google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
10:23إلغاء وتأجيل الاحتفالات الخاصة بأسبوع الآلام بسبب "كورونا"
10:19حملة بالكونغرس لاستئناف المساعدات للقطاع الطبي الفلسطيني و"أونروا"
10:16الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات في رام الله والبيرة
10:14ملحم: إصابتان جديدتان في رام الله وغزة يرفع عدد مصابي كورونا لـ117
10:11تسجيل إصابتين جديدتين بكورونا في أم الفحم والناصرة
10:09الصحة الإسرائيلية تُعلن ارتفاع الوفيات بكورونا إلى 17
10:04الاتصالات تعلن تفاصيل آلية صرف المنحة القطرية
10:01الصحة بغزة توضح حالة الإصابة الجديدة بـ"كورونا"
09:59هنية: لن تفلح كل محاولات الاحتلال في تغيير هوية أرضنا
09:47رابط الفحص..الأونروا في غزة تستأنف توزيع المساعدات الغذائية
09:45حالة الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
09:44أسعار صرف العملات مقابل الشيقل في فلسطين
18:45حماس تدين تجديد الاعتقال الإداري بحق القيادي حسن يوسف
18:43إصابة 3 سجانين في سجون الاحتلال بفيروس "كورونا"
18:41الاحتلال يفرج عن أسير من غزة بعد اعتقال 5 سنوات
اعتقالات

اعتقال 11 مواطنًا من الضفة بينهم صحافيًا

أرض كنعان

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية، حملة اعتقالات ومداهمات في مدن متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

وذكرت مصادر فلسطينية أن جنود الاحتلال اعتقلوا 11 مواطنا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، بينهم صحفي من مدينة جنين.

وأوضحت وكالة "وفا"، أن الاحتلال اعتقل الصحفي يزن جعفر أبو صلاح عقب تفتيش مركبته عند حاجز "زعترة" العسكري، لافتة إلى أنه من سكان بلدة عرابة جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وفي سياق متصل، اعتقل جيش الاحتلال عدد من الفلسطينيين بالضفة الغربية، وعُرف منهم، الأسير المحرر حسين أبو شنب، ورامي شلباية، والفتى قصي وائل بدوي، والفتى أشرف سمير جوابرة، والفتى راني هديب، وماهر أبو وردة، وهاني جعارة، والمحرر عبد الرحمن مشهور نجار، وأحمد مازن صالح، وداوود عبد الوهاب الحروب.

كما اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على الأسير المحرر الفتى معروف أحمد الأطرش (15 عاما) من بيت جالا غرب بيت لحم، بعد ساعات من الإفراج عنه من السجون الإسرائيلية.

وذكر مدير جمعية الأسرى والمحررين محمد حميدة، بأن جنود الاحتلال المتمركزين على حاجز الكونتينر شمال شرق بيت لحم، أوقفوا مركبة كان فيها الأطرش، بعد الإفراج عنه وقضائه لمحكوميته البالغة 8 أشهر، واعتدوا عليه بالضرب المبرح، قبل أن يفرجوا عنه.