Menu
اعلان 1
21:16ألوية الناصر: المقاومة الفلسطينية بصحبة محور المقاومة أصبحت أشرس
21:14مفتي فلسطين يعلن الأحد يوم عيد الفطر السعيد
21:11أبو مجاهد :احياء يوم القدس العالمي يتجاوز حدود المذهبية والفئوية لمفهوم الأمة الواحدة
21:10إصابات بالاختناق بمسيرة كفر قدوم
21:09النخالة: لا يكفي السلطة إطلاق النار في الهواء
21:08الاحتلال يتسبب باحتراق 120 شجرة زيتون جنوب غرب جنين
21:06وزارة الأوقاف تشكر المواطنين التزامهم بالإجراءات الوقائية أثناء أداء صلاة الجمعة.
21:05"الصحة": تسجيل حالتي تعاف جديدتين من فيروس "كورونا" في الخليل
21:03القدومي: يوم القدس فرصة لاستعادة أولوية القضية للصدارة مجددا
21:02"الإعلام الحكومي" بغزة: صلاة الجمعة تمت بشكل منظّم
21:00عباس والسيسي يتبادلان التهاني بالعيد
20:59بيوم القدس..خامنئي يدعو للتصدي لمحاولات تغييب القضية
20:58"ا.حيدر الحوت" الهرولة نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني شرعنة لعدوانه واحتلاله لأرضنا و جزء من صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية
20:54" أبو مجاهد" في يوم القدس العالمي شعبنا الفلسطيني ومقاومته سيفشل كل المؤامرت التي تحاك ضد قضيتنا وعلى راسها صفقة القرن
20:43"حماس": يوم القدس يمثل تجسيد عملي لمركزية قضية فلسطين في الوعي
الشيكات المرتجعة في فلسطين تجاوزت المليار دولار

الشيكات المرتجعة في فلسطين تجاوزت المليار دولار

أرض كنعان

أظهرت أرقام رسمية لسلطة النقد الفلسطينية، أن الشيكات المرتجعة في فلسطين تجاوزت مليار دولار في 2019.وبحسب البيانات المنشورة على موقع سلطة النقد الفلسطينية، بلغ إجمالي الشيكات المرتجعة في 2019، نحو 1.158 مليار دولار.

وتعد هذه المرة الثالثة منذ تأسيس سلطة النقد الفلسطينية، التي تتجاوز فيها الشيكات المرتجعة حاجز المليار دولار أمريكي.

ووفقا لموقع "الاقتصادي"، فإن قيمة الشيكات المرتجعة ارتفعت على أساس سنوي، حتى نهاية نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي بنسبة 12.1 %مقارنة مع 1.031 مليار دولار حتى نهاية نوفمبر 2018.

وتظهر البيانات، أنه حتى نهاية الشهر الماضي، بلغت نسبة الشيكات المرتجعة 10.16 %من إجمالي قيمة الشيكات المقدمة للتقاص (الصرف)، بينما بلغت 13.14 %من حيث عدد ورقات الشيكات المرتجعة.

وبلغ إجمالي قيمة الشيكات المقدمة للتقاص حتى نهاية نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي 11.4 مليار دولار، بعدد 5.82 ملايين ورقة شيك، منها قرابة 765 ألف ورقة مرتجعة.

وتحاول سلطة النقد الفلسطينية، التخفيف من حجم الكتلة النقدية الوهمية في السوق المحلية، ممثلة بالشيكات المقدمة للتقاص والشيكات المرتجعة، عبر رزمة إجراءات لضبط وإدارة منح دفاتر الشيكات للعملاء.

وواجهت السلطة الفلسطينية أزمة مالية، منذ قرار إسرائيل في فبراير/شباط الماضي، اقتطاع جزء من أموال الضرائب الفلسطينية حتى مطلع أكتوبر/ تشرين أول الماضي.