google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
12:20وفاة أول لاجئ فلسطيني من سورية بفيروس كورونا في هولندا
12:17الهيئة 302 توجه نداءً عاجلًا للتضامن مع موظفي المياومة في "الأونروا"
12:13الأمم المتحدة: غزة من المناطق الهشة المحتاجة للدعم لمواجهة "كورونا"
12:10وفاة أول طبيب بكورونا في الجزائر
12:04حقيقة حذف 2000 اسم من المنحة القطرية وكيفية اختيار الأسماء!
12:023 أسيرات يخضعن للاعتقال الإداري بسجون الاحتلال
11:58"بتسيلم" تكشف عملية الدهس برام الله قبل شهر حادثة
11:57الاحتلال يُحول معتقلًا من قلقيلية للاعتقال الإداري
11:51نقص الغذاء والدواء يضع اللاجئين أمام مخاطر كورونا
11:49ارتفاع أعداد الوفيات في "إسرائيل" لـ20 حالة وتسجيل 4831 إصابة بينهم 83 خطيرة
11:43تصريح صحفي صادر عن ألوية الناصر صلاح الدين .. في الذكرى ال 14 لاستشهاد القائد ابو يوسف القوقا
11:41يوافق اليوم الذكرى الــ 14 لإرتقاء الشهيد المؤسس أبو يوسف القوقا "
11:40ملحم: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية
11:24بالصور: بدء صرف المنحة القطرية لـ 100 ألف أسرة فقيرة بغزة
11:19الفصائل تشيد بالمسؤولية الوطنية للمنظومة الأمنية بغزة
اشتية يكشف موعد تنفيذ قرارات المجلس الوطني والمركزي

اشتية يكشف موعد تنفيذ قرارات المجلس الوطني والمركزي

أرض كنعان

كشف رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم السبت، عن الموعد المحدد لتنفيذ قرارات المجلس الوطني والمركزي الفلسطيني بخصوص وقف العلاقات والاتفاقيات كاملة مع إسرائيل، وذلك ردا على صفقة القرن الأمريكية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

وقال اشتية في تصريحات لهيئة الاذاعة والبث البريطانية "بي بي سي" تابعتها "رام الله الاخباري": "القيادة الفلسطينية أخذت قرار واضح بتنفيذ قرارات المجلس الوطني والمركزي، وأرسل الريس عباس رسالة واضحة للحكومة الإسرائيلية قال فيها إن جميع الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين أصبحت باطلة".

وأكد اشتية أن موعد تنفيذ هذه القرارات ترك للرئيس عباس ليختار الوقت المناسب حسب حساباته السياسية.

وأضاف رئيس الوزراء: "سنقوم بمجموعة إجراءات ستقوم بها القيادة الفلسطينية متعلقة بعلاقتنا بالولايات المتحدة المتوقعة وعلاقتنا بإسرائيل المتمثلة بأربعة مسارات

سياسية واقتصادية وامنية وقانونية، وهذه المسارات اتخذ فيها قرارات وهي الان على طاولة الرئيس وتركت القيادة توقيت التنفيذ للرئيس".

وشدد اشتية على أنه لن يقبل الاستمرار في العيش تحت الأمر الواقع انما يسعى لتغيير الامر الواقع، "بمعنى ان هذه السلطة ليس وظيفتها تكنس شوارع وتدفع رواتب انما هدفها هو انتقال بالشعب الفلسطيني من مرحلة انتقالية الى الدولة ولذلك تغيير وظيفة السلطة هو الانتقال الى تجسيد الدولة على الأرض".

وأوضح اشتية أنه أمام القيادة الفلسطينية مجموعة إجراءات حيث ينتظرون ماذا ستترجم إسرائيل من صفقة القرن على ارض الواقع، هل ستطبق إسرائيل ما يحلو لها؟.

من جهة أخرى، نفى اشتية منع الأجهزة الأمنية لأي مواطن فلسطيني من التعبير عن غصبه من الاحتلال، مبينا أن الناس عبرت عن غضبها ليلة الإعلان عن صفقة القرن في كل المناطق بالضفة الغربية وقطاع غزة.

ولفت اشتية إلى أن هبة الناس ليست صاخبة لانهم يعرفون أن الصفقة ستموت وليس فيها شريك فلسطيني.

وبخصوص المصالحة، أكد رئيس الوزراء أن حكومته جاهزة لتنفيذ اتفاق المصالحة الموقع عام 2017، وتحمل مسؤولياتها كاملة في قطاع غزة، مشيرا إلى أن نائب رئيس الوزراء موجود الآن في غزة.

وأوضح أن وفدا من اللجنة المركزية لحركة فتح والفصائل سيصلون إلى غزة هذا الأسبوع، منوها إلى أنه سيكون هنام اجتماعات للكل الفلسطيني.