Menu
01:30هنية يكشف عن الموعد الجديد للموسم القادم واستكمال دوري السلة
01:26قوات الاحتلال تغلق كافة مداخل محافظة بيت لحم
01:05الأسير سامي جنازرة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الرابع عشر
01:02إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة مجددا إلى عزل النقب
00:56غزة: انتحار سجين في مركز إصلاح الوسطى
00:52أندونيسيا ترفض بشدة مخطط الضم الإسرائيلي
00:47الرئيس يعزي الملك عبد الثاني وآل أبو جابر بوفاة وزير الخارجية الأسبق
00:46الاحتلال يمنع الصلاة في الحرم الإبراهيمي
00:41النيران تلتهم 850 شجرة زيتون وحرجية في جنين
00:35نتنياهو : "اسرائيل " ستضم 30 %من الضفة الغربية
00:31مقتل فتاة فلسطينية بعد تعرضها للضرب المبرح من قبل والدها
00:17البرغوثي يحذر من موجة ثانية من فيروس كورونا
00:26نتنياهو: فلسطينيو الغور وأريحا لن يحصلوا على الجنسية
00:23"إسرائيل" تدعي منع هجومًا للجهاد الإسلامي وآخر لحزب الله
00:21الاحتلال يعتقل اربعة شبان ويستولي على مركبتهم شمال نابلس
Fnc9z

خبراء يحذرون من تهديدات الاحتلال ويؤكدون الوقت حساس جدًا

ارض كنعان 

 

التهديدات في هذا الوقت خطيرة

الخبير العسكري واللواء المتقاعد واصف عريقات حذر، من التهديدات الإسرائيلية المتواصلة والمتصاعدة حول إعادة سياسة الاغتيال ضد نشطاء المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وأوضح اللواء عريقات في تصريح لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، أن تهديدات الإسرائيلية تدلل على أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو يمر بأزمات كبيرة ويحاول أن يصدرها عبر العمل العسكري ضد إحدى الجبهات.

وشد عريقات، على أن التهديدات الإسرائيلية في هذه المرحلة وهذا التوقيت الحساس جدًا يجب أن تأخذ على محمل الجد، داعيًا جميع عناصر المقاومة في قطاع غزة لأخذ الحيطة والحذر الشديد.

وقال: "الإسرائيليون يعتبرون أن حل المشاكل التي تواجههم سواء من خلال محاكم الجنايات ومحاكمة نتنياهو وتهم الفساد والسجن وأزمة الانتخابات لا يمكن حلها إلا من خلال التصعيد العسكري ضد إحدى الجبهات وبالتحديد ضد جبهة قطاع غزة.

وتوقع الخبير العسكري بأن ينفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي تهديداته هذه المرة بنسبة كبيرة خاصة وأنه بدأ يتحدث عن أسماء قادة في فصائل المقاومة، وهذا الأمر خطير يشبه قضية اغتيال القائد بهاء أبو العطا.

الأدوات مشروعة لحماية نفسه

فيما يرى المختص في الشأن الإسرائيلي حسن لافي، أن "إسرائيل" بدأت فعلًا في سياسة الاغتيالات عندما قررت اغتيال قائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس بهاء أبو العطا ومحاولة اغتيال فاشلة لعضو المكتب السياسي في الجهاد أكرم العجوري في دمشق.

وقال لافي في تصريحات لـ"فلسطين اليوم": "جميع الأدوات والوسائل ستكون مشروعة أمام نتنياهو لحماية نفسه من خطر انتهاء حياته السياسية كاملًا، وتنفيذ عملية عسكرية أو اغتيال نشطاء في المقاومة على سلم أولوياته لحماية نفسه.

واَضاف: "يحاول نتنياهو إيجاد مبرر لاتخاذ قرار الاغتيال وصاروخ الأمس الذي دفع رئيس حكومة الاحتلال للهروب إلى الملاجئ هو إهانة شخصية لنتنياهو".

وأوضح أن الصاروخ لم يهين المؤسسة الإسرائيلية بشكل كامل كما كان يفعل القائد بهاء أبو العطا على مدار العامين السابقين من إطلاق صواريخ باستمرار على مستوطنات غلاف غزة.

ويعتقد لافي بأن صاروخ الأمس ليس حجة قوية لنتنياهو للتوجه إلى عملية عسكرية أو تنفيذ عمليات اغتيال ضد قطاع غزة، قائلًا: "إذا نجح نتنياهو في وضع المؤسسة العسكرية في الزاوية فإن القرار العسكري قد يكون قريبًا".

متعلقات: ليبرمان: هروب نتنياهو للمرة الثانية خلال عام للملاجئ خضوع لغزة

انتخابات مصيرية

وحول وضع نتنياهو السياسي قال: "نتنياهو يواجه أزمة سياسية خانقة فهو يخوض اليوم انتخابات داخل الليكود وهذا مؤشر بوجود أشخاص يفكرون بخلافة نتنياهو".

وأضاف الأزمة الأخرى وهي الحكومة الإسرائيلية: "فإن الانتخابات الثالثة المقرر اقامتها في شهر مارس القادم ستكون مصيرية لحياة نتنياهو فإما النجاح في تشكيل الحكومة والحصول على الحصانة أو البقاء في السجن.

وأشار إلى أن تلك الأمور تدفع نتنياهو نحو تصدير أزماته السياسية على إحدى جبهات المقاومة.

معركة جديدة

من جهته قال الكاتب والمحلل السياسي عدنان أبو عامر: "إن أحداث ليلة أمس من قصف إسرائيلي على غزة؛ وصاروخ فلسطيني انطلق منها؛ اثبت الفرضية القائلة بأننا سنكون على موعد مع مثيلاتها حتى يذهب الإسرائيليون لصناديق الاقتراع في مارس".

وأوضح أبو عامر في تغريدة له عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بأن الأمور ليست معروفة إن كانت ستتدحرج أم تبقى على وتيرتها المنضبطة.

ردود الفعل الإسرائيلية

الوزير يسرائيل كاتس عضو الكابينت قال وفقا لإذاعة الاحتلال" لقد أعدنا سياسة الاغتيالات، وهناك جهد استخباراتي يجري لتحديد هل هناك مسؤول جديد يقف خلف إطلاق الصواريخ على "إسرائيل" - سنقوم باغتياله.

في حين اكد عضو الكابينت يوآف غالانت ، الى انه وبالنظر إلى الوضع في القطاع في النهاية سنضطر لشن عملية عسكرية كبيرة من شأنها أن تغير قواعد اللعبة، وللأسف نحن في الطريق إليها".

واعتبر الوزير أوفير أكونيس " ان عملية عسكرية كبيرة ومعقدة ستحدث عاجلاً أم آجلاً في غزة، يجب أن نتحدث إلى المنظمات هناك بلغتهم، يجب توجيه ضربة قوية لهم لن يتعافوا منها لسنوات عديدة".

وقال الوزير وعضو الكابينت أمير أوحانا: "لا يوجد حل لغزة إلا من خلال تعزيز وتحديث الردع".