Menu
12:00مسيرات في حيفا ويافا لاستشهاد "اياد ومصطفى يونس "
11:48كبير محللي فلسطين يحذر : مقبلون على أيام صعبة جداً
11:21قوة اسرائيلية تقتحم بلدة يعبد جنوب غرب جنين
11:18الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب وسط مخاوف من نتائج "مخزية"
11:10في الذكرى الـ10 لهجوم سفينة مرمرة..حماس: جريمة متكاملة الأركان
11:05كورونا حول العالم: الإصابات تتجاوز الـ6 ملايين وتسارع وتيرة الشفاء
11:03إلتباس في قرار عباس
10:47بحر يهنئ رئيس مجلس البرلمان الإيراني الجديد بتوليه مهام منصبه
10:45حزب غانتس: ليس بمقدورنا منع نتنياهو من تطبيق خطة الضمّ
10:41تخلله إطلاق نار.. مقتل مواطنيْن وإصابة آخر بجروح خطيرة في شجار عائلي جنوب نابلس
10:39مسؤول الشاباك يتحدث عن عياش والسيد وأبو الهنود والكرمي
10:35تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا بالضفّة
10:31مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل شابين وفتاة من باحاته
10:23بعد شهرين على إغلاقه.. لحظة فتح الأقصى أبوابه وأداء أول صلاة فجر به
10:22أبرز ما جاء في الصحف العبرية هذا اليوم

تقرير: 236 حالة اعتقال و3 شهداء خلال شهر مارس

أرض كنعان/ غزة/ أفاد التقرير الشهري، الصادر عن مركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، إن (236) حالة اعتقال تمت ضد أبناء الشعب الفلسطيني، خلال شهر مارس الماضي.

وذكر المركز أن من بين الاعتقالات التي تم رصدها، خمسة من قطاع غزة، وكانت في صفوف الصيادين، أما بقية العدد، وهو 231، فكان من الضفة الغربية.

ورصد المركز الحقوقي اعتقال قوات الاحتلال لعدد من المرضى، كالأسير جهاد بسام بليدي (20 عاماً) من مدينة طولكرم، والذي يعاني مرضاً في القلب، كما اعتقلت من الخليل، الأسير المحرر والمعاق حركيّاً معتز عبيدو (32 عاماً)، والذي نجا من موت محقق قبل عامين، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه مباشرة، واعتقل الاحتلال أيضاً خلال الشهر الحالي، الأسير المحرر عوض الله اشتية قضاء نابلس، وهو مريض بالقلب، واعتقل عدة مرات.

أما على صعيد المعتقلين الصحفيين؛ فتم اعتقال ثلاثة صحفيين، وهم: الصحفي طارق أبو زيد مراسل فضائية الأقصى، والصحفي والكاتب وليد خالد، مدير صحيفة فلسطين في الضفة الغربية بالإضافة للمصور والصحفي بكر عتيلي، كما اعتقلت قوات الاحتلال خلال مارس النائب في المجلس التشريعي محمد جمال النتشة من مدينة الخليل.

أما الشهداء الذين ارتقوا خلال مارس في الضفة الغربية، فهم: الشهيد محمد سميح عصفور (22 عاما) من عابود قضاء مدينة رام الله، والذي ارتقى خلال المواجهات التي انطلقت نصرة للأسرى في سجون الاحتلال، والشهيد محمود الطيطي (19 عاماً) من مخيم الفوار في الخليل، والذي ارتقى خلال مواجهات مع جنود الاحتلال في المدينة.

كما استشهد المواطن مؤيد غزاونة (35 عاماً) من مدينة رام الله، بعد أن أطلقت قوات الاحتلال قنبلة غاز باتجاه السيارة التي كان يقودها، بينما هو يبحث عن لقمة العيش لأبنائه.