google39ae0e62e4a5bc94.html google39ae0e62e4a5bc94.html

Menu
18:36الاحتلال يقرر الإفراج عن مئات المعتقلين على قضايا جنائية
18:34الصحة: لا إصابات جديدة بغزة والحالات التسع بوضع جيد
17:34"الشعبية" تعلق على مبادرة الحوثي لإطلاق سراح المعتقلين بالسعودية
17:31كتلة الصحفي تطالب اشتية بإقالة خلود عساف لنشرها إشاعات حول كورونا في غزة
17:30اندلاع مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم
17:27اقتصاد رام الله يحيل 34 تاجراً للنيابة العامة
17:25دائرة اللاجئين بحماس تطالب الأونروا برصد موازنات إضافية لمخيمات اللاجئين
17:24جيش الاحتلال يحظر على جنوده الخروج من القواعد العسكرية
17:20تسجيل وفاة مصابين بفيروس كورونا في دولة الاحتلال يرفع العدد الى 12 حالة
17:14الخارجية تطالب بالحماية من استغلال الاحتلال حالة "كورونا"
17:01ملحم: 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا في الضفة
16:53إصابة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بفيروس كورونا
16:51مصر تشرع في إنتاج لقاح لفيروس كورونا
16:48استشهاد مواطن متأثرًا باصابته خلال حريق النصيرات
16:46الأوقاف تدعو للالتزام بقرار إيقاف الجمعة والجماعة

دراسة علمية: تأخير وجبة الإفطار قد تزيد الوزن

ارض كنعان

ذكرت دراسة علمية حديثة بأن تأخير وجبة الإفطار قد تسبب زيادة في الوزن، حتى عندما يستهلك الشخص الكمية نفسها من السعرات الحرارية.

ويعرف الإفطار المتأخر (brunch)، بأنه وجبة مشتركة بين الفطور والغداء يتم تناولها عادة خلال ساعات الصباح المتأخرة أو في وقت مبكر من فترة الظهيرة.

وفق ما ذكرته "ديلي ميل" عن الباحثين في الدراسة العلمية فإن الذين يتناولون وجبة الإفطار متأخرة بنحو 3 ساعات ونصف الساعة في عطلة نهاية الأسبوع مقارنة ببقية الأيام، لديهم مؤشر كتلة جسم أعلى بـ 1.3 وحدة، مقارنة مع أولئك الذين تمسكوا بروتينهم اليومي

وظلت هذه النتائج صحيحة كما تقول ديلي ميل رغم اتباع بعض الأشخاص حمية غذائية صحية ومدة نوم جيدة والحفاظ على مقدار معين من التمارين الرياضية.

كما يقول الباحثون إن الإخلال بجداول الأكل الطبيعية، يمكن أن يؤدي إلى زيادة الدهون حول محيط الخصر لأن أجسامنا لا تعالج الطعام في ذلك الوقت.

توقيت الوجبات

وتتبع الباحثون أكثر من 1100 طالب من إسبانيا والمكسيك للتوصل إلى هذا الاستنتاج.

وسأل الباحثون المشاركين عن الوقت المعتاد لتناول وجبات الإفطار والغداء والعشاء في أيام الأسبوع وعطلات نهاية الأسبوع.

وفي هذا السياق قالت الباحثة الرئيسية ماريا فرناندا زيرون روجريو إن النتائج تشير إلى أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن يمكنهم استخدام توقيت الوجبات كوسيلة لحرق الدهون.