google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
18:36الاحتلال يقرر الإفراج عن مئات المعتقلين على قضايا جنائية
18:34الصحة: لا إصابات جديدة بغزة والحالات التسع بوضع جيد
17:34"الشعبية" تعلق على مبادرة الحوثي لإطلاق سراح المعتقلين بالسعودية
17:31كتلة الصحفي تطالب اشتية بإقالة خلود عساف لنشرها إشاعات حول كورونا في غزة
17:30اندلاع مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم
17:27اقتصاد رام الله يحيل 34 تاجراً للنيابة العامة
17:25دائرة اللاجئين بحماس تطالب الأونروا برصد موازنات إضافية لمخيمات اللاجئين
17:24جيش الاحتلال يحظر على جنوده الخروج من القواعد العسكرية
17:20تسجيل وفاة مصابين بفيروس كورونا في دولة الاحتلال يرفع العدد الى 12 حالة
17:14الخارجية تطالب بالحماية من استغلال الاحتلال حالة "كورونا"
17:01ملحم: 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا في الضفة
16:53إصابة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بفيروس كورونا
16:51مصر تشرع في إنتاج لقاح لفيروس كورونا
16:48استشهاد مواطن متأثرًا باصابته خلال حريق النصيرات
16:46الأوقاف تدعو للالتزام بقرار إيقاف الجمعة والجماعة
1Wm5VZAC

كلمة الرئيس محمود عباس بعد اعلان ترامب لـ "صفقة القرن"

أرض كنعان

 كلمة للرئيس محمود عباس (أبو مازن) خلال اجتماع القيادة الفلسطينية في رام الله

أبو مازن : القدس ليست للبيع وصفقتكم المؤامرة لن تمر وشعبنا سيذهب صفقتكم الى مزابل التاريخ

أبو مازن :  سوف نبدأ فوراً اتخاذ كل الإجراءات التي تغير الدور الوظيفي للسلطة الفلسطينية

أبو مازن :  استمعنا لترامب ونتنياهو يتحدثان عن صفعة العصر ونحن سنعيدها صفعات،  كلام ترامب ونتنياهو هراء ونقول ألف مرة لا لصفقة العصر

أبو مازن : صفقة القرن هي الخاتمة الواردة في وعد بلفور، عادوا إلى البداية ليطبقوا وعد بلفور الذي تستند إليه صفقة القرن

أبو مازن :   أميركا صاغت وعد بلفور بالتنسيق مع بريطانيا، وحدة الشعب الفلسطيني ستسقط كل المؤامرات، كل ما قاله ترامب ونتنياهو هو سياسة إسرائيلية

أبو مازن :   كان موقفنا صحيحاً عندما رفضنا انتظار الإعلان عن صفقة القرن، من المستحيل أن نقبل بأي دولة فلسطينية من دون القدس

أبو مازن: استراتيجيتنا ترتكز على استمرار كفاحنا لانهاء الاحتلال وتجسيد استقلال الدولة وعاصمتها القدس

 أبو مازن: من يقول إن إسرائيل تتحكم بالسياسة الأميركية فهذا هراء لأن أميركا تستأجر إسرائيل لخدمتها

 أبو مازن:  ردود الفعل على خطاب ترامب مبشرة وسنبني عليها، نقول للمجتمع الدولي والعالم إننا متمسكون بالشرعية الدولية وقراراتها لأنها المرجعية

 أبو مازن:   نحن متمسكون بالثوابت الوطنية التي أصدرها المجلس الوطني الفلسطيني عام 1988 في الجزائر، نحن ملتزمون بمحاربة الإرهاب لكن على هذا العالم أن يفهم بأن شعبنا يستحق الحياة

 أبو مازن:  لن أقبل بأن تكون أميركا الوسيط الوحيد في المفاوضات، متمسكون بالتفاوض على أساس الشرعية الدولية لا على أساس صفقة ترامب

 أبو مازن:    سنحارب بكل ما لدينا من طاقات وأول أسلحتنا هو التحرك السلمي الشعبي، شعبنا له حقوق ويجب أن يكون في الشارع للمطالبة بها

أبو مازن: متمسكون بإجراء انتخابات تشرعية وتنفيذية تشمل القدس عبر تصويت المقدسين داخل القدس، يجب أن نبذل طاقاتنا للعمل على إنهاء الاحتلال وذلك بتبديل الدور الوظيفي للسلطة الفلسطينية

أبو مازن: اليوم حضر في اجتماع القيادة ممثلون عن كل الفصائل الفلسطينية وقد وضعوا خلافاتهم جانباً، سنبدأ مرحلة جديدة من العمل الفلسطيني المشترك وسنتجاوز خلافاتنا فنحن شعب يستحق الحياة ويريد حقوقه، لو بقي لدينا قرش واحد فلن يصرف إلا على الأسر-ى والجر-حى

 قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن)، "سنبدأ فورا باتخاذ كل الاجراءات التي تتطلب تغيير الدور الوظيفي للسلطة الوطنية، تنفيذا لقرارات المجلسين المركزي والوطني."

وأكد أبو مازن في كلمته خلال اجتماع القيادة الطارئ في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مساء الثلاثاء، ردا على اعلان الرئيس الأميركي ترمب بما يسمى "صفقة القرن"، أن "القدس ليست للبيع، وكل حقوقنا ليست للبيع والمساومة، وصفقة المؤامرة لن تمر، وسيذهبها شعبنا إلى مزابل التاريخ كما ذهبت كل مشاريع التصفية والتآمر على قضيتنا العادلة."

وأضاف أبو مازن ان "مخططات تصفية القضية الفلسطينية إلى فشل وزوال ولن تسقط حقا ولن تنشئ التزاما"، وقال: "سنعيد هذه الصفعة صفعات في المستقبل".

وأكد أبو مازن "أن استراتيجيتنا ترتكز على استمرار كفاحنا لانهاء الاحتلال الإسرائيلي وتجسيد استقلال الدولة وعاصمتها القدس الشرقية."

وأضاف أبو مازن: "سمعنا ردود فعل مبشرة ضد "خطة ترمب" وسنبني عليها"، مؤكدا تمسكنا بالشرعية الدولية، وهي مرجعيتنا."

وشدد أبو مازن على التمسك بالثوابت الوطنية التي صدرت عن المجلس الوطني الفلسطيني عام 1988، ولن نتنازل عن واحد منها.

وتابع أبو مازن:" نقول للعالم إننا لسنا شعبا ارهابيا، ولم نكن يوما كذلك، مؤكدا التزام دولة فلسطين بمحاربة الارهاب، لكن على العالم ان يفهم أن شعبنا يستحق الحياة.

وقال أبو مازن "أعلنا عن انتخابات تشريعية ورئاسية، وما زلنا متمسكين بها، في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، وان المواطن المقدسي يجب ان ينتخب في قلب القدس وليس خارجها."

وأضاف:" سنبدأ مرحلة جديدة من الحوار الفلسطيني والعمل المشترك.".