Menu
13:33دعوة الصليب الأحمر للضغط على الاحتلال لاستئناف زيارات الأسرى
13:28الطيراوي لوزير الخارجية : لا لقاءات مع الاسرائيليين وحان الوقت لذهابك الى المنزل
13:07عريقات : اسرائيل ستدفع ثمناً باهظاً على الضم
13:04اردوغان يصدر قرارا مهماً بشأن تأشيرة دخول الفلسطينيين الى تركيا
13:03مستوطنون يطردون مزارعين بالقوة من أراضيهم شرق بيت لحم
13:00فرنسا تدعم الموازنة العامة الفلسطينية بـ 8 ملايين يورو
12:59وزيرة الصحة: موقع الكتروني خاص للمواطنين للاستعلام عن تحويلاتهم الطبية
12:56مستوطن يجرف أراضي في تجمع عرب المليحات شمال غرب أريحا
12:53السلطة: مستعدون لعقد لقاء مع "إسرائيل" في موسكو
12:45الإعلام العبري: احتمال تأجيل موعد ضم أجزاء من الضفة
12:43الاحتلال يمنع تنقل عناصر الأمن الفلسطيني دون تنسيق
12:41اغلاق مدارس ورياض أطفال في مستوطنات غلاف غزة بسبب كورونا
12:38"إندونيسيا"أكبر الدول الإسلامية سكاناً تُلغي الحج هذا العام !
12:34شذى حسن .. أسيرة محررة تروي ليلتها الثانية في سجون الاحتلال
12:33الاحتلال يهدم منزلا في سلوان جنوب القدس المحتلة
قيادي فلسطيني يوضح حقيقة نية الاحتلال دفع تعويضات لفلسطينين

قيادي فلسطيني يوضح حقيقة نية الاحتلال دفع تعويضات لفلسطينين

أرض كنعان

علّق عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رأفت، اليوم الثلاثاء، على ما نشرته صحيفة "هآرتس" العبرية بشأن تعويض فلسطينيين دمّر جيش الاحتلال الإسرائيلي ممتلكاتهم.

وقال رأفت في تصريحاتٍ صحفية، "إن إسرائيل وخلال الأسبوعين الماضيين أقدمت على إجراء محاكمات شكلية لضباط وجنود لتقول للجنائية الدولية إنها تقوم بإجراءات داخلية"، معتبرًا أن كل ذلك إجراءات شكلية.

وأضاف، أن فلسطين تتابع مع الجنائية الدولية من أجل تقديم الشكاوى لحين انتهاء مرحلة الدائرة القانونية، مبينًا أن اللجنة الوطنية المكلفة بالمتابعة مع الجنائية الدولية واللجان المشكلة عنها تتابع العمل وسيتم قريبًا افتتاح مكاتب في المحافظات الشمالية والجنوبية للتواصل مع المواطنين من أجل رفع الشكاوى لمحاسبة "إسرائيل".

وكشفت وسائل إعلام عبرية صباح اليوم، عن أوامر لقضاة عسكريين في إسرائيل، بدفع ملايين الشواكل لخمسة فلسطينيين، دمرّ الجيش ممتلكاتهم خلال الانتفاضة الأقصى عام 2000.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية، "إنّ قضاة عسكريون إسرائيليون أمروا في الأسبوع الماضي، بدفع ملايين الشواكل لخمسة فلسطينيين دمرت قوات الجيش مشاتلهم في نوفمبر 2000، خلال الأشهر الأولى لانتفاضة الأقصى".

وأضافت الصحيفة العبرية، أنّ القضاة فضوا تعويض الفلسطينيين، الذين يمتلكون ثلاثة مشاتل قرب قلقيلية، بحوالي 3 ملايين شيكل، وما يترتب على ذلك من الفوائد، وجدول الغلاء، والتعويض عن الإجراءات المستمرة والرسوم القانونية للمحامين، وهو ما قد يصل في النهاية إلى حوالي سبعة ملايين شيكل، كما انتقد القضاة في قرارهم بشدة سلوك الدولة ومحامو الإدارة المدنية في قضية التعويض. وفق "هآرتس".

وتابعت: "تم اتخاذ القرار، الذي يقبل بالكامل تقريبًا ادعاءات أصحاب المشاتل، من قبل لجنة الاستئناف القضائية (الضفة الغربية) في أعقاب الطعن في قرار ضابط الدعاوى في وزارة الأمن، والذي منح الفلسطينيين تعويضات أقل بكثير".

ويشار إلى أن قرارات لجنة الاستئناف هي مجرد توصيات تتطلب موافقة رئيس الإدارة المدنية، وفي الممارسة العملية، يوافق عليها رئيس الإدارة المدنية، إلا في حالات استثنائية.