Menu
23:10رئيسة الـ "CIA " قامت بزيارة سرية إلى رام الله بعد إعلان "صفقة القرن"
23:09هنية يتلقى اتصالًا من قائد فيلق القدس
22:30استشهاد مواطن وإصابة آخر جراء انفجار عرضي بغزة
14:10كلمة الرئيس محمود عباس بأعمال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة العربية
12:49ارتقاء 7 شهداء خلال كانون الثاني جميعهم من قطاع غزة
12:45خمسة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال
12:43نادي الأسير: مواجهة جديدة بين الأسيرات وإدارة سجن "الدامون"
12:12اشتية يكشف موعد تنفيذ قرارات المجلس الوطني والمركزي
12:04البرغوثي: المقاومة الشعبية تتصاعد في مواجهة "صفقة القرن"
11:44سبسطية... التاريخ في مواجهة رواية "المحتل"
11:42الخزندار : أزمة الغاز بغزة تفككت وبطريقها للحل
11:39​الإمارات تواصل الترويج لـ"صفقة القرن" وتدعو لـ"موقف واقعي"
11:38آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غدٍ الأحد
11:36فلسطين تطلب بث مباشر لاجتماع جامعة الدول العربية
11:29بدء لقاء القمة بين الرئيس ونظيره المصري
مناشدة للإفراج عن لاجئة فلسطينية من السجون المصرية

مناشدة للإفراج عن لاجئة فلسطينية من السجون المصرية

أرض كنعان

أطلق عدد من الناشطين الفلسطينيين وعائلة لاجئة فلسطينية سورية نداءً، ناشدوا خلاله السفارة الفلسطينية في مصر ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني، التدخل لدى السلطات المصرية لإطلاق سراح اللاجئة الفلسطينية حفيظة حسين السوطري (53 عاما) المحتجزة برفقة عدد من اللاجئين السوريين في مركز شرطة "إدفو" شمالي أسوان منذ 1/ آب من العام المنصرم، بتهمة دخولها من السودان إلى الأراضي المصرية بطريقة غير شرعية.

وأفادت عائلة السوطري، أن حفيظة تعاني العديد من الأمراض وهي بحاجة إلى عناية طبية خاصة، مطالبين الجهات الدولية والحكومة المصرية النظر بقضيتهم من الناحية الإنسانية البحتة، خاصة أنهم لاجئون فارون من الحرب للبحث عن الأمن والأمان والنجاة بحياتهم، بحسب ما ذكرت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا".

ومنذ رفض مصر منح تأشيرة نظامية للفلسطينيين السوريين للدخول إليها، لجأ المئات منهم لدخول البلاد بطريقة غير شرعية عن طريق الصحراء السودانية - المصرية، فيما يعاني اللاجئون الفلسطينيون الذين دخلوا بطرق غير نظامية عبر الحدود السودانية المصرية من عدم القدرة على الحركة والتنقل والعمل وتعليم أبنائهم، كما أنهم غير قادرين على السفر خارج مصر عبر المنافذ المصرية (موانئ ومطارات) وذلك لرفض السلطات المصرية تسوية أوضاعهم القانونية، أسوة باللاجئ السوري الذي تتم تسوية وضعه خلال أسبوع بموجب بطاقة اللجوء الذي يحصل عليها من المفوضية لمجرد وصوله إلى مصر.