مارس المقبل.  

ووفقا للقناة 12، فإن جينا هاسبل طلبت من الرئيس عباس خلال اللقاء الذي جمعهما في رام الله "عدم اتحاذ قرارات متهورة ردا على خطة ترامب".  

وذكرت القناة بأن الإدارة الأميركية تسعى من خلال انتداب رئيسة الـ"سي إي إيه" إلى رام الله والاجتماع بالمسؤولين الفلسطينيين، إلى خفض ذروة التوتر والتصعيد في الضفة الغربية.كما ذكر موقع "عرب 48"

  وعقب اللقاء السري الذي جمعها في رام الله بكل من فرج والشيخ، التقت رئيسة الـ"سي إي إيه" بمسؤولين إسرائيليين.حسب القناة العبرية